Home » لبنان » مقدمات نشرات الأخبار في تلفزيونات لبنان السبت 23/2/2019

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

هدوء سياسي محلي وسط تطورات خارجية متلاحقة، بدءا من ملاحقة بقايا “داعش” بين سوريا والعراق، مرورا بالتغيير الحكومي لوقف انحدار الوضع في السودان، وصولا إلى إحتمالات الحرب في فنزويلا.

الهدوء السياسي المحلي إن دل على شيء، فهو يؤشر إلى تخوف الأطراف السياسية كافة، من أي اهتزاز في الحكومة، خصوصا في مرحلة انطلاقها نحو تنفيذ مقررات مؤتمر “سيدر”، في ظل كلام على وقف أي سجال حول العلاقة مع سوريا، ورهن ذلك بقرار عودتها إلى جامعة الدول العربية.

أما مسألة النازحين السوريين، في رأي مصادر سياسية، فإنها تحتاج إلى محاكاة دولية إسوة بموضوع النازحين في الأردن وتركيا. ويرتقب أن يوجه رئيس المجلس النيابي بإنطلاق ورشة قانونية لإقرار مشاريع واقتراحات قوانين، وتلقي مثيلاتها من الحكومة، التي ستنشط اعتبارا من يوم الخميس، باتجاه مشاريع “سيدر”.

ومن المقرر، أن يجري الرئيس الحريري في شرم الشيخ على هامش المؤتمر العربي- الأروربي، مشاورات مع عدد من رؤساء الوفود، حول الوضع اللبناني الذي يفترض أن ينتقل إلى مرحلة جديدة.

نبدأ من إجلاء المدنيين من الباغوز، تمهيدا لبدء العملية العسكرية ضد التنظيم المتشدد، حيث يتحصن في آخر معقل له آلاف المقاتلين.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أن بي أن”

ورشة نيابية كبيرة يستعد لها البرلمان، محاسبة ومساءلة وتشريعا. أول جولاتها في حلبة لجنة المال والموازنة، التي تبل يدها بموضوع التوظيف المخالف للقانون، اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل، بتوجيهات من الرئيس نبيه بري. وعلى خط مواز، تستعد اللجنة النيابية المكلفة متابعة تنفيذ القوانين برئاسة النائب ياسين جابر، لإطلاق تحرك من أجل وضع القوانين التسعة والثلاثين المجمدة منذ سنوات، موضع التنفيذ، واستعجال إصدار المراسيم التطبيقية لها.

في هذا الوقت يبرز استعجال لاحتواء الرياح التي عصفت بجلسة مجلس الوزراء الخميس الماضي، من باب النزوح السوري، واستدرجت معركة محدودة حول الصلاحيات استندت أوساط المعنيين فيها إلى مواد دستورية من قبيل المادتين 49 و50 مقابل المادة 64. وتتحدث مصادر مطلعة، عن معالجات هادئة بعيدا من الأضواء لضمان متانة الوضع الحكومي.

وإذا كانت حرب الصلاحيات قد وضعت أوزارها، فإن السجالات “البرتقالية”- “القواتية” تواصلت، واستخدمت فيها أسلحة الفكر الصغير والفكر الكبير والشعبويات.

أجواء جلسة مجلس الوزراء، لم يتحدث عنها رئيس مجلس النواب الذي كانت له مواقف أمام زواره، لكنه أكد ان موضوع النازحين السوريين يجب أن يعالج في منتهى السرعة، مشددا على وجوب تحييد هذا الملف عن السياسة لما له من إنعكاسات كبيرة على الواقع اللبناني. رئيس المجلس قال إن الحكومة لا تستطيع إلا ان تعمل ويجب عليها أن تعمل، موضحا أنها لا تستطيع ان تتجاوز أو تتجاهل قاعدة العمل التي بنتها مناقشات النواب في جلسة الثقة، وركزت على عدو واحد هو الفساد، الذي عليها ان تسلك الطريق السريع وكفريق عمل واحد نحو الخلاص منه من دون اي إبطاء.

بالنسبة للعملية الانتخابية الفرعية في طرابلس، وبانتظار دعوة الهيئات الناخبة في مهلة شهرين، برز اليوم موقف للاعب سياسي طرابلسي رئيسي هو الرئيس نجيب ميقاتي الذي أكد حرصه على العلاقة مع الرئيس سعد الحريري، وعلى التعاون المتين القائم بينهما، مشيرا إلى أنه يجري الإتصالات اللازمة مع كل الأطراف المعنية لهذا الاستحقاق، على قاعدة ان وحدة الصف أكثر من ضرورة في ظل التحديات الراهنة والداهمة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”

مهلة الشهرين لإجراء الانتخابات الفرعية في طرابلس على المقعد السني الخامس، بدأت منذ أمس بعد نشر قرار المجلس الدستوري في الجريدة الرسمية. وبدأت عاصمة الشمال الاستعدادات العملية لهذا الاستحقاق الانتخابي، حيث يتوقع أن يشهد الأسبوع المقبل بلورة لمواقف القوى والشخصيات السياسية من هذه الانتخابات، في ضوء إعادة ترشيح الرئيس سعد الحريري ديما جمالي لهذا المقعد.

أما مهلة السجال بين “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية”، على خلفية الموقف من موضوع النازحين السوريين، فيبدو انها مفتوحة. وفي حين اتهم الوزير جبران باسيل البعض بالتفكير بمصالح سياسية رخيصة وصغيرة، من خلال عدم ممانعته في بقاء النازحين السوريين سنة أو أكثر، طالما يرضي السفراء والسياسة الدولية. رد أمين سر تكتل “الجمهورية القوية” فادي كرم بعنف على باسيل قائلا: “أدخل سياج النازحين إلى الداخل بدل إبقائهم على الحدود، تماما كما يريد إدخال الأسد الآن إلى الداخل، بدل ارسال النازحين إلى سوريا”.

وبعيدا عن السجالات، يستعد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لترؤس الوفد اللبناني إلى القمة العربية- الأوروبية التي تنعقد على مدى يومين في شرم الشيخ، وقد بدأ يصلها رؤساء الوفود المشاركة، وأبرز الواصلين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار”

أبعد من حرب على الفساد، حرب على الفقر لحفظ الكرامات، بدأها “حزب الله”، وأبرز سلاحها الشفافية، ومد الجسور لكل مواطن على الأراضي اللبنانية. فزيارة الوزير جميل جبق إلى عكار وطرابلس وكل الشمال، أتت ضمن مهامه وزيرا للصحة، لعلاج الأوجاع التي لا تبرأ فقط بالدواء والاستشفاء، بل ان الزيارة بحد ذاتها جزء من العلاج، ومنع لحالات الوفاة على أبواب المستشفيات، وإن تكرر مثلها ففسخ العقود أسرع الاجراءات، والتأكيد للوزير جبق.

المرض لا يعرف هوية مناطقية وطائفية ومذهبية، على هذه القاعدة أطلق وزير الصحة برمجة عمله السريع، بدأ من عكار جولته الشمالية وفي المقبل من الأيام كل لبنان. عاين الواقع الصحي المرير برفقة نواب المنطقة وفاعلياتها، وشخص بخبرته الطبية حجم الاحتياجات وأنواعها، فرفع السقوف المالية، لتقديم الرعاية اللازمة وبالمستوى الذي يليق.

من كل الوزراء يطلب اللبنانيون التدخل العاجل، مقابل التردي الاقتصادي والمعيشي الخطير، ووفق النائب محمد رعد فإن الأولوية للكهرباء والنفايات ومعالجة العجز، ومن أجل هذا، الامكانات متوافرة ولكنها تحتاج للقرار والعزم. فهل تحزم الحكومة أمرها، وتشد عزمها إلى العمل السريع، مستفيدة من التشريع الذي يواكبها ابتداء من الأسبوع المقبل في العقد النيابي الاستثنائي؟.

في المنطقة، تراجع دونالد ترامب عن سحب كل قواته من سوريا، يؤكد نيات واشنطن التقسيمية على ضفتي الفرات.

أما صولات وجولات ولي العهد السعودي الاسيوية لتطويق إيران، فأتاها التقييم المحبط أولا من الحليف في تل أبيب، وأيضا عدم الاكتراث الايراني بزوبعات من هذه الأنواع.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أو تي في”

في نهاية أسبوع جلسة مجلس الوزراء في بعبدا وتداعياتها، بقي ملف النازحين الحاضر الأبرز في النقاشات واللقاءات. وهو الذي سيبقى حاضرا كبند رئيس على طاولة الحكومة في المرحلة المقبلة، في سياق المساعي الرسمية المبذولة لإحداث نقلة نوعية على صعيد فتح الأبواب أمام عودة النازحين إلى سوريا، بعد ثماني سنوات من التداعيات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية على الواقع اللبناني.

وإلى شرم الشيخ، يتوجه رئيس الحكومة غدا في زيارة ليومين، حيث يشارك في القمة العربية- الأوروبية التي تستضيفها مصر تحت عنوان “الاستثمار في الاستقرار”، وهي الأولى بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، بمشاركة رؤساء وحكومات وممثلي الدول الأوروبية والعربية.

وإذا كانت هذه هي روزنامة نهاية الأسبوع، فالأسبوع المقبل سيطلق مسار المساءلة والمحاسبة من المجلس النيابي، مع جلسات لجنة المال والموازنة اليومية لدراسة تقريري مجلس الخدمة المدنية والتفتيش المركزي في شأن التوظيف، ورفع النتيجة إلى رئاسة المجلس النيابي ورئاسة الحكومة ومجلس شورى الدولة، للبناء على الشيء مقتضاه.

يبقى ملف آخر يجمع كل اللبنانيين غدا، وهو منتخب لبنان لكرة السلة الذي سيلتقي بنظيره الكوري الجنوبي مساء الأحد، في مباراة حياة أو موت بالنسبة للبنان للتأهل إلى كأس العالم. والotv كما جميع اللبنانيين، تتمنى لمنتخب الأرز الفوز.


****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أم تي في”

ترددات مجلس الوزراء الأخير لا تزال تتوالى، وتتركز خصوصا بين “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية”، فبعد الموقف اللافت للوزير جبران باسيل، والذي أعلن فيه أن “المرجلة” يجب أن تتجلى عندما كان السوري هنا وليس عندما عاد إلى بلاده، توالت الردود “القواتية” التي تولاها نائب رئيس مجلس الوزراء، إضافة إلى عدد من النواب الحاليين والسابقين.

لكن رغم الحماوة الكلامية بين “التيار” و”القوات”، فإن الاهتمام في الأسبوع الطالع ينصب في مكان آخر، فبدءا من الاثنين ستنطلق في ساحة النجمة معركة محاربة الفساد، إذ تجتمع لجنة المال والموازنة في جلسات يومية، لدراسة تقريري مجلس الخدمة المدنية والتفتيش المركزي في شأن التوظيف، على أن ترفع النتيجة إلى رئاسة مجلس النواب، تمهيدا لمناقشتها في الهيئة العامة. فهل تأخذ محاربة الفساد منحى جديا هذه المرة، أم أن المعركة ستكون كمحاربة طواحين الهواء؟.

الأسبوع الطالع يشهد أيضا إطلالة إقليمية- دولية للبنان، عبر مشاركة رئيس الحكومة في القمة العربية- الأوروبية في شرم الشيخ، التي يتوجه إليها غدا. ومع أن الطابع الغالب للقمة اقتصادي، باعتبار أنها تنعقد تحت عنوان “الاستثمار في الاستقرار”، لكنها ستتطرق إلى ملفات سياسية، وخصوصا أنها القمة الأولى المشتركة بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي.

توازيا، المواطن في لبنان مشغول في قضاياه، وملفاته المعيشية والحياتية كثيرة ومتشعبة، فمن قضية سد بسري وما يثيره من مخاوف وما يلحقه من أضرار، وصولا إلى وضع مجرى نهر الليطاني، وما بينهما من قضايا بيئية كثيرة.

لكن الملف الأهم الذي تكشف ال”أم تي في” الليلة بعض فصوله، يتعلق بالطريقة التي تتبعها إيران للتحايل على العقوبات المصرفية الأميركية المفروضة عليها، وذلك بالتعاون مع التنظيمات الاقليمية الموالية لها.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أل بي سي آي”

أسبوع أول حكومة، بعد نيلها الثقة التقليعة لم تكن على قدر المرتجى، ومقررات لم تكن على قدر المنتظر، والصدمة الإيجابية لم تتحقق.

الجلسة الأولى لمجلس الوزراء رفعها رئيس الجمهورية، فهل تبدأ الجلسة الثانية من حيث إنتهت الجلسة الأولى؟.

سجال النازحين مستمر، على الرغم من رفع الجلسة منذ أول من أمس الخميس، وهو مرشح للتصاعد في ظل تمسك كل طرف بموقفه. هذا السجال فرض تموضعا جديدا داخل مجلس الوزراء: رئيس الجمهورية في الواجهة، فيما رئيس الحكومة على صمت لافت، فيما يتولى المستشارون شرح الصمت وتوضيح ما لم يقل.

تركة الأسبوع الحالي للأسبوع المقبل، ليست قليلة على الإطلاق: فهناك الأزمة المستجدة مع سويسرا على خلفية السلاح الذي استورده الوزير غازي زعيتر، ولم تفلح السلطات السويسرية في الكشف عليه، بموجب الإتفاقيات الموقعة.

وهناك ملف الإنتخابات الفرعية في طرابلس، التي من شأنها أن تعيد خلط أوراق التحالفات في المدينة، وهناك أكثر من رهان وأكثر من تحد في هذا المجال. ومن بنود “التركة” أيضا قضية الدورة الاستثنائية لمجلس النواب، إلى حين حلول الدورة العادية في النصف الثاني من آذار المقبل.

انتظار الأسبوع المقبل لن يكون داخليا وحسب، فهناك قمة شرم الشيخ بعد غد الاثنين والثلاثاء. الملفات المطروحة في هذه القمة تعني لبنان بشكل مباشر، وهي: الإرهاب والتطرف، واللجوء، والهجرة غير الشرعية، والقضية الفلسطينية، والأزمة والسورية.

الترقب سيد الموقف لما يمكن ان يصدر عن هذه القمة، خصوصا أن لبنان على تماس مباشر مع ملفاتها وتحديدا مسالة النازحين. ولكن هل يمكن للبنان ان ينعم بشيئ من الاستقرار السياسي ليكون بإمكانه التفرغ للقضايا الكبيرة؟، هناك شكوك في تحقيق هذه الأمنية، ففي كل يوم “نقزة” جديدة تؤدي إلى أزمة، وأحدثها: سلاح سويسرا الغرب إلى سويسرا الشرق، ما هو مصيره؟، وكيف سينعكس على سمعة لبنان؟.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

بلسان الأمين العام ل”حزب الله”، وبلدغ “الراء” المشتركة التي أصبحت علامة على صدق الموقف، كان جميل جبق يسأل عن صحة أهل الشمال، بدءا من عكار المتعاقدة والحرمان طويلا، انتخبت قناعات سياسية لم تثمر عن توازن إنماء. وحول وزير الحزب المعاقب دوليا، احتشد نواب من “المستقبل” و”القوات”، ورافقوه بين المستشفيات التي أصابها مرض نقص الأموال المزمن.

واختيار جبق عكار وطرابلس بداية لجولات صحية، كان بفعل اشتداد المرض والعوز والفقر الذي يضرب الأرياف والمناطق المنسية من سياسييها، الذين يغدقون الوعود كل أربع سنوات مرة، قبل أن يصطدموا بفراغ الخزينة، وهذه النقطة بالذات جاءت لافتة في تصريحات جبق الذي سئل عن الوعود التي يطلقها لزيادة السقوف المالية للمستشفيات، وعما إذا كانت ميزانية وزارة الصحة تحتمل فأجاب: إذا أوقفنا الهدر بوزارة المال بإمكاننا أن نرفع السقف مرتين وثلاثا وأربعا.

وفي اشارة جبق إلى هدر وزارة المال، يكون قد أجرى مواءمة وتكاملا مع الحرب التي يخوضها الحزب، بقيادة النائب حسن فضل الله، على الفساد. على أن يعقد فضل الله مؤتمرا صحافيا يوم الاثنين في مجلس النواب، للكشف عن الجزء الثاني من ملفات الحسابات المالية للدولة اللبنانية.

وحتى لا تحجب أي قضية أخرى النظر عن حرب على الفساد، قرر “حزب الله” تجميد مفاعيل النائب نواف الموسوي، لكن الحزب أبقى على الغموض غير البناء حيال وضع نائب مدينة صور، ولم يوضح ما إذا كان القرار يطاول تجميد عضويته النيابية مدة سنة، أم يقتصر على عمله التنظيمي داخل الحزب. صحيح أن اعتذار “حزب الله” داخل جلسة مجلس النواب قد ساهم في سحب التوتر الذي امتد إلى الشارع، وأنه بذلك تصرف بحكمة سياسية متنت علاقاته بالحلفاء والخصوم، لكن قراره فرض عقوبات على نائب منتخب من الشعب، لن يكون مبررا دستوريا، لأن النائب إنما يعكس تمثيل الناس.

وكان لافتا تضامن النائبة بولا يعقوبيان مع زميلها، عندما غردت: أكثر نائب اختلفت معه هو نواف الموسوي، ولكن هو أكثر النواب معرفة بالقوانين والتشريع والعمل النيابي.

ومن السلطة التشريعية إلى السلطة التنفيذية، التي ستعيد مجد مطابقة المواصفات للوزير وائل أبو فاعور، لكن بفرعها الصناعي هذه المرة بعد “الخبطات الصحية”، وأولى مواجهاته كانت اليوم في مبنى غرفة التجارة والصناعة في زحلة، قائلا لأحد أصحاب المعامل: “إحم البيئة أو سكر”. وإذا كان وزير الصناعة قد فتح “العين الحمرا” على ملوثي البيئة والليطاني، فهل ينظر حوله من داخل وزارته؟، “الجديد” تقدم له مديرا عاما للصناعة، لا يبدو أنه مطابق لمواصفات الصناعيين ومخالفاته، داخل هذه النشرة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية