Home » لبنان » شادي مسعد: الموعد مع الكارثة وشيك

حذر رئيس مجلس الاعمال اللبناني العماني المهندس شادي مسعد “من انهيار مالي وشيك اذا لم يتم تغيير نهج الموازنة واعادتها الى طريق التقشف الفعلي، والاصلاحات السريعة”، لافتا في تصريح “الى أن الموازنة هي الرهان الأخير الذي يسبق الانهيار، وعيون العالم الخارجي تراقب الاجراءات التي سيتم اتخاذها لمعرفة المنحى الذي ستتخذه الأزمة”.



وقال: “من خلال المؤشرات الحالية المتعلقة بالموازنة، تعتقد دوائر القرار العالمي، والمؤسسات المالية الدولية، ان الدولة اللبنانية تتجه الى انهيار وشيك، قد يحين موعده في خلال بضعة اشهر فقط. وكل الارقام باتت تدعو الى الرعب، اذ ان نمو الودائع قد يصل الى صفر في المئة، وخدمة الدين العام وصلت الى حوالي 6 مليار دولار، وهي مرشحة للارتفاع الى 7,5 مليار في 2019، وحجم الاقتصاد لا يزال يراوح مكانه، والتقديرات تشير الى نمو لن يتجاوز ال0,5% في 2019. فكيف يمكن الاستمرار؟”.

وتابع: “اذا لم تبادر الحكومة الى تغيير سريع ودراماتيكي في بنية الموازنة، وتوجيهها نحو اجراءات تقشفية واصلاحية حقيقية تخفض العجز فعليا وليس نظريا كما حصل في العام 2018، فان موعد لبنان مع الكارثة وشيك”.

وختم:”انها الفرصة الأخيرة المتاحة امام الحكومة، اذا أهدرتها تكون قد ارتكبت الخطيئة المميتة، في حق الناس والبلد”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية