Home » lebanon » التيار المستقل: الموازنة جاءت مخيبة للآمال

عقد المكتب السياسي لـ”التيار المستقل” اجتماعه الدوري في مقره في بعبدا برئاسة اللواء عصام أبو جمرة، وأصدر البيان الآتي:



“بمعزل عما حققته الموازنة من تقليص للعجز فيها، أعرب المكتب السياسي عن أسفه لما اعتراها من نتائج مخيبة للآمال، إن لجهة تأجيل فرض تخفيضات على رواتب اعضاء السلطتين التنفيذية والتشريعية الحاليين والسابقين، او لناحية فرض غرامات على الاملاك البحرية والجمرك على المعابر، أو لتراجع انتاج وزارة الاتصالات، كما لعدم مكافحة الهدر والفساد بتنفيذ قانون من اين لك هذا، واتخاذ قرارات الرجوع عن التوظيفات الانتخابية بالالاف رغم مخالفتها القوانين قبل انهاء خدمة الموظفين المستنكفين عن الحضور الى مراكز عملهم، والذين اعلن القاضي الاول رئيس مجلس التأديب أنهم يشكلون ثلثي عدد الموظفين الاجمالي في القطاع العام.

وتساءل المجتمعون: كيف يتبرأ من المسؤولية من آلت اليهم الازمات المالية والاجتماعية في لبنان الآن، وهم كانوا منذ عشرات السنين شركاء في الحكم، نوابا ووزراء ورؤساء، وما زالوا قيمين على لبنان، أوصياء على اللبنانيين، يستفيدون من الصفقات والمحاصصات والمخصصات، ويتبرأون من تبعات الافلاس والانحطاط الذي أرهق كاهل المواطن والوطن؟.
ونسأل عما آلت اليه مراجعة الطعن بمرسوم التجنيس الاخير، في وقت استحصل المستفيدون منه على الهويات اللبنانية ويتمتعون بها، وعن سبب وقف وزيرة الطاقة حملة ازالة التعديات والتعليق على الخطوط الكهرباء والتي اقتصرت على منطقة واحدة من لبنان!
كما نسأل المزايدين سابقا في موضوع قطع الحساب، لماذا لم يتم عرضه مع الموازنة الحالية؟ وهل ما كان بالامس مطلبا حقا وملحا وبات اليوم غيرذي قيمة لغاية في نفس يعقوب؟

وتمنوا ان يتم ترسيم الحدود البرية والبحرية بجهود ساتفرليد ومسعى غيره ليستقر لبنان في أمنه واستخراج نفطه”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية