Home » لبنان » ندوة في البترون عن المعابد في لبنان

أقامت رابطة البترون الإنمائية والثقافية، في سياق ندواتها لشهر أيار، ندوة بعنوان “وما قبل المسيحية والإسلام… لبنان أرض مقدسة ومعابده تشهد” للدكتور أنطوان الخوري حرب، في مركزها في البترون، في حضور حشد من أبناء المنطقة.



قدم الندوة الصحافي غسان عازار، فافتتحها بالوقوف دقيقة صمت عن راحة نفس مثلث الرحمة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، ثم قدم نبذة عن المسيرة الثقافية لحرب الذي تناول جذور المسيحية في لبنان، وعدد المراكز الأثرية والمعابد في منطقة البترون، واعتبر أن “المعابد الأثرية الموجودة في منطقتنا تؤكد قدسية هذه الأرض”.

وقدم شرحا عن جبل حرمون المقدس وعن بلدة قانا الجنوبية، واعتبر أن “حدود لبنان بعد إعلان لبنان الكبير ترتبط بقدسية هذه الأرض، وتسمية لبنان أطلقت على هذه البقعة من العالم منذ أكثر من 1300 سنة قبل الميلاد، وهي تعني البياض “لبن” وان الشعب الذي كان يسكن هذه الأرض منذ آلاف السنين كان شعبا متدينا ولو لم يكن يعرف الله”. وتحدث عن “تطور الإيمان عبر العصور وعن أن المغاور الموجودة في جبل لبنان كانت تعتبر مقدسة من الشعب في تلك المرحلة، من أهمها مغارة أفقا”. وتكلم عن عشتروت، إلهة الخصوبة، وعرض صور تمثال لها تظهر فيه امرأة ترضع طفلا.

وعدد بعض القرى التي تحتضن كنائس لمريم العذراء باسم سيدة الخصوبة، واعتبر هذا “ترابطا إيمانيا منذ ذلك العصر حتى يومنا هذا”.

وعرضت خلال الندوة صور لمعابد يعودة بناؤها لأكثر من 4000 سنة مع شرح مفصل عنها ومن ضمنها معابد مشيدة في مدينة بعلبك.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية