Home » لبنان » مقدمات نشرات الاخبار في تلفزيونات لبنان ليوم الثلاثاء 16/04/2019

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان”

ألسنة النار فوق برجي كاتدرائية نوتردام في قلب العاصمة الفرنسية باريس شغلت وتشغل العالم بأسره على رغم السيطرة على النيران وترجيح القضاء الفرنسي بعدم وجود عمل جرمي وراء الحريق..


الكاتدرائية جزء من مصير فرنسا قال الرئيس ماكرون.. وأحد مكونات الثقافة الاوروبية بحسب ميركل.

وفي المنطقة مثل النار في الهشيم سرت شائعات نقل رفات الجاسوس الإسرائيلي، إيلي كوهين، من سوريا الى تل أبيب في وقت يلتزم الفريقان الصمت فإذا تأكد خبر الواشنطن بوست عن قبول دمشق بما رفضته على مدى نصف قرن ونيف فإن الأسئلة كما الأجوبة قد تصل الى حدود ما يحدثه ما سماه ترامب بصفقة القرن.. وما يسميه الأهل صفعة القرن.

وفي لبنان ألسنة نار من نوع آخر تصاعدت اليوم من إطارات أحرقها عسكريون متقاعدون رفضا لما تم تداوله أخيرا من إمكان خفض رواتبهم أو تجزئتها فرفعوا الصوت وصدحوا من مختلف المناطق اللبنانية.

في الغضون تراجعت نسبيا لهجة المواقف والتصاريح المتعلقة بما يسمى موضوع التخفيضات والسلسلة وما يمت بصلة كما أقرن ما صدر عن الكتل في هذا المجال بأن الإصلاح ليس موجها ضد المواطن..
نبدأ تفاصيل النشرة من إرهاصات الإحتجاجات.


=========================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المستقبل”

عنوان المرحلة الحالية، اتخاذ اجراءات ستكون جريئة تتضمنها الموازنة، حتى لا يصل لبنان الى ما وصلت اليه اليونان، وهذا يعني المزيد من الاصلاحات، والكثير من التقشف، والعمل على وقف الهدر، والاستمرار بمعالجة مكافحة آفة الفساد.

هذا الموضوع سيكون الابرز في مداخلات النواب، بالاوراق الواردة خلال افتتاح الجلسة النيابية التشريعية، التي تناقش موضوع خطة الكهرباء، وقد استبقتها الكتل باجتماعات تنسيقية. وقال مصدر في كتلة المستقبل ،ان الكتلة لن تقبل بإنشاء مناطق اقتصادية غير تلك الموجودة في طرابلس، بناء على البند المدرج على جدول أعمال الجلسة التشريعية حول هذا الموضوع:

واليوم، بدأ المتقاعدون العسكريون تحركا ميدانيا تمثل بقطع طرق رئيسية في جبل لبنان والجنوب والبقاع والشمال، بعد دعوة هيئة التنسيق النقابية الى اضراب عام يوم غد، واعتصام في ساحة رياض الصلح بالتزامن مع الجلسة النيابية.


======================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ان بي ان”

اليوم كان يوما قضائيا – حقوقيا بامتياز جمع أركان الدولة في مئوية نقابة المحامين حيث كان تشديد على أن تطهير الجسم القضائي هو أولى أولويات الحرب على الفساد وأن لا دولة من دون سلطة قضائية مستقلة ونظيفة.

عطلة الأعياد وخلو جدول الأعمال من بنود أساسية غيبا جلسة مجلس الوزراء هذا الأسبوع فيما سيكون مجلس النواب على موعد مع يوم تشريعي في رصيده جلسة من ثمانية عشر بندا أبرزها “القانون الكهربائي” الرقم 288 الذي سيكون في حال إقراره بمثابة الولادة الفعلية لخطة الكهرباء التي أقرها مجلس الوزراء أخيرا.

كل المتابعة والإهتمام تنصب على مشروع الموازنة وخفض العجز ليسلك طريقه إلى مجلس النواب بعدما وعد الرئيس سعد الحريري بإدراجه في أسرع وقت ممكن على جدول أعمال مجلس الوزراء لمناقشته وإقراره قبل ترحيله إلى ساحة النجمة للمصادقة عليه قبل نهاية فترة السماح التي حددها مجلس النواب للصرف وفق القاعدة الإثني عشرية.
حديث الإجراءات الحكومية الموجعة التي شغلت البلد وحركت قطاعات عديدة استباقا لم يحسم أي شيء منها بعد وكل هذه الإجراءات ما تزال تخضع للتشاور والبحث العميق وفق ما يؤكد وزير المال علي حسن خليل.

الهدف الذي يسعى الجميع للوصول إليه هو عجز ما دون التسعة بالمئة وبشكل يؤمن وفرا بحدود الأربعة بالمئة.
خارج لبنان تحول الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس إلى حدث عالمي استنفر دولا ومنظمات وهيئات اندفعت جميعها إلى الاعراب عن تضامنها وحزنها على هذا الإرث التاريخي الغني.


=====================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ام تي في”

في اسبوع الالام تظهرت الام اللبنانيين فالوضع الاقتصادي السيء تكشف على حقيقته مع وضع موازنة العام 2019 على نار حامية. اليوم انعقد اجتماع في وزارة المال برئاسة الوزير علي حسن خليل ضم المعنيين بإنجاز الموازنة. وفي المعلومات فإن المجتمعين بحثوا في الحلول الممكمنة لمعالجة العجز وبرز اتجاه لاصدار سة متكاملة تتضمن بنودا كثيرة منها مكافحة التهرب الضريبي والتهرب الجمركي والحد من العمالة السورية والمؤسسات السورية التي تزاحم المؤسسات اللبنانية، اضافة الى وقف المساعدات للجمعيات.

كما تطرق البحث الى تخفيضات لا تطال الطبقة الوسطى وامكان اجراء حسم على الرواتب التي تتجاوز الثلاثة ملايين ليرة يراوح بين عشرة وعشرين بالمئة.

طبعا القرار النهائي لم يتخذ بعد وخصوصا ان معظم القوى السياسية لا تزال تتريث في ابداء موقفها من موضوع اجراء حسم على الرواتب خوفا من غضب الشارع وتداعيات الحراك الشعبي على الاستقرار.

وفي هذا الاطار سينعقد اجتماع في بيت الوسط لم يحدد موعده بعد، يترأسه الرئيس سعد الحريري في حضور وزير المال وممثلين عن مختلف الكتل.

هدف الاجتماع استكمال المشاورات وبلورة قرار جماعي يتحمل تبعاته الجميع على حد سواء.

توازيا المواجهة في الشارع بدأت اليوم قطع العسكريون المتقاعدون عددا من الطرق رفضا للمس بمخصصاتهم، وغدا تنفيذ هيئة التنسيق النقابية مع معلمي المدارس الخاصة واساتذة الجامعة اللبنانية وموظفي الادارات العامة والبلديات اعتصاما احتجاجيا في ساحة النجمة، فإلى اين يمكن ان تؤدي التحركات الاحتجاجي؟ وهل ستستمع الحكومة في النهاية الى معاناة الناس؟ ام ستستمر في وضع رأسها في الرمال؟ وهل يدرك المسؤولون الذين زرعوا الفساد والهدر والسرقة والصفقات انهم يدفعون الناس ثمن ما اقترفت ايديهم؟


======================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون الجديد”

أصيبت البيئة بوعكة صحية فجاءها الإنعاش من الصحة وداوتها بالتي كانت هي الداء، ألم في الصدر ألم بعضو لجنة البيئة النائب مصطفى حسين أفقده القدرة على الحركة فتدخل أطباء لجنة الصحة وأسعفوه موضعيا قبل أن ينقله الصليب الأحمر إلى أحد المستشفيات، وللأمانة فإن النائب المحظوظ لم ينتظر على الأبواب لضمان سرير فارغ له ولم يتوسط لدفع نفقة العلاج عوارض ضيق النفس تحت قبة البرلمان، هي أوكسجين اللبنانيين اليومي منذ عقود بخلطة مكبات باتت روائحها ماركة لبنانية مسجلة أضيفت إليها اليوم روائح تنبعث من رواتب ومخصصات القطاع العام، لخفض العجز في الموازنة.

أصل العلة في مكان آخر في سياسة مالية اتبعت منذ عقود وأوصلت خزينة إلى تضخم لم تعد تكفيه المعالجة بالمفرق، بل بعملية جراحية عامة لاستئصال أورام الهدر الخبيثة وتطهير جسم الدولة من هيئات وصناديق الجيوب، والأهم تحييد القضاء ورفع يد السياسة عنه وإطلاق يده في المحاسبة، وهو ما قاربه اليوم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

فوضع الإصبع على الجرح حين قال إن القضاء هو الحجر الأساس ولا دولة من دون سلطة قضائية مستقلة نظيفة وفي كلمة له في مئوية نقابة المحامين، استشهد عون بونستون تشرشل الذي قال حين كانت لندن تحت قصف الطائرات: ما دام القضاء بخير فإن بريطانيا في ألف خير، وفي الكلمة أضاف عون إن تطهير الجسم القضائي أولى أولويات الحرب على الفساد الذي نخر كل المؤسسات متسائلا كيف يمكننا أن نحتكم إلى من لا ثقة لنا به، وكشف عون عن مؤتمر يجري الإعداد له وسيعقد في القصر الجمهوري بعنوان من أجل عدالة أفضل يهدف الى إطلاق حوار وطني بين جميع المكونات المعنية بالعدل والعدالة علما أن أزمة القضاء ليست وليدة لحظتها، بل هي أزمة نظام سياسي وضع يده على القضاء ولعب بقدره.

أما هم النزوح فحمله وزير الخارجية جبران باسيل إلى اللقاء العربي الروسي واضعا العرب المشاركين أمام مسؤولياتهم في مساعدة لبنان على تحقيق العودة وقال لهم أعيدوا سوريا إلى الجامعة العربية ولنعمل معا لإعادة النازحين ولبنان بحاجة إلى الأفعال قبل الأقوال والأموال ومن باب إهدار الحقوق العربية تمهيدا لصفقة العصر، حضرت فلسطين في مؤتمر موسكو وبدلا من فتح آفاق جديدة للسلام قال باسيل إن الحلول المطروحة أصبحت سلسلة تلتف حول عنق القضية لخنقها فتضيع القدس ومعها الجولان وشبعا وتنتهي القضية ولا يجوز أن نضيع البوصلة فالعدو هو إسرائيل والبوصلة هي فلسطين.

لكن بوصلة العالم اليوم اتجهت إلى كارثة كاتدرائية نوتردام في باريس التي أتت على ثمانية قرون من عمر معلم عاش برواية وتنبأت بمصيره الرواية وهو وإن أعيد ترميمه فلا يمكن اللعب بالفرق الزمني بين حاضره وماضيه بحسب خبراء بالآثار قالوا للجديد إن الكاتدرائية بحاجة الى أكثر من ألف وخمسمئة شجرة بلوط لإعادة ترميمها.


==============================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ال بي سي”

” حريق نوتردام دو باري “. كلمات من ليل أمس وحتى الآن، الأكثر تداولا بين الفرنسيين وفي العالم، إلى درجة أن النيران حجبت كل ما عدا ذلك من عناوين وأحداث، وكأن عقارب ساعة العالم توقفت لحظة اندلاع الحريق ولم تعد إلى الدوران إلا بعد إطفاء آخر شرارة.

صرح ديني يختزن إكليل شوك السيد المسيح وقطعة من خشب الصليب وأحد المسامير التي دقت في يده. معلم تاريخي وثقافي وأثري، مقصد الزوار والسياح، كنز تاريخي يختزن ويختزل ثمانية قرون، يكفي ان نعرف أن بناءه استلزم مئتي عام، الحزن على التهام النيران لهذا المعلم الديني – التاريخي – الثقافي كان عابرا لفرنسا ولأوروبا ولسائر دول العالم، من من زوار فرنسا لم يقف مدهوشا ومشدوها أمام هذه التحفة ؟ ومن لم يستعد الصور من الذاكرة لحظة مشاهدة اندلاع الحريق ؟

لكن ما بعد الحريق تحركت فرنسا والعالم، دولا وأفراد ومؤسسات للبدء بالتبرع لأعادة ” نوتردام ” إلى ما كانت عليه قبل النيران …فيما التحقيقات لم تصل إلى نتيجة حاسمة في ما إذا كان الحريق حادثا او مفتعلا …

في لبنان الكلمات التي تتكرر هي : ترشيق الموازنة وخفض ارقامها … التفتيش عن ابواب الهدر والفساد ، اما العبرة ففي أرقام الموازنة التي يفترض ان تكون سلكت طريقها الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، لكن لن تصل الى طاولة مجلس الوزراء الا في جلسات بعد عيد الفصح.


===========================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون او تي فيط

من عاصمة الى عاصمة، ومن محفل اقليمي ودولي الى محفل، يلاحق لبنان قضية النازحين السوريين، تثبيتا لحقهم في العودة الممرحلة الآمنة الكريمة من جهة، وشرحا للعبء الكبير الذي يشكله على لبنان على مختلف المستويات.

وبعد المحطتين العربيتين الاخيرتين في قمة بيروت الاقتصادية والتنموية ثم قمة تونس، كانت العاصمة الروسية موسكو اليوم على موعد مع موقف لبناني حازم ادى الى استبدال عبارة “العودة الطوعية” من الفقرة الخاصة بسوريا في البيان الختامي للمنتدى الروسي العربي بعبارة “تأمين الظروف المؤاتية لتحقيق العودة الآمنة والكريمة”.

وفي التفاصيل ان المسودة الاولى للنص الختامي كانت تتضمن منذ الاساس العبارات المقبولة لبنانيا بالنسبة الى النزوح ضمن الفقرة الخاصة بلبنان. غير ان وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل لاحظ ورود عبارة “العودة الطوعية” في الفقرة الخاصة بسوريا، فما كان به الا ان ابدى اعتراضه، موضحا ان ما يجب ان يصدر في البيان الختامي يجب ان يتلاءم مع الموقف العربي الذي تم التعبير عنه في قمتي بيروت وتونس، وهكذا كان بعدما ابدى الحاضرون موافقتهم… مع الاشارة الى ان المنتدى جمع الى وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ومساعديه، الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط، ووزراء خارجية غالبية الدول العربية ما عدا سوريا التي جدد باسيل المطالبة بعودتها الى حضن الجامعة… وبين الوزراء الحاضرين وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية عادل الجبير الذي اصر بعيد انتهاء اللقاء على مصافحة الوزير باسيل حيث جرت دردشة طويلة نسبيا بينهما، علما أنه كان من الملفت عقد لقاء ثنائي عشية انعقاد المنتدى وخارج اطاره بين الوزيرين باسيل ولافروف في وزارة الخارجية الروسية…

في لبنان، وفيما لم يخرج مشروع الموازنة بصورته النهائية بعد، بانتظار ما سيرشح عن اجتماعات رئيس الحكومة مع ممثلي القوى السياسية حول ما يسمى “بالاجراءات الصعبة”، وبعد كلام الوزير باسيل الذي اجتزئ وفسر خطأ، وفق ما أكد للـotv أكثر من نائب يمثلون مختلف الكتل، مهدت تحركات مجموعات من العسكريين المتقاعدين، خارج قرار رابطة قدامى القوى المسلحة، للاضراب العام الذي دعت اليه رابطة موظفي الادارة العامة والأساتذة غدا اسباقا لأي أجراء قد يمس بسلسلة الرتب والرواتب والتقديمات الإجتماعية ونظام التقاعد.

قبل الدخول في تفاصيل الملفات اللبنانية، تبقى البداية من فرنسا. فالنيران التي التهمت كاتدرائية Notre Dame أحرقت قلوب العالم. ليبقى الرجاء بأن الكاتدرائية ستنقذ ويعاد بناؤها حتما بالعهود والتبرعات، كما أنقذ اكليل شوك السيد المسيح الذي أنقذ العالم قبل أكثر من ألفي عام.


========================



* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون المنار”

على مسافة شبر من امتحان الشارع تقف اجراات الدولة التقشفية ، ومحاولة وضع اليد في جيب العسكريين المتقاعدين تنقل النقابات والروابط والعمال والاساتذة الى ساحات الاعتصام والاضراب غدا قبل وقوع الفأس في رأس سلسلة الرتب والرواتب خدمة للموازنة وتخفيفا للعجز.

خفض الرواتب يقدم كأنه الوسيلة الاسرع لتقليص الكتل المالية المستهلكة في الدولة اللبنانية، ولكن دون الخوض فيه ترجمات معيشية واقتصادية يحذر منها المراقبون.. وبلسان كل مواطن نسأل: ماذا عن الاملاك البحرية، والمنح العشوائية، وساعات العمل الاضافية، ومصاريف السفر والبعثات؟.. ماذا عن المبالغ الهائلة المدفوعة على المباني المستأجرة للوزارات والادارات، وفي صفقات التراضي، والمواكب والحمايات الامنية؟.. ماذا عن الاموال المهدورة في التهرب الضريبي، ولصالح مافيات الفيول والمحروقات، والمتخلفين عن دفع الضرائب من حيتان المصارف والمؤسسات والشركات ؟ .. تطول اللائحة، ولكن لا يختلف اثنان من مريدي الاصلاح انه لو بدأت الدولة باجراء واحد لتحصيل اموالها في احد هذه الملفات، فإن ذلك يكفي البلد شر الافقار والانهيار ولو مؤقتا.

المطلوب تصويب الانفاق في الموازنة أولا، وحزب الله سيعمل على ذلك من خلال تخفيض المساهمات للمؤسسات، ودعم الاحتفالات، وفق نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، وكذلك فان الإصلاحات المالية والإدارية يجب ان تكون على عاتق من استفاد أكثر، وعلى أصحاب الرواتب المرتفعة والمصارف، كما يؤكد حزب الله.

في المنطقة ، رسائل سورية ايرانية مشتركة حملتها زيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى دمشق، وفي لقائه الرئيس بشار الاسد تاكيدات مضادة للسياسات الاميركية وصونا لانجازات الحليفين في خط الدفاع عن حقوق شعبيهما معا.

في التطورات اليمنية، المفاجات العسكرية للجيش واللجان الشعبية متواصلة، وفي ذكرى الشهيد الصماد، قدرات صاروخية مطورة برسائل متفجرة بعيدة المدى تزيد العدوان انزلاقا في وحول ما ترتكب يداه.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية