Home » lebanon » جنبلاط يحذر من التخلي عن الطائف… والحريري يرفض {إيحاءاته‎}‎ حضر اجتماع “اللقاء الديمقراطي” في كليمنصو وتوعد بمواجهة من داخل الحكومة

كتبت صحيفة “الشرق الأوسط ” تقول : رأى رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط أن وضع وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ‏الخطوط العريضة للبيان الوزاري والمرحلة المقبلة بعد الإعلان عن تأليف الحكومة، “طعن بالطائف ولعب ‏بالنار”، معتبراً أنه “إذا كان الحريري يريد التخلي عن الطائف فهذا يشكل أزمة كبرى في البلد”، مشدداً على “أننا ‏لن نسحب وزراءنا من الحكومة وسيتولون ملفاتهم وسنواجه‎”.‎


‎ ‎
ولفت جنبلاط بعد اجتماع “اللقاء الديمقراطي” في كليمنصو أمس، إلى “أننا لاحظنا أحادية في تشكيل الحكومة ‏وشبه غياب لمركز رئاسة الوزارة، وكأن باسيل وضع الخطوط العريضة للبيان الوزاري والمرحلة المقبلة بعد ‏الإعلان عن تأليف الحكومة وهذا يطعن بالطائف ولعب بالنار‎”.‎
‎ ‎
وكشف جنبلاط عن أن وفداً من اللقاء سيزور رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس الجمهورية ميشال عون ‏ورئيس المجلس النيابي نبيه بري من أجل طرح السؤال: “الطائف إلى أين؟”، متمنياً أن يحصل من الحريري ‏على جواب واضح، مضيفاً: “إذا كان الحريري يريد التخلي عن الطائف فهذا يشكل أزمة كبرى في البلد‎”.‎
‎ ‎
من ناحية أخرى، أشار جنبلاط إلى أن “التحالف الجديد فرض وزيرا لشؤون النازحين لونه سوري”، مؤكداً أننا ‏‏”لن نتخلى عن موضوع حماية النازحين، ولن ننجر إلى رغبة الفريق السوري بإرسالهم إلى المحرقة والتعذيب ‏في سوريا‎”.‎
‎ ‎
وجاءت تصريحات جنبلاط في أعقاب أزمة مع رئيس الحكومة سعد الحريري، ورئيس التيار الوطني الحر ‏جبران باسيل إثر تشكيل الحكومة‎.‎
‎ ‎
وفيما يتعلق بقضية الضابط وائل ملاعب الذي وضعه مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان بتصرف ‏الديوان، أكد جنبلاط أنه مع القانون لكنه تمنى على مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان إزالة كل الفساد ‏في مديريته، وأن يكون التحقيق مع ملاعب شفافاً، ودعاه “إذا استطاع، إلى ضبط الفضائح الكبرى في مطار ‏بيروت، حيث هناك توازنات إقليمية ربما‎”.‎
‎ ‎
وكان المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، أصدر قراراً قضى بإقالة 5 ضباط في المؤسسة ينتمون ‏إلى كلّ الطوائف من مراكزهم في ملفات فساد متهمين بارتكابها، ووضعهم بتصرّف ديوان المدير العام، وأعطى ‏الإذن للنائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون للبدء بملاحقتهم قضائياً، بجرائم تتعلق بالفساد ‏وقبض رشاوى وتسهيل أعمال شبكات الدعارة، ومساعدة مطلوبين للقضاء على الفرار وحمايتهم من القبض ‏عليهم‎.‎
‎ ‎
وهاجم جنبلاط القرار بحق الضابط ملاعب، قائلاً: “ينتقمون منّا بإزاحة العقيد وائل ملاعب، لكنهم يعجزون أمام ‏فوضى المطار والمصالح المتعددة‎”.‎
‎ ‎
لكن مصادر مقربة من اللواء عثمان، وتوضيحاً للمغالطات بشأن موضوع إعطائه الإذن بملاحقة عدد من الضباط ‏المشتبه في تورطهم في ملفات فساد، أوضحت أن توقيت إحالتهم لا علاقة له بقريب أو من بعيد بالسياسة بل خلافا ‏لذلك هو لمنع استغلال هذا الموضوع من أي طرف سياسي بوجه طرف آخر، وأن التوقيت مرتبط فقط باكتمال ‏عقد المؤسسات مع تشكيل الحكومة الجديدة، خاصة أن الجميع يعرف التجاذبات التي رافقت عملية التأليف. ‏وشددت المصادر على أن موضوع المحاسبة في قوى الأمن سيستمر ضمن مبدأ الثواب والعقاب للنهوض بهذه ‏المؤسسة إلى مصاف المؤسسات الحديثة‎.‎
‎ ‎
وحول الأزمة التي أثارها مقطع تلفزيوني عرض على قناة “الجديد” مساء الجمعة، ودفعت مناصري ‏‏”الاشتراكي” للاحتجاج، وإقدام أحدهم على رمي قنبلة على مبنى القناة، أكد جنبلاط أمس أنه ضد التعدي الذي ‏حصل على قناة “الجديد”، لكنه كشف أنه سيتقدم بدعوى قضائية ضد القناة، مشيراً إلى أن “المرتكب موجود ‏ولاحقاً أرى الظرف المناسب لتسليمه”، لافتاً إلى أن “هناك شرائح معينة لا تقبل المس برموز، لأن هناك ‏تحريضاً حصل على السلم الداخلي”. ولاحقاً رد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري على ‏جنبلاط من دون أن يسميه، مؤكداً أن رئاسة مجلس الوزراء في ضوء ما يصدر من مواقف وتعليقات حول عملية ‏تشكيل الحكومة، “لا تجد في الكلام الذي يحاول النيل من دورها ومكانتها وأدائها في معالجة الأزمة الحكومية، ‏سوى محاولة غير بريئة للاصطياد في المياه العكرة، والتعويض عن المشكلات التي يعانيها أصحاب هذا الكلام ‏والتنازلات التي كانوا أول المتبرعين في تقديمها‎”.‎
‎ ‎
وأضافت: “من المفيد أن يدرك كل من يعنيه الأمر، أن رئاسة مجلس الوزراء، المؤتمنة على الطائف وعلى ‏الصلاحيات التي أوكلها إليها الدستور، لن تكون مكسر عصا أو فشة خلق لأحد، وهي لا تحتاج إلى دروس ‏بالأصول والموجبات الدستورية من أي شخص، ولن يكون المجدي لأي كان تزوير الوقائع، لا سيما ما يتعلق ‏بإعداد البيان الوزاري، والإيحاءات التي تحاول تعكير المسار الحكومي بدعوى العمل على تصحيح الأوضاع‎”.‎

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية