Home » lebanon, أسرار » أسرار الصحف: الوزير لا يحب السفير

النهار‎

لوحظ أن وهج المبادرة الروسية لعودة النازحين السوريين الى تراجع إذ ينقل عن قريبين من الديبلوماسية الروسية أن ‏هذه المبادرة قائمة لكن ترجمتها الفعلية عالقة ضمن الكباش الاقليمي والدولي والاجواء المتوترة في المنطقة حيث ‏تنفيذها دونه عقبات‎.

يقول مسؤول قضائي إن الشغل الشاغل لجهاز أمني بات منصبّا على الاطاحة بقاضٍ في مركز حساس وقد سخّر كل ‏امكاناته لتحقيق هذا الهدف‎.

اكتشف المسؤولون “الاصلاحيون” فجأة أن رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر يعمل في الاهراءات بعقد لقاء ‏‏18 مليون ليرة شهريا من دون أن يحضر إلى عمله‎.

على هامش “سقطة” الاسمر، تبين أن عضو هيئة مكتب الاتحاد العمالي علي الموسوي موظف في محلس النواب ‏وخاضع للقانون 112، والسؤال هو: كيف لموظف أن يزاوج في عمله بين القطاع العام والاتحاد الذي يخضع اجراؤه ‏لأحكام قانون العمل؟

البناء‎

قالت مصادر عربية معنية بالتطورات في الخليج والسباق بين مساعي التهدئة والخطوات التصعيدية إنّ تعقيداً في ‏مساعي التهدئة أعاد الأجواء إلى الرسائل التي بدأت باستهداف المنشآت النفطية وأعقبها تبادل مواقف ترفض الإنجرار ‏للحرب، لكن إطلاق قذيفة هاون قرب السفارة الأميركية في بغداد يعني أنّ التلويح الإيراني بالإقتراب من استهداف ‏المصالح الأميركية كمرحلة ثانية في التصعيد إنذار واضح للمفاوضين وللأميركيين معاً لعدم الاستخفاف بالتهديدات ‏والمطالب الإيرانية‎.‎

الجمهورية‎

لاحظت أوساط سياسية أن مرجعا بارزاً مستاء جداً إلى درجة الإشمئزاز من قضية حساسة أثيرت أخيراً‎.

سئل زعيم سياسي عن سبب فتور العلاقة بينه وبين أحد السفراء فقال: بكل صراحة لا أحبه‎.

تخوفت مصادر سياسية من أن يؤدي التعطيل في إقرار الموازنة سلباً على مصير الحكومة‎.‎

اللواء‎

تتساءل مصادر نيابية عن خلفية اتباع سياسة المماطلة بإقرار الموازنة من قبل فريق التيار الوطني، بعدما أعادت ورقة ‏الوزير باسيل المناقشات في مجلس الوزراء إلى نقطة الصفر‎!

تبارى خصوم رئيس الاتحاد العمالي في الانتقام منه بعد “زلة لسانه” المهينة لمكانة البطريرك صفير، مشددين على ‏معاقبته بالسجن والإسراع بإقالته من رئاسة الاتحاد ومن وظيفته في إهراءات القمح‎!

أحيطت محادثات الديبلوماسي دافيد ساترفيلد السياسية والحساسة في بيروت بتكتم شديد، وتم فقط إظهار الوساطة ‏الأميركية حول الخلافات الحدودية البحرية مع الدولة الصهيونية‎!‎

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com