Home » لبنان » رابطة موظفي الادارة: سيكون لنا كلام آخر في حال تجاوز حقوقنا

عقدت رابطة موظفي الادارة العامة مؤتمرا صحافيا في “نادي الصحافة”- فرن الشباك، للاعلان عن رفضها المساس برواتب الموظفين وحقوقهم التقاعدية، في حضور حشد من الموظفين الرسميين والادارات العامة والهيئات النقابية.



وألقت رئيسة رابطة موظفي الإدارة العامة نوال نصر، بيانا قالت، فيه :”إن موظف الادارة العامة هو الذي يحافظ على مال الدولة، هو الذي يعلم ماذا يجري فيها من صغيرها الى كبيرها، لماذا تستغفلون الموظف العام؟. هو يعرفكم ويعرف أهدافكم ويعرف ان المال الذي تحتاجون اليه ليس في جيبه، انا ونحن جميعا نتحدى الدولة ان تسحب كشوفات حساب عن كل الموظفين بدون استثناء عندما يخرجون الى التقاعد، تسحب من مصرف لبنان كشوفات حساباتهم ليجدوا ان الموظف منذ دخوله كنف الوظيفة الى احالته على التقاعد، يدفع أقساطا وديونا ويحمل معه الى البيت ديونا”.

أضافت: “كيف يفيها، إذا قضموا معاشه التقاعدي؟ ان المعاشات التقاعدية للموظفين خط احمر، فالمعاشات التقاعدية ليست كبش محرقة، إذ ان الحديث كان يجري عن خفضها اكثر من سواها، رسمناه بالدم لأن اطفالنا وعيالنا تستحق دماءنا. وصلنا الى شفير الهاوية ولم نعد قادرين ولم يعد صبرنا يصمد يا سادة”.

وتابعت: “إضرابنا التحذيري الذي أعلناه والذي اظهر الموظفون فيه غضبهم الكامل، وتم اقفال جميع المؤسسات العامة ولم تفتح ادارة من ادارات الدولة اليوم، وهو أول الغيث وتحن هنا نرفع البطاقة الصفراء هذه المرة في وجه اي توجه للتعرض للرواتب والتعويضات والتقديمات الاجتماعية ومعاشات التقاعد. ونعلنها مدوية، حقوقنا ورواتبنا ومكتسباتنا وتقديماتنا وتقاعدنا خط أحمر رسمناه بالدم، وسنرسمه بالدم، ولن نقبل بتجاوزه او التعرض له، وسيكون لنا في حال هذا التجاوز كلام آخر”.

وختم البيان: :عاش الموظف الاداري، عاش كل العاملين في القطاع العام الذين لم أذكر منهم العسكريين الذين ايضا ستوجه اليهم السهام ويلغون لهم المستحقات، وهم بالكاد يتقاضون رواتب، ومنهم برتب صغيرة يتقاضون الحد الأدنى للعيش والفتات”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية