Home » lebanon » موفد أمريكي إلى بيروت لبحث التزام لبنان بالعقوبات

يصل إلى بيروت خلال الأيام القليلة المقبلة، موفد أمريكي لبحث كيفية تعاطي لبنان مع العقوبات الجديدة المفروضة على إيران، فيما اعتبر مسؤول «إسرائيلي» أن تهديدات الأمين العام لحزب الله اللبناني «هستيريا»، ناجمة عن إعادة فرض العقوبات على حليفته وممولته إيران.
فبعيد أسبوع على دخول العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ، يبدو أن عين إدارة الرئيس دونالد ترامب ترصد لبنان بكثير من الدقة، لمراقبة كيفية تعاطيه مع العقوبات الجديدة. وذكرت مصادر لبنانية أن واشنطن ستوفد إلى بيروت خلال الأيام المقبلة أحد المسؤولين من أجل عقد لقاءات مع المعنيين في حكومة تصريف الأعمال، تتمحور حول استراتيجية الإدارة الأمريكية في شأن العقوبات على إيران. ولم تحدد مصادر المعلومات ما إذا كانت الولايات المتحدة ستوفد المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك، أو أحد مساعدي وزير الخارجية مايك بومبيو، حيث من المحتمل أن يعرج هوك على لبنان بعد محادثات يجريها مع المسؤولين «الإسرائيليين»، لمناقشة التعاون في مواجهة التهديدات الإيرانية، لضمان الإنفاذ الكامل للاستراتيجية التي تقضي بممارسة أقصى درجات الضغط من أجل تغيير سلوك إيران.
من جهة أخرى رد أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الحرب «الإسرائيلي» باللغة العربية، على خطاب حسن نصرالله، واصفاً إياه بأنه في حالة «هستيريا» ناجمة عن فرض العقوبات الأمريكية على إيران. وقال أدرعي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك،: «يقال «كلّما علا صوتك، كان خوفك أكبر» – هذا أفضل رد على خطاب نصرالله الخائف من العقوبات على إيران. فمن جديد ومن داخل السرداب يتفاخر ‫نصرالله بالصواريخ التي يقوم بإخفائها بين بيوت الناس في القرى والبلدات والمدن اللبنانية. كما يبدو هذا التباهي والغطرسة ناتجاً عن حالة الهستيريا التي يعيشها بعد فرض العقوبات الأمريكية على ‫إيران». (أ.ف.ب)

 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية