Home » lebanon » انتخاب غادة عيد امينة عامة جديدة لحزب سبعة

انتخب حزب سبعة، في المرحلة الثانية من انتخاباته الداخلية، الاعلامية غادة عيد أمينة عامة جديدة للحزب، وأعضاء الامانة العامة الجديدة ووزراء ظل، بالاضافة إلى اعضاء المجلس التحكيمي وقيادات اجهزة تنظيمية اخرى، وذلك في مؤتمر موسع مراقب من جهة مدنية مستقلة.



بعد كلمات للمرشحين الذين عرضوا فيها سيرهم الذاتية وبرامجهم المستقبلية، بدأت الانتخابات واستخدمت الاوراق المطبوعة سلفا، وكانت الورقة البيضاء في مواجهة المرشحين بشكل جديد حيث نص النظام الانتخابي على ضرورة حصول المرشح على اصوات تفوق الورقة البيضاء والا اعتبر الموقع شاغرا. وقد اظهرت النتائج دورا كبيرا للمرأة.

داغر
بداية، كلمة المؤسس جاد داغر، قال فيها: “منذ عامين ونصف العام، كانت “سبعة” فكرة وحلم. اليوم صارت سبعة الاف من المنتسبين، اسم معروف في كل لبنان، حزب منظم نظامه واضح، مبادئه واضحة وبرنامجه متكامل. والاهم ان سبعة اصبحت هوية سياسية للكثير من الناس وصارت انتماء ومجتمعا مصغرا عن النسيج الحقيقي للبنان”.

وأكد أهمية هذا اليوم، “لان سبعة تنتقل فيه من مرحلة التأسيس الى مرحلة المؤسسة”. وقال: “استطعنا خلال وقت قياسي أن نخلق أسسا مهمة جدا وأن نمتلك طاقات بشرية على مساحة الوطن”.

وانتقد داغر الطبقة الحاكمة واتهمها “بعملية احتيال كبرى خلال الانتخابات النيابية الماضية حيث اخفى الزعماء الانهيار المالي الذي يحدق بلبنان من اجل اعادة انتخابهم”، وقال: “ان السياسيين يحتفظون بجزء كبير من الاموال المنهوبة”، مؤكدا “ان حزب سبعة سوف يلعب دورا اساسيا في المرحلة المقبلة من خلال مبادرات وطنية مهمة تساعد على اخراج لبنان من هذا المأزق، بعدما برهن السياسيون عدم قدرتهم على التعامل مع الازمة التي هم كانوا سببها في الاصل. فسوء ادارتهم وفسادهم هو الذي اوصل البلاد الى هذه المرحلة، ولذا يرفض سبعة تحميل المواطن فاتورة الفشل”.

عيد
وفي الختام، ألقت الأمينة العامة المنتخبة كلمة تعهدت خلالها باعطاء خبرتها ووقتها وجهدها لحزب سبعة “لمتابعة مسيرة الامانة العامة السابقة”. وقالت: “ان سبعة يمثل اليوم الحزب العابر للطوائف والعابر للمناطق الذي يستطيع ان يكون مستقبل لبنان، واخترته بعد مراجعة مبادئه ونظامه الداخلي ووجدته أهم منصة اليوم للمجتمع المدني ليكون البديل عن هذه الطبقة السياسية الحاكمة”.

ووعدت عيد “بتوسيع وجود سبعة في كل المناطق اللبنانية”، مؤكدة ان “هذه المسؤولية الكبيرة هي اهم من كل المسؤوليات التي استلمتها خلال مسيرتي العملية”. وقالت: “يجب ان نكون فخورين بهذا الحزب الشجاع الذي يقول الحقيقة من دون اي مواربة. حزب سبعة خلق لكي يبقى ويكبر ويحمل أوجاع الناس ويعبر عن صوتهم وليقف ضد سلطة ظالمة فاسدة فقدت كل معايير الاخلاق”.

وتابعت: “سنسعى لان يصبح كوادر سبعة الاكثر معرفة بأمور ادارة الحكم والقوانين وأصول النزاهة”، مشيرة الى انها وزملاءها في الامانة العامة سيقدمون برنامج عمل متكامل “سنسعى من خلاله ترسيخ مبادئ سبعة بالفعل والعمل المستمر”.

وأشار حزب سبعة الى ان ان المرحلة الأولى من الانتخابات قد اجريت الكترونيا بتاريخ 24 نيسان، تم خلالها انتخاب اعضاء برلمان الحزب الممثلين لكافة المناطق ومصلحة الطلاب والنقابات والخبراء، وفق تقنيات متطورة استخدمت فيها تقنية البلوك شاين (Blockchain) التي تضمن الشفافية الكاملة واستحالة القدرة على التلاعب بالنتائج، كما تم استعمال تقنيات التشفير ( (Hashing and encryption ) لضمان سرية الاقتراع.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية