Home » lebanon » محفوض: صفير أرعب السوريين.. ومن كانوا خزمتشية لدى الاحتلال السوري يتبارون في مزايدات سيادية

 قال رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض “أنه ولحظة كان ضباط الاحتلال السوري أكان عبر غازي كنعان أو رستم غزالة يهينون السياسيين المحسوبين عليهم في تلك الحقبة كانت بكركي بشخص البطريرك مار نصرالله بطرس صفير تقف سدا منيعا في وجههم فما استطاعوا معها لا ترهيبا ولا ترغيبا وما كشفه المطران منجد الهاشم برسم اللبنانيين. 

اضاف: “الأكثر غرابة أن من كانوا خزمتشية لدى ضباط الاحتلال السوري من نواب ووزراء ومسؤولين في زمن الحكم السوري للبنان وأقل عبارة يوجهها لهم هؤلاء: قوموا فلوا من هون..نراهم يتبارون اليوم في مزايدات سيادية بدلا من أن يخجلوا ويستتروا من معاصيهم، لكن الحق ليس عليهم انما على من عومهم ونفض عنهم غبار الذل ويجلسهم في الصفوف الأمامية”.

وتابع: “بيان المطارنة الموارنة الشهير الذي خطه مار نصرالله بطرس صفير بيده نعم أرعب السوريين وصحيح أن بكركي لا تملك دبابات وصواريخ لكن سيدها البطريرك مار نصرالله بطرس صفير الذي كسر شوكة سلطات الاحتلال لم يساوم ولم يساير فأجاد التعامل مع نموذج الاحتلال فحفر الجبل بإبرة .. اليوم نودع بطريرك الكرامة بالغبطة والإعتزاز”. 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية