Home » لبنان » مقدمات نشرات الاخبار في تلفزيونات لبنان ليوم الاربعاء 10/4/2019

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

جلسة برلمانية سماها الرئيس الحريري صحية، تعبيرا عن ديموقراطيتها في أسئلة النواب وأجوبة الحكومة والتي ركزت بشكل خاص على الوضع المالي ومسألة النازحين.

وعلى خط آخر دعا الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الى التعاون داخل الحكومة وخارجها في مواجهة الاستحقاقات البرية والبحرية.. وتناول السيد نصرالله قضايا الساعة في المنطقة وأعلن انحيازه للحرس الثوري الايراني في موازاة التهديدات الاميركية.
وعلقت أوساط سياسية على ذلك بالقول إن هذا الموقف يعبر عن حزب الله وليس عن الدولة اللبنانية التي تنأى بنفسها عن الأزمات الخارجية..

ويشهد لبنان زيارات لمسؤولين أجانب في معرض تأكيد الدعم للبنان والمقررات الصادرة عن مؤتمر سيدر..

وأعرب الرئيس الحريري عن مخاوفه من ان يصيب لبنان ما أصاب اليونان من الناحية الاقتصادية والمالية..
نبدأ من البرلمان والسين النيابية والجيم الحكومية.


===================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

حاملا رسالة ما بعد الصبر المرعب، ومن منارات النصر المعمدة بعذابات الجراح، كتب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله معادلة ما بعد الادانات والاستنكارات على التمادي الاميركي بحق محور المقاومة:

من قال ان التمادي الاميركي لن يلقى ردا، قال السيد، فعندما يشعر اي فصيل او جزء من محور المقاومة ان هناك وضعا خطيرا يتهددنا ويتهدد شعبنا فمن حقنا بل من واجبنا ان نواجه، ويدنا مفتوحة وخياراتنا مفتوحة في الوقت المناسب، فالميدان ليس خاليا، هذا هو تاريخنا وماضينا وهذا هو واقعنا وحاضرنا. قال السيد نصر الله.

اما التصنيف الاميركي للحرس الثوري الايراني ولفصائل المقاومة بالارهاب، فرد فعل على هزيمة وخيبة ترامب وحلفائه رغم اطنان السلاح وآلاف المسلحين الذين جاؤوا بهم الى المنطقة لتنفيذ مشروعهم الذي سقط..
فوضعنا على لائحة الارهاب دليل على اننا اقوياء.

في ذكرى مولد ابي الفضل العباس، عنوان الصلابة والفداء والوفاء، يوم الجريح المقاوم الذي اعز الامة بالتضحيات، ثمن الامين العام لحزب الله صبر اليمنيين المعذبين، الذين هزموا العدوان السعودي الاميركي على يد جيشهم ولجانهم الشعبية، فحموا القدس وفلسطين وكل ارض عربية ما زالت تحت الاحتلال من مشروع محمد بن سلمان، بل حموا ما تبقى من كرامة لحكومات وشعوب دول الخليج من مشروعه..

اما حماية لبنان ومصلحة اهله فبتضامنهم وعدم الاستماع للتحريض الاميركي الذي دمر بلدانا حولنا- قال السيد نصر الله-، وعلى اللبنانيين ان يحسموا خياراتهم.
السيد الذي اشاد بشجاعة الرئيس بري، وافقه ان طريق الخلاص بالوحدة والمقاومة. اما التهويل الاميركي وتهديده بفرض عقوبات على اصدقائنا وحلفائنا، يعني انه تهديد لبلدنا وشعبنا، والرد عليه بمعادلة الخيارات التي لن تقف عند الاستنكار..
لسنا بحالة ضعف، بل بحالة صعود كما يؤكد ترامب وبومبيو طمأن السيد نصر الله، ففي هذه المعركة سننتصر، وللمراهنين من مرتزقة وخونة، انتظروا خيبتكم ككل خيباتكم، قال الامين العام لحزب الله.


======================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

ما خلا بعض التعليقات الهامشية، طويت عمليا صحفة إقرار خطة الكهرباء بمجرد إقرارها في مجلس الوزراء أمس الأول، لتتجه أنظار اللبنانيين نحو متابعة مسار التطبيق، وفي اتجاه رصد أي إنجاز يذكر في وزارات كاد وزراؤها أن ينسوا مآسيها، لشدة انشغالهم بملف الكهرباء.

وفي هذا السياق بالتحديد، لفت اليوم إصدار رئيس التفتيش المركزي تكليفا خاصا للمفتشية العامة الإدارية، بالاشتراك مع المفتشية العامة الصحية والإجتماعية والزراعية، لإجراء تحقيق في التوظيفات الحاصلة في مختلف المستشفيات الحكومية في لبنان، غير المستوفية للأصول والشروط القانونية، وهي بالمناسبة، توظيفات لم تكن ممكنة لولا موافقة وزير الصحة السابق، الذي وللمصادفة، كان من أكثر المهتمين بملف الكهرباء في المراحل السابقة.

على صعيد آخر، حركة خارجية لافتة في اتجاه لبنان، محورها ملفا الحدود البحرية والنزوح. فبعد الرئيس البلغاري، وعشية زيارة للرئيس اليوناني، برز تعبير رئيس الحكومة عن خوفه من أن يصل الوضع في لبنان الى ما وصل اليه في اليونان، وقال: هذا ما لا يجب أن يحصل، ولذلك علينا ان نتخذ قرارات صعبة في موضوع الموازنة، إذ يجب أن نوقف المزايدات ونقوم بإجراءات ليست كبيرة كثيرا، لكنها قاسية قليلا، ويجب أن نتحملها سنة او سنتين ثم تعود الامور كما كانت.

ومن بيروت إلى واشنطن، حيث تصدى لبنان مرة جديدة لتشريع بقاء النازحين السوريين في لبنان. ففيما تابع الوفد النيابي اللبناني لقاءاته مع المسؤولين الاميركيين، وخلال جلسات المؤتمر البرلماني الدولي للبنك وصندوق النقد الدوليين، عرضت المسؤولة عن برامج الاستثمار التربوي في البنك الدولي لفكرة ادخال نسبة من النازحين السوريين في البرنامج المطروح امتداده لسنة 2025، فما كان من رئيس لجنة المال الموازنة النائب ابراهيم كنعان المشارك في الجلسة، إلا أن طلب سحب هذا الاقتراح بشكل مطلق ونهائي من التداول، معتبرا أنه يخرج المشروع عن مساره واهدافه المتصلة بتطوير الاقتصاد اللبناني من خلال التوظيف بالعنصر البشري، ويضعه في خانة تحويل المؤقت في مسألة النازحين السوريين الى دائم، مع ما يعنيه ذلك من اخطار على الكيان اللبناني، ولاقى هذا الموقف دعما من عدد من المشاركين واهتماما وتفهما من مسؤولي البنك الدولي.


======================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المستقبل

على سكة العمل المؤسساتي عقدت جلسة مساءلة الحكومة برلمانيا، يليها الاسبوع المقبل جلسة تشريعية تحت قبة المجلس النيابي في ساحة النجمة.

جلسة اتبعت بلقاء مطول بين الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري الذي أكد أن جلسة اليوم هي أمر صحي، يجب ان يستمر ليطلع الناس على عمل الحكومة، وفي إطار ممارسة المجلس ونوابه لحقهم في الاطلاع.

الرئيس الحريري تطرق الى موضوع الموازنة، لافتا الى ان قرارات صعبة ستتخذ بالتزامن مع القيام باجراءات تنقذ البلد.

وإذ دعا الرئيس الحريري الى وقف المزايدات، شدد على ان الواجب والهدف الرئيس من الاجراءات، هو منع ان يحصل في لبنان ما حصل في اليونان.

ومع استمرار الحراك السياسي حكوميا وبرلمانيا لمحاصرة تداعيات المخاطر التي قد تنتج عن التطورات الاقليمية، أطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله لافتا الى ان الوضع خطير، وان حزبه ومحور الممانعة لن يكتفي بالادانة والتنديد في ظل ما يتعرض له من ضغوط، وان خياراته مفتوحة، وان الرد المناسب على الاجراءات أمر حتمي وقطعي، مشددا على الوقوف الى جانب الحرس الثوري الايراني في وجه ما وصفه بالقرار الاميركي الاحمق.

إذن توزع المشهد السياسي الداخلي، مع استمرار التحضيرات للانتخابات الفرعية في طرابلس يوم الاحد المقبل، في وقت تشهد الساحة الدبلوماسية زحمة زوار اجانب، فمع مغادرة الرئيس البلغاري لبنان، يحط غدا الرئيس اليوناني في زيارة رسمية يلتقي خلالها المسؤولين اللبنانيين.

وسط تلك الاجواء، كانت الاراضي الفلسطينية المحتلة تشهد مرحلة سياسية جديدة، بعد حسم رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الانتخابات لصالحه، ما اعتبره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤشرا جيدا للسلام.


====================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون nbn

على خطوط التشريع العالية المعجلة المكررة سلكت خطة الكهرباء من مجلس الوزراء الى مجلس النواب لتخضع للدراسة في لجنة الأشغال والطاقة خلال أسبوع قبل أن ترسو من دون بواخر في الهيئة العامة لتوليدها.

والآن الى الموازنة در هذه القضية الملحة وطنيا حضرت في لقاء رئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة سعد الحريري بحضور وزير المال علي حسن خليل.
الحريري دعا الى وقف المزايدات والنظر الى مصلحة البلد المالية والاقتصادية واتخاذ الإجراءات التي تنقذ البلد وإن كانت قاسية قليلا مبديا خوفه من أن يتكرر سيناريو اليونان في لبنان وهو ما لا يجب أن يحصل.

واليوم خضعت الحكومة لمساءلة مجلس النواب فيما دعا الرئيس بري لجلسة تشريعية الأربعاء المقبل إنفاذا لما أعلنه من إطلاق ورشة العمل البرلماني.

نجم الأسئلة النيابية كان ملف التوظيف العشوائي ولا سيما في هيئة أوجيرو وهو ما رد عليه الحريري بالحديث عن ثلاثة آلاف شخص دخلوا الى الأسلاك العسكرية كما حصل توظيفات في أوجيرو والتربية كاشفا عن أخطاء حصلت في بند التوظيف قبل أن يعلق رئيس المجلس الإجابة على هذه الأسئلة بانتظار انتهاء لجنة المال من عملها في هذا الملف وتوجه للحريري قائلا: “الأرقام أكبر من هيك وما حد يغشك”.

الغش الأميركي في مجال العقوبات علق عليه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله فشدد ألا معطى جديا عن فرض عقوبات على أصدقاء الحزب وكشف عن لبنانيين يعملون في واشنطن بهذا الاتجاه.
وضم السيد نصر الله صوته الى صوت الرئيس بري الذي صدج في الدوحة أمام برلمانيي العالم ليقول الحق بصوت مرتفع ويدل الجميع على طريق الخلاص: الوحدة والمقاومة.

على طريق الشام لا تزال ارتدادات زيارة وزير الزراعة حسن اللقيس الى سوريا محط متابعة لنتائج علمت الـNBN أنها تترجم سريعا جدا إذ تلقى اللقيس اتصالا من نظيره السوري أبلغه فيه المباشرة بعملية تخفيض الرسوم على الشاحنات اللبنانية بعد اجتماع مع رئيس الحكومة السورية.
على أن أعمال اللجنة اللبنانية السورية المشتركة واكبتها الـNBN في يوم سوري طويل عاد بعده وزير الزراعة بتطمينات للمزارع اللبناني الذي لا تدخل مصلحته بسياسة النأي بالنفس.

في الأراضي المحتلة فاز بنيامين نتنياهو في انتخابات الكنيست لكنه فوز بطعم الخسارة بعدما نجح منافسه بين غانتس أن يقترب منه الى حدود نقطة واحدة رغم كل “الدفع” الذي حظي بهخ نتنياهو مؤخرا على المستوى الدولي الهبات التي حصل عليها من عواصم القرار وآخرها قرار دونالد ترامب بمنحه الجولان السوري المحتل.


======================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

اما وقد اقرت خطة الكهرباء، فالى إعداد الموازنة در.
ليست الموازنة مجرد ارقام، انما هي قناعة بكيفية ادارة البلد، وانتظام للحياة المالية في دولة، قال رئيس حكومتها اليوم إن وضعها خطير، وانه يتخوف من ان تتحول الى يونان اخرى .

اذا كانت نسبة العجز في المالية العامة بلغت نحو 8% بداية العام الماضي ووصلت الى العشرة في نهايته، ما دفع بالدول المانحة في مؤتمر سيدر للمطالبة بتخفيض عجز الموازنة بنسبة 1% ، فإن ارقام نسبة العجز اليوم فاقت الـ 11% ، ما يعني ان نسبة تخفيض عجز الموازنة بواحد في المئة لم تعد كافية، والمطلوب الآن تخفيض العجز بنسبة 2فاصل 3 بالمئة وأكثر.

للوصول الى هذا الهدف، على السلطات ان تتحرك، فالموازنة التي نقحها وزير المال علي حسن خليل، وصلت الى الامانة العامة لمجلس الوزراء، ولم يبق الا ان تدرج على جدول اعمال المجلس، لتبدأ دراستها حكوميا قبل تحويلها الى مجلس النواب للغرض نفسه، وكل ذلك يجب ان يحصل قبل نهاية آيار المقبل، موعد انتهاء مفاعيل القانون الذي اتاح للدولة الصرف على قاعدة الاثنتي عشرية .

ولكن دقة الوضع المالي فرضت تحركا موازيا، ارتكز على مناقشة فكرة عقد لقاء يضم الى الرئيس سعد الحريري رؤساء الكتل النيابية الكبرى او ممثلين عنها، يخصص لتوفير الغطاء السياسي لقرارات وصفت بالكبيرة والمؤلمة على المستوى العام، من المفترض ان تتضمنها موازنة العام 2019 ، قد تستهدف اعادة هيكلة القطاع العام ، وتتناول كذلك اجراءات كبيرة اخرى.

يقول الرئيس الحريري إن كل ما سيحصل سيأتي لمصلحة المواطن اللبناني، وان الاجراءات التي ستنقذ لبنان يجب ان تنال إجماع القوى السياسية، لكي تقول هذه القوى للناس لماذا تتخذ هذه الخطوات، والأهم لماذا وصلنا الى ما نحن عليه اليوم.

ما نحن فيه اليوم، هو نتيجة انكار للحقيقة، ونتيجة تراكمات سببتها السلطة ولم تعد قادرة على ضبطها، حولت لبنان الى دولة عاجزة، اقتصادها مهترىء، نظام رواتبها مكلف جدا، قطاعها العام مضخم، وتأكلها مشاكل “الواسطة” وضعف الكفاءة والفساد .

هذه الدولة التي اسمها لبنان، هي فعليا كاليونان والمطلوب اليوم البحث عمن ينتشلنا مما نحن فيه.


======================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

مساءلة في ساحة النجمة.. والحساب في يوم الجريح وإذا كان النواب قد ساءلوا أنفسهم، والحكومة ردت من “العب إلى الجيبة” فإن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أعلن التعبئة العامة في كل الساحات.

من منارات النصر ومن تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية شكل نصرالله من حزب الله فيلق إسناد للجهاد إلى جانب الحرس الثوري والدفاع عنه. رفع نصرالله إصبعه في وجه الإدارة الأميركية وعلى قاعدة ولى زمن الهزائم قال هذه المرة لن نكتفي ببيانات الإدانة، صحيح نحن حتى الآن أمام لوائح الإرهاب والعقوبات نكتفي بالصبر وشد الأحزمة، لكن هذا لا يعني أننا في محور المقاومة لا نملك قدرات، نحن نملك كثيرا من الأوراق وعناصر القوة ونحن ما زلنا نتعاطى مع التصرف الأميركي كرد فعل على انتصاراتنا.

وأضاف سياستنا هذه ليست دائمة وثابتة والإجراءات والخطوات التي اتخذتها الإدارة الأميركية من يقول إنها ستبقى بلا رد فعل وبلا جواب، وتوجه إليهم بالقول لا تفترضوا ذلك فأنتم مخطئون والمواجهة من حقنا وواجبنا وقطعا وحتما سيكون هناك رد فعل، وأنا أقول إن الرد المناسب سيكون في كل الساحات، وإذ قال إنه لا يحق لهؤلاء القتلة والإرهابيين أن يأتوا إلى لبنان ويمنوا عليه بمقولة إن الأمن خط أحمر.

فإننا نقول لهم إن دماء الجرحى والشهداء الحمراء والأعضاء والأجزاء التي سقطت من أجسادهم هي التي حمت الاستقرار ثم يأتينا هذا الأميركي الذي هو أصل وحقيقة الإرهاب ويصنف المدافعين عن الأمة وعن الاستقرار بالإرهابيين واصفا هذا التصنيف بقمة الوقاحة وقمة الحماقة.

نصرالله وفي معرض تجديد القراءة بين سطور زيارة وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو الأخيرة لبيروت قال إن زيارته وعودته لا تعنيان أن تحريضه على الفتنة قد انتهى، والدليل أنه خلال تصنيفه مؤسسة عسكرية رسمية قانونية وعضوا في الأمم المتحدة وهذا شيء جديد قال نحن لا نتحمل صعود حزب الله في لبنان، وتعليقا على الانتخابات الإسرائيلية وفوز نتنياهو قال نصرالله إن حزب الله كان بإمكانه أن يؤثر لكن هذا شأن لا يعنينا، وأضاف سنكون أمام استحقاق الحدود البحرية ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا ستستعاد.

في الشأن المحلي ثمن نصرالله روح التعاون القائمة بين القوى السياسية في الحكومة في معالجة الملفات بصرف النظر عن الخلافات. هذه الحكومة وقفت اليوم بين يدي كتلها النيابية تؤدي واجب الجواب على مساءلة النواب وكان التوظيف العشوائي “سيد الحاضرين” بين رئيسي مجلس النواب والحكومة فبكى نبيه بري واشتكى سعد الحريري الذي قال إن الأحزاب كلها طلبت التوظيف ووظف الآلاف في الأمن وأوجيرو والتربية وكل لديه مبررات “وهلأ نفضت إيدها من الموضوع”، فقاطعه بري قائلا: “الأرقام أكبر من هيك بكتير وما حدا يغشك”.

مساءلة النواب للحكومة كمن يقف أمام المرآة ويحاسب نفسه أما الحساب الآخر فسيكون يوم غد بين الصحافة وحكم العسكر غدا سيمثل الجديد بعدما باعنا السياسيون تضامنا لم يصرف ضغطا في إحالة الملف إلى مكانه الطبيعي في محكمة المطبوعات وغدا سيكون للحديث صلة.


================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

سلوك ملف الكهرباء دربه الى دائرة المناقصات يجب ان يقفل باب المزايدات التي تتناتش ابوته على ان تتحول طاقة المهاترات الى طاقة ايجابية تزظف لانجاز ملف الموازنة.

هذا هو المأمول وهذا ما دعا اليه المسؤولون كافة، وقد اجمعوا على هامش جلسة الاسئلة والاجوبة للحكومة في المجلس النيابي اليوم، على ان الوقت بات فخا قاتلا للبنان الذي شارفت خزائنه الشغور وقدراته الاقتصادية الانهيار هذه النصائح لن تقتصر على الرئيسين بري والحريري والقوى السياسية الكبرى ولسيدر بل سمعها المسؤولون بالبلغاري امس واليوناني والقبرصي اليوم على ألسنة وزيري خارجية البلدين الذين ابديا اصرارهم على تعاون ثلاثي مع لبان في مجالات النفط والغاز والسياحة والامن والنازحين ما دفع الرئيس الحريري الى اعلان خشيته من تكرار النموذج الاقتصادي المالي اليوناني الكارتي في لبنان اذا لم نتعظ ونعمل.

ويندرج السعي الداخلي لتحصين الوضعين الاقتصادي والمالي في اطار تأمين الجاهزية الاعلى لمواجهة التصعيد الاميركي ضد ايران والذي يطاول بمخاطره طرف الهلال الايراني الذي يمسكه حزب الله في لبنان، فيما تتفرغ اسرائيل لمناكتنا بعد فوز نتنياهو ويمين اليمين في الانتخابات.

في سياق متصل الوضع الداخلي من شقه الرسمي الباحث عن تجنب العقوبات يبدو في وادي وحزب الله في وادي آخر، وكأن التاريخ يكرر نفسه، فقد اعلن السيد حسن نصرالله “في يوم الجريح قوى الممانعة اذا اخذ الحصار الاميركي بعدا عسكريا يطاول حلفاءنا وهو قصد ايران”.

واضاف “انه حين يحتاج اي اجراء اميركي الى رد فعل فسيكون لنا الرد المناسب، ونحن نملك قدرات مهمة واساسية والكثير من عناصر القوة”. لكن نصرالله سارع في المقابل الى طمأنة العاملين في اميركا من اجل تشديد العقوبات على الحزب بأن لا شيء حتى الساعة، يشير الى ان قرارا استثنائيا سيتخذ في هذا الاطار، منهيا خطابه بطلب التبرع بسخاء لايران لمساعدتها في ضائقتها المالية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية