Home » لبنان » محفوض: الاسد لا يزال يعتقل مئات اللبنانيين نريدهم أحياء كانوا أم شهداء

قال رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض لمناسبة ذكرى انسحاب جيش الاحتلال السوري من لبنان في 26 نيسان 2005 مغردا على “تويتر”: “اليوم ذكرى إنسحاب جيش الاحتلال السوري من لبنان الذي تحقق بتعب اللبنانيين وعرقهم ودمهم ودموعهم، وأن ننسى فلا ننسى كل أرملة ويتيم وثكالى ومجروح جراء عذابات أنزلها بنا النظام السوري الطامع بأرضنا وناهب خيراتنا على مدى عقود من الزمن لكن الله يمهل ولا يهمل إنها لعنة لبنان تحل على من يدنس ترابه”.



وتابع محفوض: “طالبنا ونطالب مرارا وتكرارا بجعل يوم 26 نيسان من كل عام مناسبة وطنية فهي لا تقل اهمية عن سائر المناسبات التي تحييها الجمهورية اللبنانية وكذلك أستذكر من جديد المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية، حيث لا يزال الاسد يرفض الاعتراف باعتقالهم نريدهم أحياء كانوا أم شهداء”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية