Home » lebanon » انطوان سعد: لبنان لم يعد يحتمل النهج التعطيلي لتحقيق المآرب

أكد النائب السابق اللواء أنطوان سعد في تصريح أن “لبنان لم يعد يحتمل هذا النهج التعطيلي الذي تمارسه بعض القوى لتحقيق مآربها بأمر عمليات خارجي عبر فرض اشتراطات غير منطقية، والتمترس خلف مواقف لا تنسجم مع حاجة البلد الى تواضع بعض القوى السياسية التي ركبت موجة التسلط بدل ان تمارس مبدأ السلطة الواقعية لتفعيل عمل المؤسسات وإطلاق عجلة الاقتصاد الذي دخل نفقا مظلما، ومرحلة خطيرة في ظل ارتفاع منسوب الدين العام ووصوله الى حد التدهور كي لا نقول الانهيار”.



واعتبر ان “عرقلة تشكيل الحكومة تغرق مركب الدولة دون تمييز بين جمهور هذا الفريق أو ذاك، وآن الآوان لكي يتنازل البعض اسوة بغيرهم من القوى كي ننقذ ما تبقى من هيكل الدولة المتداعي”، داعيا “القوى السياسية الى الاقتداء بتجربة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط الذي احتكم الى لغة العقل ومنطق حماية الدولة فتنازل من موقع القوة بشجاعة وطنية عبر مبادرة سلمها الى رئيس الجمهورية قبل أشهر، وهكذا فعل رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، على أمل ان يتواضع الباقون، لكن للأسف وقعت عملية تشكيل الحكومة في افخاخ وكمائن كانت معدة سابقا لفرملة اندفاعة الرئيس المكلف سعد الحريري ورفع السقوف العالية بوجهه، وتعطيل كل المبادرات الجدية التي طرحت”.

وعن زيارة الحريري لكليمنصو ولقائه جنبلاط، اعتبر سعد ان “العلاقة تاريخية وقديمة بين جنبلاط وبيت الحريري، وثمة استهداف واضح لهما من النظام السوري ومحاولة للالتفاف على ما تحقق خلال ثورة الاستقلال لاعادة البلاد الى كنف الوصاية السورية عبر تعويم واطلاق يد من يدور في فلك النظام السوري من اتباعهم في لبنان”، لافتا الى ان “التنسيق مطلوب في هذه المرحلة اكثر من اي وقت مضى وعلى القوى الاستقلالية الاحتكام الى ما تقتضيه المصلحة الوطنية وحماية ما تبقى من مكتسبات وطنية، لان المطلوب هو الصمود في وجه التحديات التي يتعرض لها لبنان ومؤسساته الدستورية”.

واشار سعد الى ان “محاولة ضرب هيبة لبنان وزعزعة استقراره مستمرة وعلى الجميع تقديم الاعتبار الوطني على اي اعتبارات او حسابات أخرى”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية