Home » lebanon » مقدمات نشرات الاخبار في تلفزيونات لبنان ليوم 28/01/2019

* مقدمة نشرة اخبار” تلفزيون لبنان”

نهاية الاسبوع نهاية حسم المسار الحكومي الذي كثف الرئيس سعد الحريري جهوده من أجل إعداد تشكيلة وزارية يقدمها الى رئيس الجمهورية تحافظ على العدالة في توزيع الحقائب بعيدا عن الاستئثار وكسر المواقف، على ان يكون هناك مخرج لتمثيل النواب ممن هم خارج تيار المستقبل.



وفي رأي أوساط قريبة من بيت الوسط فإن الرئيس الحريري دور الزوايا الى الحد الاقصى، ودور الحقائب الى الحد الذي يسمح فيه الواقع السياسي، وأن الحسم الذي يريده سيكون إيجابا بعيدا عن منطق التحدي والاستفراد، الامر الذي يتطلب تعاون الجميع لئلا تضيع فرصة تنفيذ مقررات مؤتمر سيدر، ولئلا يكون لبنان في حال اندلاع العاصفة بحكومة تصريف أعمال.

وترددت معلومات عن قلق فرنسي من احتمال قيام اسرائيل باعتداء على لبنان الامر الذي يستوجب عقد الخناصر والاسراع في قيام حكومة التحصين.

ولكي لا يتأثر الوضع المالي والاقتصادي أكثر من جراء غياب الحكومة، دعا الرئيس بري هيئة مكتب المجلس النيابي الى الانعقاد لدرس وإقرار مشروع الموازنة العامة الذي تكون حكومة تصريف الاعمال قد أرسلته بعد عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء.

وفي شأن آخر أعلن رئيس الجمهورية عن مؤتمر قضائي لتحديث القوانين مشددا على مكافحة الفساد.

ولكن قبل الدخول في هذه التفاصيل نبدأ مع مأساة استفاق عليها سكان شارع الكسليك ضحيتها الطفل دايفيد سلامة.

==================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “ان بي ان”

بعكس ما حمل معه اليها، عاد الرئيس سعد الحريري من باريس الى بيروت مع برودة في اجواء عملية التشكيل، انعكست ضبابية في المشهد وتراجعا في جرعات التفاؤل مستأنفا اول ايام اسبوع الحسم بمشاورات بعيدة عن الاضواء.

قالت مصادر بيت الوسط للnbn انها الجوجلة الاخيرة قبل اعلان قراره وخياره الذي يبقى ملكا له ولن يفصح عنه قبل اوانه، لكن المصادر رجحت الاجواء الايجابية وأكدت ان الحريري يضع نصب عينيه التأليف وهو يتجه الى حسمه هذا الاسبوع من دون تحديد ما اذا كان في منتصفه او نهايته، على ان مصادر مطلعة على المشاورات استشفت من الحراك الاخير افقا مسدودا وقالت للnbn ان الامور تتجه نحو خيارات غير التأليف بناء على تمسك كل فريق بموقفه، فلا الوزير باسيل سيتنازل عن الثلث المعطل ولا صيغة خلاقة بعد لممثل التشاوري في حصة رئيس الجمهورية عرضت على اللقاء ولا اتفاق على عملية التبديل في الحقائب الثلاث المتداول بها.

وبانتظار الحسم تأليفا كان رئيس مجلس النواب نبيه بري حاسما تشريعيا، من خلال اعلانه ان مجلس النواب سيتحرك وهو لن يقف متفرجا على انهيار البلد، لان هذا الامر من مسؤولية الجميع واذ دعا الى رفع الصوت من اجل اقرار الموازنة، اقرن القول بالفعل ودعا هيئة مكتب المجلس الى اجتماع يوم الاربعاء المقبل سيمهد لعقد جلسة عامة وفق معلومات الـnbn.

الجمود في لبنان تقابله حركة تطورات لافتة اقليميا، من مصر التي قصدها الرئيس الفرنسي ماكرون الى الاردن الذي اعلن نيته استئناف حركة الطيران الى دمشق وصولا الى مركز الحديث سوريا والتي وصلها 600 جندي اميركي تمهيدا لبدء خطة الانسحاب.

وعلى المقلب الاخر من العالم كان مادورو متحصنا بجيشه يعلن صموده اكثر بوجه غويدو الذي دعا الى تظاهرات ضده، ما ينذر بمواجهات يخشى معها مراقبون ان تتحول الى حرب شوارع اهلية.

=================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “او تي في”

أسبوع الحسم الحكومي بدأ، فاما ولادة الحكومة بإزالة ما تبقى من عراقيل، وإما المعرقلون إلى دائرة الضوء، والخيارات الأخرى المتاحة.

فبعد أشهر طويلة من التعطيل الذي تولاه أكثر من طرف، دقت ساعة الحقيقة، سواء بالنسبة إلى تمثيل اللقاء التشاوري، أو لناحية التوزيع العادل للحقائب، فثمة في البلاد من لم يعد قادرا على التضحية أكثر، ومن صار عليه واجب الاستجابة لإرادة الناس.

وفي الانتظار، مع حكومة أو من دون، المعركة مستمرة، وعلى كل الجبهات.

فرئيس الجمهورية أعلن اليوم عن مؤتمر حول القضاء يعقد نهاية الشهر المقبل، وكرر دعوة المواطنين إلى المشاركة في محاربة الفساد عبر الإبلاغ عنه لتوثيقه، مجددا الإشارة إلى أن المطلوب قضاة يتصدون للضغط السياسي.

واليوم أيضا، مؤشر جديد إلى استمرار الحملة على مخالفات أصحاب المولدات، عبر صدور قرار قضائي بتوقيف جوزيف بشعلاني، كما أحد أبرز الرموز داني اوديشو.

واليوم ايضا وايضا، طلب وزير العدل إجراء التعقبات بشأن أفعال تنطبق عليها أوصاف الإهمال الوظيفي وهدر الأموال العامة واختلاسها في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، على أن تشمل التعقبات كل من ساهم بأي شكل من الأشكال في هذه الأفعال.

وفيما برز تلويح بإعادة النفايات إلى الشارع، في ظرف سياسي دقيق يتم البحث فيه في المصير السياسي لوزارة البيئة، طرح في المقابل استفسار نيابي عن سبب عدم دعوة لجنة البيئة النيابية إلى الاجتماع من جانب رئيسها مروان حمادة، باستثناء لقاء التعارف اليتيم.

وفي مشهد مكمل للاتفاق الذي تم توقيعه مع الشركة الروسية في موضوع منشآت النفط في طرابلس، لفتت اليوم إشارة السفير الروسي من وزارة الخارجية إلى أن هذا العقد جيد جدا، وهو مهم إقتصاديا للبنان ولا بد من تنفيذه، معتبرا روسيا شريكا في هذا المشروع الكبير. ولفتت ايضا الاشارة الروسية إلى ان ما حدث هو إحدى محطات تعاون استراتيجي طويل الامد.

=================

*مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “المنار”

لا دخان حكوميا أبيض من النوافذ اللبنانية في باريس، ولم تحمل الطائرات التي اقلت طرفي النقاش الى بيروت اي حسم جديد، الا أن اسبوع الحسم قد بدأ، على قاعدة “ألزموهم بما الزموا به انفسهم”.

على خط المعلومات، الجميع سلم بمسألة تمثيل اللقاء التشاوري بحصة وزارية مستقلة تقول المصادر المتابعة، لكنه حل ربط باعادة توزيع الحقائب، ما يعني ان خطوة في الاتجاه الصحيح قد تم تسجيلها ان صدقت النوايا.

وان كان احتمال التأليف يساوي احتمال الفشل، الا ان الحسم بات واقعا بحسب مصادر متابعة، فاما تشكيل الحكومة، او أشكال اخرى من الخيارات السياسية غير واضحة المعالم بعد.

ومع وضوح الاحوال الصعبة التي تعيشها البلاد، مشى المجلس النيابي خطوات نحو جلسة تشريعية لملء الفراغ، مع دعوة الرئيس نبيه بري هيئة المكتب للاجتماع الاربعاء المقبل لدرس جدول اعمال الجلسة المقرر انعقادها قريبا.

للمستقبل القريب والبعيد عند الصهاينة ومستوطنيهم، سيبقى وقع كلام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، الذي وضع هؤلاء بين رعب وآخر كما قال احد مستشرقيهم (غاي بخور) .

في البحرين يواصل الحكم المتغرب عن شعبه الظلم والعدوان على معارضيه، وجديده الحكم الجائر الذي اصدرته ما تسمى بمحكمة التمييز ضد زعيم المعارضة الشيخ علي السلمان واثنين من سجناء الرأي بالسجن المؤبد لتهمة التخابر مع قطر،حكم راى فيه حزب الله تهورا وكيدية سياسية، لن تزيد الشعب البحريني الا صلابة واصرارا على التمسك بحقوقه المشروعة.

==================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “المستقبل”

دخل اسبوع الحسم يومه الاول، وشخصت الانظار عما ستؤول اليه الجولة الاخيرة من المشاورات والاتصالات التي تتمحور حول فكفكة آخر العقد، وإزالة المطبات من امام عملية التأليف التي دخلت في شهرها التاسع.

مرحلة جديدة، وربما تشهد في خواتيهما ولادة الحكومة المرتقبة، إذ قالت مصادر مواكبة لعملية التأليف لتلفزيون المستقبل، إن العد التنازلي لحسم الموضوع قد بدأ.

وأضافت المصادر ان الرئيس المكلف سعد الحريري سيستكمل الجولة الاخيرة من مشاوراته هذا الاسبوع ليبنى على الشيء مقتضاه، موضحة ان الخيارات ما بعد عملية الحسم يملكها الرئيس الحريري وحده، وهو يصر على انهاء الجدل المتواصل منذ اشهر حول الصيغة الحكومية، ويرفض اي شكل من اشكال الاستمرار في تجميد عملية التأليف فيما البلاد تواجه تحديات اقتصادية ومالية، يعترف بوجودها القاضي والداني، لا سيما القوى المعنية بضرورة انطلاق العمل الحكومي.

بالتوازي دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري هيئة مكتب المجلس الى الانعقاد يوم الاربعاء، لافتا إلى أنه لن يقف متفرجا على انهيار البلد، وان مجلس النواب سيتحرك، ومن الضروري رفع الصوت من اجل اقرار الموازنة.

=================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “ال بي سي”

فعلا، يستحق اللبناني أخبارا من بلاده، وعن بلاده، غير اليوميات المأسوية التي تختزن فقدان السلامة العامة والقفز فوق القوانين والإمعان في الفساد.

المشهد غير مشرق، بل هو ممعن في السوداوية، ولا يعرف اللبناني متى يبزغ فجر النزاهة والشفافية: من فساد المولدات إلى فساد التهريب إلى فساد إنجاز الأشغال والتلزيمات.

يبدأ اللبناني نهاره بأخبار مافيات المولدات الذين لم يشبعوا في “شفط” جيوب اللبنانيين، وحتى مع العدادات أمعنوا في الإحتيال على المواطن، وهدفهم تدفيعه الثمن أضعاف أضعاف ما يصرف.

لم يصدق هؤلاء المافيويون أن وزير الإقتصاد لن يتراجع وأن القضاء لن يتهاون، فبدأ تفكيك جبل الفساد من خلال توقيف رأسين من هذه المافيا، بعدما كشفت التحقيقات معهما معطيات تظهر حجم الإرتكابات.

فساد التهريب لا يقل خطورة، مئات ملايين الدولارات تهرب من خزينة الدولة بسبب سكك التهريب شمالا وبقاعا، عبر الحدود مع سوريا.

ضبط هذه الآفة من شأنه ضخ مئات ملايين الدولارات إلى الخزينة.

فهل هناك صعوبة في ضبط معابر التهريب، المعروفة من الفاعلين والقادرين؟ أم إن هذه المعابر وجدت لتبقى تغذي شبكات الفساد؟ هذا الفساد الذي يتوسع ليشمل إنجاز التلزيمات التي تشوبها العيوب.

فما إن تمطر حتى ينهار حائط دعم أو تخسف طريق أو ينفجر مجرور، أما على من تقع المسؤولية؟

فحين تنشر نتائج التحقيق في مجرور الإيدن باي، يعرف المواطن ماذا جرى في خلدة اليوم وأرغم المواطنين على التوجه سيرا على الأقدام إلى أعمالهم، أو كما يجري منذ نحو أسبوعين في شكا.

فعلا، يستحق المواطن أخبارا من بلاده وعن بلاده، غير هذه اليوميات.

وهذا المواطن يسأل: حتى لو تشكلت الحكومة الجديدة, هل من إدخال تغيير جذري في الأداء، فلا أمل يرتجى من الحكومة، ألن تحكم بعدة الشغل ذاتها ؟ وهذه العدة, أليست هي مسؤولة عن “تعنتر” بعض أصحاب المولدات؟ وعن التغاضي أو التواطؤ في موضوع التهريب؟ والفساد في تسلم تلزيمات تشوبها العيوب؟

كان هناك حكومة، فماذا فعلت مع عدة شغل الفساد؟ وستأتي حكومة جديدة، فماذا ستفعل مع عدة شغل الفساد؟

=================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “ام تي في”

عادت القيادات من لقاءات باريس بسلة حكومية ملتبسة، والأجواء والتصريحات التي تتسرب من مقراتها تشي بأن ثمة ما لا يزال يفصل بين الرئيس الحريري والوزير باسيل حول الحلول الواجب سلوكها لتأليف الحكومة، فالرئيس المكلف ينتظر الجواب النهائي من باسيل حول ما اقترحه عليه للخروج من الأزمة، والوزير باسيل ينتظر في المقابل جوابا مماثلا من الرئيس الحريري، والجواب اصطلاحا يعني في الواقع تنازل احدهم للاخر.

الجديد الوحيد الطارئ على رتابة المخاض الحكومي تمثل في رسم الرئيس الحريري خطا زمنيا احمر لانتهاء فترة انتظاره هو اخر الشهر والا فإنه سيحسم الموقف، وفي ظل التصلب في المواقف، بات التركيز ينصب على نوعية هذا الحسم وسقوفه، هل يعتذر الحريري عن التكليف؟ هل يفرض تشكيلته الحكومية؟ أم يدفع في اتجاه تفعيل حكومة تصريف الأعمال؟

في السياق تستبعد مصادر مستقبلية ان يلجأ الرئيس الحريري الى الاعتذار انطلاقا من الواقع الكارثي للخطوة على الوضع الوطني العام، اقتصادا وثقة لبنان وقد خبرنا نموذجا فاقعا مماثلا اثناء استقالة الرئيس الحريري الشهيرة من السعودية.

اما الخيار الثاني اي ان يرمي الحريري تشكيلته في وجه الجميع فمحاذيره معروفة وهي ستؤدي الى نتيجة الخيار الأول اذا سلك درب البرلمان، ما يعني ان الخيار الاكثر قابلية للحياة هو تفعيل حكومة تصريف الأعمال، لكن امرار هذه الخطوة ليس متاحا لأنها لا تحظى بإجماع القوى المعنية، مما تقدم يتوقع المحللون ان يكون الحسم كلاميا اي ان البلاد ستكون عرضة لعواصف سجالية عنيفة، اذ ان القادة المختلفين على كل شيء أجمع كل منهم وأقسم على انه سيسمي المعرقلين ويفضح المستور.

امام الوعيد السلبي بقلب الطاولات هل يتلقف الرئيس ميشال عون كرة النار كأب للجمهورية فيضع الطاولة الوطنية المقلوبة على أرجلها ويطلق مبادرة انقاذية عنوانها التخلي عن الاطماع والأنانيات التي أثبتت ان لا افق لها في لبنان غير التدمير الذاتي او التدمير على يد قوة اقليمية طامعة، وهذه القوى تمثلها اسرائيل التي يبدو بحسب مصادر فرنسية للمركزية أنها تعد لضربة عسكرية على لبنان تسعى باريس لمنعها ولكن تقوية احتمالات نجاحها تتطلب قيام حكومة في لبنان.

=================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “الجديد”

وتأتيك حفرة في الأوزاعي لتعبر عن حال بلد وطن وقع في الجورة، وابناؤه علقوا على سطح الأسفلت.

وثقب الأوزاعي يشكل عينة صغيرة عن ثقوب البلد، حيث انسد الشريان الأساسي لمدخل العاصمة من أجل جورة، وتجري عملية الإغلاق الحكومي من أجل وزير.

وفي الحالين : بيانات تطمين وعدم ذعر، وتسويق حلولز

انخساف في طبقة الأرض عند مداخل الجنوب، وكسوف حكومي يمتد لتسعة أشهر ليدخل أسبوعه الأخير بحسب التوقعات الفلكية السياسية، وفي آخر قراءات الكف واستطلاع فناجين بيت الوسط وغرف عمليات التيار أن عبارة أسبوع الحسم ليست لإعلان ” التخلي ” أو الانسحاب من التأليف، بل إن معانيها كانت إيجابية وتصبو الى خواتيم سعيدة لكن السعادة لا تأتي بالتمنيات ولا بتنقل المشاورات بين باريس و بيروت ولتحقيقها فإن الأمر أبسط من اللف والدوران في العواصم ، ولن يستلزم من طرفين اثنين سوى التنازل عن وزير واحد.

وكفى غزارة إنتاج في التصريحات عن التضحيات وإبداء المرونة لأن أحدا من المصرحين أعلاه لم يرتكب أي مبادرة للتضحية ، بل إن جوهر الخلاف يكمن في ” تكديس” الحصص وحصرية التمثيل وعدم الاعتراف بالآخرين المنتخبين شرعا، وبتحصيل الثلث المعطل.

واللافت أن ما يجري ترويجه اليوم سيشكل علامة نصر للأفرقاء الذين سيقدمون الحكومة هدية للبنانيين، وهم أنفسهم حرموا اللبنانيين وجود سلطة تسعة أشهر فقط لأن هناك فريقين يتفاوضان على مرحلة ” الحل النهائي ” والرئاسة مستقبلا .

كل يغني على ” بعبداه” ويقدم أوراق اعتماد لسنوات مقبلة. وبأوراق اعتماد نقدية، تتخذ قناة المر شاشة الجديد معبرا إلزاميا للوصول الى المملكة العربية السعودية .

تستخدم الأنفاق الإعلامية لتبلغ الجليل المالي ” من دون قياس أو تشبيه “.

تحدثك عن أخلاق فقدتها مذ قرر رئيس مجلس إدارتها بيع عائلته بصوت تفضيلي في الانتخابات، ومحاربة نسله المر.

تتهم الجديد بقبض الأموال، فيما مستند قبضها لا يزال يتراقص على وسائل التواصل ويعلن أن سعرها لا يمكنه ان يصل الى العشرين مليون دولار .

و” يصرف ” له خمسة بالكاد ، لأنه الرخص في عينه .

وفي النشرة المزيد، عن قناة غازلت وتحرشت في آن، عن محطة يعمل رئيس مجلس ادارتها في سوق النخاسة، يستزرق يوميا من معداته المتنوعة في ” ستديو فيجن ” كمن يفتح ” واصل تي في شوبينغ للراغبين .

الام تي في مش لحدا فعلا، فمرها حولها الى هواة النوع، بمحركات الدفع، ثم يتهم الاخرين بالقبض .

ونحن نتحداه ان يثبت اقواله، بورقة واحدة من الافعال.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية