Home » لبنان » العجوز في رده على نصرالله: فليستقل وزراء حزب الله إنسجاما مع كلامه المندد بموقف الدولة في قمة مكة

 رد رئيس مجلس قيادة حركة الناصريين الأحرار زياد العجوز على كلمة أمين عام حزب الله حسن نصرالله في يوم القدس ، وقال:” كعادته يتاجر نصرالله كما أسياده الفرس بالقضية الفلسطينية، ويحاول تحوير الحقائق وهو الذي ضيع بوصلة الطريق الى القدس واعتبرها تمر من حمص وحلب ودمشق وبغداد وصنعاء ، ناسيا ومتناسيا بأن فلسطين هي على الحدود مع لبنان وسوريا.


وأضاف: “شن نصرالله هجوما على المملكة العربية السعودية وعلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز،متهكما وساخرا من القمم الإسلامية والعربية والخليجية الطارئة في مكة”..وتوجه الى نصرالله قائلا :”ليس ملكنا سلمان الذي يستغيث بل أنت وسيدك خامنئي ومن لف لفكم الذين تستغيثون وتستنجدون وتتوسلون بأن لا تشن عليكم حربا ضد الإرهاب ، لأن رأس الأفعى للارهاب العالمي هو في طهران وأنتم احد أذرعه، وصراخ إستغاثة أسيادكم وصل الى كل أرجاء المعمورة. ملكنا سلمان وولي عهده محمد بن سلمان يا حسن نصرالله شوكة في عيونكم ، وهم قاهرو الفرس وقاهرو الإرهاب ويقضون مضاجعكم ليل نهار”. 

ونصح العجوز نصرالله بأن” لا يستخف بنتائج قمم مكة الطارئة ، ولا يستخف أيضا بقدرات الجيش السعودي الذي وصفه بالمرتزق ، فهذا الجيش هو جيشنا العربي والإسلامي وهو تاج رأس كل عربي مسلم شريف وهو جيش العزة والكرامة جيش القادسية الجديد.
وأشار العجوز ، الى أن نصرالله تحدث عن فلسطين في يوم القدس بالقليل القليل ، وأغدق بكلامه داعما مدافعا عن النظام الإيراني وأسياده والتطاول على السعودية.
وسخر العجوز من تنديد نصرالله بالموقف الرسمي اللبناني في القمة العربية” ، مؤكدا بأن إنفعال أمين عام حزب الله أكبر مؤشر على حقيقة وواقع الأزمة التي يعاني منها وأسياده..
وطالب العجوز نصرالله أن يسحب وزرائه من الحكومة وليعلنوا استقالتهم إنسجاما مع موقفه. 

وختم العجوز قائلا، كفى تهديدا وتهويلا، فنحن أمة نصنع التاريخ ولا نخشى لومة لائم وأن غدا لناظره قريب..والله أكبر والعزة لله والنصر للعرب. 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية