Home » لبنان » محفوض: الخطر من إقدام ايران على تقديم لبنان كهدية للغرب الراغب بتوطين الفلسطينيين والسوريين

غرد رئيس “حركة التغيير” ايلي محفوض عبر حسابه على موقع “تويتر” بالقول: “الخشية اليوم هي من إستحضار ورقة الملف الفلسطيني في لبنان، وكأن الأكلاف الباهظة التي سددناها ليست بكافية حتى يستمر التوظيف والإستغلال في ظل غياب حكم ماسك، الأمر الذي سيؤدي إلى تهدج الجمهورية ليضاف إلى مآسينا أزمة جديدة هي بمثابة التوأم لأزمة اللجوء الفلسطيني وأعني بها أزمة اللجوء السوري”.

أضاف: “عشية تمرير ما يسمى بالصفقة وهي ستكون طبعا على حساب لبنان واللبنانيين كما جرت العادة تاريخيا، وسيكون حزب الله الحاضر لتولي مهمة التبادل والتفاوض، وأما تلك الشعارات حول القدس وفلسطين فبانت حقيقة مراميها على شاكلة فيلق القدس الإيراني، الذي ومنذ تشكيله منذ العام 1980 لم يقم يوما بعملية من اجل القدس أو فلسطين”.

وتابع: “إن الخطر الحقيقي اليوم، هو من صفقة التوطين من خلال إقدام ايران على تقديم لبنان كهدية للغرب الراغب والمجتهد والجامح والطامح لتنفيذ توطين الفلسطينيين والسوريين على أرض لبنان، مقابل تسوية ما تنقذ رأس الجمهورية الاسلامية الايرانية، في حين يسعى حزب الله في هذه اللحظة المفصلية، لتحصيل مكتسبات من داخل التركيبة اللبنانية تعزيزا لحضوره السياسي”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية