Home » lebanon » حزب الاتحاد: لمحاكمة من اختار الخروج مع قوات الاحتلال بتهمة الخيانة العظمى وبدون أي تدخلات لتخفيف الأحكام


أعلن “حزب الاتحاد”، في بيان اليوم، انه “عقد منذ ايام لقاء عن عودة المبعدين إلى “إسرائيل”، فيما انطلقت عبر وسائل التواصل الاجتماعي حملة بعنوان “حقن يرجعو” هدفها الترويج والتسويق لإعادة العملاء المبعدين إلى “إسرائيل”، في هذا السياق يهم الحزب ان يوضح ما يلي:”إن تعبير مبعدين يعني أنهم قد أبعدوا قسرا من لبنان وهذا تعبير مضلل للرأي العام، إذ أن يوم التحرير لم يشهد اجراءات انتقامية في الجنوب اللبناني، ومن سلم نفسه لاحقا للقوى الأمنية خضع لمحاكمة جاءت أحكامها مخففة كأنها جنح أو أقل، فيما البعض الآخر اختار بملء إرادته الخروج مع قوات الاحتلال الصهيوني إلى فلسطين المحتلة وانخرطوا في الحياة الصهيونية، بل وبعضهم تابع خدمته في جيش الاحتلال هو وأولاده من بعده، ولذلك فلا تجوز عودتهم إلى أرض الوطن الذي سفكت دماء أبنائه مرارا وتكرار على أيدي جيش العدو الذي يخدمون فيه”.

ورأى “ان المنطق الصحيح في حال عودتهم يقتضي خضوعهم لمحاكمة عادلة بتهمة الخيانة العظمى وبدون أي تدخلات سياسية لتخفيف الأحكام، كي يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه التعاون مع محتل وخيانة الوطن، على ان يخضع ذلك لاعتبارات وطنية وليست طائفية”.

وأكد “ان الوطنية لا تقسم ولا تجزأ، فلا يجوز أن نحتفل بعيد المقاومة والتحرير وأن تنطلق هذه الحملة تزامنا مع الاحتفال بهذا العيد العظيم…”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية