Home » لبنان » خالد الضاهر: سقوط التسوية ليس في مصلحة أحد

أكد النائب السابق خالد الضاهر أن ما حصل في طرابلس يوم الأول من شوال (يونيو)، عمل إجرامي مستنكر ومدان ومخالف للشريعة الاسلامية، وهو ضد مصلحة المسلمين قبــل أن يكون ضد غيرهم من الشرائح اللبنانية الكريمة، إلا أن كل المعطـــيات والدلائـــل تشير حتى الساعة، لا بل تؤكد، أنه عمل فردي ناتج عن عوامــل نفـــسية مريــضة لـــدى المعتدي على الجيــش والقـــوى الأمنية، معربا بالتالي عن أسفه لكون البعض يريد توظيف هذه الحادثة المدانة إسلاميا لمصلحته، وذلك بهدف النيل من بعض المرجعيات السياسية والقيادات الأمنية لدى الطائفة السنية.

وعليه لفت الضاهر في تصريح لـ «الأنباء» الى أن الرئيس الحريري على رأس تيار المستقبل وغالبية الطائفة السنية، أبرم تســوية سياسية وسلسلة تفاهمات استراتيجية مع التيار الوطني الحر لملء الفراغ الرئاسي وعودة الانتظام العام الى المؤسسات الدستورية، وهـــو ما تُرجـــم عــمليا بعدد من الإنجازات الكبيرة وأهـــمها الانتــــخابات النــيابـــية، وبالتالي ليس من مصلحة لا التيار الوطني الحر ولا تيار المستقبل والقوات اللبنانية ولا غيرهم من الفرقاء اللبنانيين سقوط هذه التسوية وإعادة عقارب الساعة الى الوراء.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية