Home » lebanon » مقدمات نشرات الاخبار المسائية في تلفزيونات لبنان 31/01/2019

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان”

بعد تسعة اشهر ولادة قيصرية للحكومة في عيادة الرئيس عون وبتشاور مع الرئيسين بري والحريري.

الرئيس الحريري كان في السرايا الحكومية عندما طلب تقديم موعد كلمته أمام مؤتمر ليغادر على عجل الى القصر الجمهوري ولينضم إليه والى الرئيس عون الرئيس بري.

ووسط هذه الاجواء قالت وكالة رويترز إن سندات لبنان الدولارية تصعد بعد أنباء الاتفاق على حكومة جديدة وان السندات استحقاق 2037 ترتفع 4،3 سنت الى أعلى مستوى منذ أوائل آب 2018.
أجواء القصر الجمهوري مباشرة من هناك مع الزميلة ميرنا الشدياق.


==============



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ان بي ان”

الفول صار بالمكيول قبل أن يهل شهر شباط كان لكلام التفاؤل الحكومي رباط هذه المرة وستبصر الحكومة النور.

اطلاق خطة لبنان للاستجابة للازمة كان الرئيس سعد اول من لبى نداء تطبيقها ولم يكد يرعى حفل الاعلان عنها حتى توجه الى بعبدا حاملا معه تشكيلة الحكومة.

حقائب سافرت بين بيروت وباريس ثقافة حكومة عكست بيئة سياسية واينعت تبادلا بتنمية ادارية مع دخول عملية الولادة شهرها التاسع بعملية يصح ان يطلق عليها صفة القيصرية. صيغة ممثل اللقاء التشاوري انجزت. الحقائب بدلت. المراسيم ستعلن وصورة تذكارية ستزين ببسمة عريضة بعد انتصار طويل. اما البيان الوزاري فلا خلافات جوهرية حوله ويتوقع الاتفاق عليه سريعا.

لا يريد اللبنانيون بعد كل هذا الوقت أكل المغلي، جل ما يتمنون هو تعويض الوقت الضائع من عمرهم بالعمل الاضافي لتحسين اوضاعهم المعيشية والاقتصادية والاجتماعية.
المطلوب من الحكومة الكثير بعد الانتظار الكبير.


=================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون او تي في”

وفي الشهر التاسع، ولدت الحكومة اللبنانية الجديدة، غير أن ولادتها لم تأت طبيعية، بل قيصرية.

أما الأسباب، فلا لزوم للعودة إليها الآن، فقد ملها اللبنانيون، كما سئموا الاتهامات المتبادلة، ليبقى الأمل في أن تكون الحكومة الثانية على عهد العماد ميشال عون، حكومة تتنافس مكوناتها على العمل والانتاج، لا على التناحر والتعطيل المتبادل.

وفي قراءة أولية للتوزيع الحكومي، يتبين أن رئيس الجمهورية وتكتل لبنان القوي حصلا على أحد عشر وزيرا، وثنائي حزب الله وأمل على ستة وزراء، فيما نال رئيس الحكومة سعد الحريري وتيار المستقبل خمسة وزراء، والقوات اللبنانية أربعة، في موازاة وزيرين للاشتراكي، ووزير للمردة وآخر مستقل.

غير ان الأهم من الولادة، أن يحيا المولود، وأن يعيش حياة طبيعية، على عكس طريقة الولادة. ولعل في المؤشرات المالية دليل ايجابية إلى امكانية تحقيق ذلك، إذا صفت النيات. ففور اعلان التشكيل، صعدت سندات لبنان السيادية الدولارية إلى اعلى مرتبة منذ تموز 2018.


================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المنار”

أتمت حملها بعد أن حملت البلاد ما لا يطاق، تسعة اشهر من الانتظار حتى ولدت الحكومة الثلاثينية كما كان مقدرا لها منذ اليوم الاول للتكليف .

اجتمع الرؤساء الثلاثة في قصر بعبدا فتمت اللمسات الاخيرة على صيغة حكومية خالية من المفاجآت.نال اللقاء التشاوري منها حقه، ولم يبدل تعديل الحقائب بين الكتل النيابية والسياسية اي جديد يذكر.

ولدت الحكومة اذا وأعلن المعنيون عن مولودهم الجديد الذي يؤمل ان يكون طبيعيا وببنية صلبة لمواجهة التحديات التي تعصف ببلدنا وبالمنطقة من كل اتجاه.
طويت صفحة النزالات والمزايدات، على أن تفتح صفحة العمل الدؤوب والتعاون بين الجميع ضمن فريق حكومي منسجم لتحقيق انجازات ان على الصعيد المالي والاقتصادي الذي يعاني الكثير، او على الصعيد الاجتماعي والحياتي من تعثر للكهرباء وتلوث للمياه وطوفان الشتاء وانهيارات طالت الجسور والطرقات.

في الاقليم جسر جديد رسمه الاوروبيون نحو ايران، عبر اعلانهم عن آلية مالية واضحة للتبادل المالي الخاص بين الإتحاد الأوروبي وطهران، آلية سيبدأ تنفيذها خلال الأيام القليلة المقبلة وستشمل أموال النفط كما أكدت مصادر متابعة للاعلان.
اعلان لم يتسع له صدر الادارة الاميركية التي منيت بخيبة دبلوماسية جديدة، فحاولت عبر سفارتها في المانيا اجهاض الاتفاق، ثم ارفقته باعلان ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب حذر المتعاملين ماليا مع ايران من مواجهة عواقب وخيمة. فخابت كل المحاولات الاميركية..


================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المستقبل”

بعد طول انتظار حكومة الحريري الثالثة ابصرت النور بعد فكفكة العقد والانتهاء من مسار التعطيل الذي اعترضها على مدى اكثر من ثمانية اشهر.

واعلان التشكيلة الذي كان متوقعا بعد ارتفاع منسوب التفاؤل في اليومين الماضيين وبعد تاكيد الرئيس الحريري ان الاسبوع الحالي هو اسبوع الحسم سبقته اتصالات ولقاءات في الربع الساعة الاخير منها ما هو معلن وما هو بعيد عن الاضواء توزعت بين بعبدا وبيت الوسط وتخللها اتصال بين الرئيس سعد الحريري ورئيس القوات اللبنانية سمير جعجع.

وبانتظار التقاط الصورة التذكارية وتشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري يوم السبت فان وصول الرئيس الحريري الى قصر بعبدا حيث سلم رئيس الجمهورية التشكيلة الحكومية اعقبه وصول رئيس مجلس النواب نبيه بري ليعقد اجتماع ثلاثي تلاه اعلان مراسيم التشكيل .

الحكومة التي طال انتظارها تواجه جملة من التحديات السياسية والاقتصادية والمالية وتنفيذ الاصلاحات المدرجة في سيدر وفق تاكيد الرئيس الحريري في كلمته التي اعقبت الاعلان عن التشكيلة لافتا الى اهمية التعاون بين الجميع مشيرا الى تعاون رئيس حزب القوات البنانية سمير جعجع مشددا على اهمية التعاون بين الوزراء

وفيما ترك الاعلان عن التشكيلة الحكومية فرحة عارمة في الاوساط السياسية والشعبية فان العيون شاخصة الى مرحلة الانتقال الى العمل الحكومي الفعلي في ضوء الخطة التي سيضعها البيان الوزاري ومن اولى الانعكاسات الايجابية لتشكيل الحكومة ارتفاع سندات لبنان الدولارية.
وفي غمرة الاهتمام بالشان الحكومي فان المدير العام لتلفزيون المستقبل رمزي الجبيلي اصدر بيانا اليوم نفى فيه جملة وتفصيلا كل ما تدا ولته بعض وسائل الاعلام عن وضع تلفزيون المستقبل مؤكدا ان التلفزيون كان وسيبقى مستمر في خطه وليس مطروحا للبيع او لاي تغيير في هويته او ملكيته.


==================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ال بي سي”

بعد ثمانية أشهر وأسبوع على التكليف. وبعد سنتين وثلاثة أشهر على بداية العهد. ولدت ” حكومة العهد الأولى ” التي انبثقت من الإنتخابات النيابية الأولى. بالتأكيد هناك رابحون وخاسرون في الحكومة العتيدة:

حزب الله تمسك من اليوم الأول بحقيبة الصحة وكان له ما أراد .

الرئيس نبيه بري تمسك بوزارة المال من اليوم الأول ، وكان له ما أراد .

رئيس تيار المردة تمسك بوزارة الأشغال ، وكان له ما أراد .

حزب الله اشترط تمثيل سنة 8 آذار، وكان له ما أراد.

الوزير طلال ارسلان اشترط أن يتمثل، فكان له ما أراد.

رئيس الحزب الاشتراكي تمسك بالزراعة والتربية، وكان له ما أراد.

الرئيس الحريري تمسك بالداخلية والاتصالات، وكان له ما أراد.

رئيس تيار لبنان القوي الوزير جبران باسيل وضع سقفه من اليوم الأول، وكان له ما أراد.

القوات اللبنانية قدمت أكثر من تنازل لينتهي الأمر إلى الطلب منها التخلي عن وزارة الثقافة شرطا لتسير الحكومة.

هذا في المعطيات الآنية، ولكن ماذا بعد التشكيلة ؟

كيف سيواجه لبنان القرار الأميركي بالتحفظ عن تسليم حقيبة الصحة لحزب الله ؟

كيف سيتعايش الرئيس الحريري مع وجود وزير سني من خارج سربه ؟

ماذا سيكون عليه البيان الوزاري ؟ ماذا عن الثلاثية التي تثير في كل مرة تعقيدات، وهي ثلاثية “الجيش والشعب والمقاومة ” ؟

أمام الحكومة جملة من التحديات والاستحقاقات لعل أبرزها مواصلة مكافحة الفساد والاستمرار في إنجاز الملفات التي كانت عنوان الحكومة السابقة …

هناك أولا ترجمة مقررات سيدر، وليس من المبالغة القول إن الحكومة ستكون حكومة ” سيدر ” ، كما يمكن تسميتها بأنها حكومة ” ماكينزي ” بما يحمله من تفاصيل بحاجة إلى ترجمة،أما الملفات التي تحتاج إلى متابعة فهي ملفات الكهرباء، وبشكل أساسي قضية المولدات التي سار فيها وزير الإقتصاد رائد خوري حتى النهاية، محققا بذلك تقدما كبيرا في تفكيك مافيا المولدات .

أما أبرز المفاجآت فهي : ريا الحسن وزيرة للداخلية، وإذا كان من كلمة تقال في هذا المجال ، فإن الرئيس الحريري يكون قد ضرب ضربة معلم في هذا الأختيار ، فللمرة الأولى في تاريخ لبنان يتم اختيار إمراة لهذه الوزارة السيادية. محمد داوود للثقافة ، غسان عطالله للمهجرين ، جمال الجراح وزيرا الإعلام .

بالتأكيد حكومة أصيلة تبقى أفضل من حكومة تصريف أعمال، والعبرة تبقى في الأداء، فهناك ملفات يجب أن تتابع، وهناك ملفات يجب ان تفعل .


===============



مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ام تي في”

واخيرا وبعد قرابة التسعة اشهر رأت الحكومة الاولى للعهد النور، الحكومة الثالثة للرئيس سعد الحريري ارتياح نشوب بالحذر يستمد البلاد بعد انقطاع قاتل للدولة عن ناسها ومصالحهم الملفات التي تنتظر الحكومة الوليدة كثيرة وكبيرة، لكن الاهم الذي ينتظر الحكومة هو ان تعيد الدولة الى نفسها والعمل يجب ان يبدأ من الغد بالتعاون بين الحكومة والمجلس النيابي والقوى الحية في البلاد من اجل تفعيل امور ثلاثة

الاول العمل على تطبيق اتفاق الطائف بكل مندرجاته،

الثاني وضع حد اللتهويل المتمادي على هذا الاتفاق والتلويح ببدائل ناسفة لصورة لبنان ورسالته،

الثالث العمل على احترام الاستحقاقات الدستورية وايجاد الاليات القانونية المانعة لاحتجازها وارتهانها لمصلحة هذا الفريق او ذاك او هذه الدولة او تلك.

بعد التأليف الاسئلة المشروعة تتوالى في كل الصالونات والاروقة السياسية المحلية والدولية عن مدى التغيير الذي سيحدثه تشكيل الحكومة على الواقع الوطني العام وهل سينقل الاقتتال من الشوارع والمنابر الى تحت قبة السراي وقصر بعبدا، اي انه سيكون تكملة شكلية لهرم الدولة ولكن المستحكمة بين مكوناته وبسبب غياب برنامج النهوض بلبنان من الهوى الواقع فيها في الاطار يجمع كل المتعاطين بعملية انقاذنا على ان تأليف الحكومة سينقل التعاطي مع لبنان من مرحلة الحض على ان تلملم الدولة شتاتها الى مرحلة اختبار قاسي لمدى جدية الحكومة قدرتها على قيادة برامج الاصلاحات الضرورية وتطبيقها كي تفتح لها انابيب اموال سيدر وبروكسيل وروما والودائع العربية والاستثمارات.

كل هذا من دون احتساب حال الانتظار الهائلة للبنانيين لولادة الحكومة للتعاطي مع الملفات المزمنة العالقة وهي من مختلف الاصناف ولكنها من الاوزان الحياتية والاقتصادية والبيئية الثقيلة فهل يكون الحكام والحكومة على مستوى التوقعات.


================



* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون الجديد”

هذه الجوهرة الحكومية هل كانت تستدعي تسعة أشهر من التفكير المعمق؟ خرجت الحكومة من بطن الحوت بأسماء تمثل المكونات السياسية المعمول بها منذ عقود وبين ليلة وضاحيتها انتهت العقد التشاوري توزر الثلث المعطل تعطل والمراسيم اعلنت من بعبدا حكومة ثلاثينية بوجوه تعكس الوجوه السياسية المزمنة وقد ولدت من تنازل أخير قدمته القوات اللبنانية باستبدال حقيبة الثقافة بالتنمية الإدارية ومن يسمع بتذليل العقبات سيعتقد أن المؤلفين كانوا يبرمون عقدا نوويا أطرافه الخمسة زائد واحد وإذ باللبنانيين يفاجأون بأن الأشهر التسعة أهدرت أيامها على وزير بالزايد ووزير بالناقص على ثقافة أو بيئة حقبة دولة

أو “شنطة” ممتلئة بأموال سيدر على أحد عشر وزيرا أو عشرة وزراء وربع ولما أخفق الوزير جبران باسيل في الحصول على الثلث المعطل فإنه استبدل الخسارة بتعويض في وزارة البيئة التي أصبحت سيادية بأموالها فهل كانت هذه الإنجازات تستحق ” النطرة ” والتعطيل وتأخير الحكومة وضرب الاقتصاد وليعلم اللبنانيون أن حكومتهم الورادة أعلاه قد تجمدت عروقها كل هذه الاشهر لاسباب يجهلها الناس لكن يعلمها جيدا جبران باسيل قائد حركة الانقلابات على التفاهمات تحصيلا لثلث ضاع وعطل آماله الرئاسية التأليف تمخض فولد فئرانا بعد استخراج الأرانب حكومة وزير إعلامها أفرغ كل مخالفاته وصفقاته في وزارة الاتصالات وانتقلت جراحه الى الاعلام جمال الجراح زينة الحياة الدنيا وكبير البارعين في الألياف البصرية يأتي الى عالم الضوء الإعلامي محمد شقير كفى ووفى في الهيئات الاقتصادية واقتصاد رؤوس الأموال ينتقل إلى الاتصالات خير خلف لخير سلف فيوليت الصفدي المرأة الخارقة لوزير المال السابق وزيرة دولة لشؤون المرأة وعدت بمكافأة على تضحيات زوجها الذي بايع الحريري في لحظة حرج انتخابية في طرابلس عينة من تمثيل غب الطلب لكن الابرز فيها أن حكومة العهد الاولى التي وعدت بمكافحة الفساد فور نشأتها تخلت عن وزارة مكافحة الفساد ليبدأ الوزراء العمل ببال مرتاح.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية