Home » lebanon » مقال لغسان سعود يمهّد لمقدمة نارية للـ”OTV”

بعيداً من التسريبات التي نقلتها قناة الـ”MTV”، حول توجيه “حزب الله” الاتهام للوزير جبران باسيل، بعرقلة الحكومة، ومع تبرؤ الحزب مما نقلته المصادرعن العقدة الباسيلية، إلا أنّ الأزمة بين العهد الذي يرأسه الرئيس ميشال عون، وبين الحليف والشريك في تفاهم مار مخايل، أمين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله، أبعد من التسريبات والنفي، ومن إيعاز الحزب لجمهوره بعدم مهاجمة باسيل، وأبعد كذلك من تغريدات مناصري “التيارالوطني الحر” العاتبة على الحليف الشيعي!



بعيداً من كل ذلك، كتب الصحافي غسان سعود، اليوم الأربعاء، مقالاً نشره عبر موقع “ريفرش”، يقول فيه بما معناه “لولا الرئيس ميشال عون… أين كنتم”، ويمنّن سعود في سياق مقاله الحزب بالدعم الذي قدّم له “التيار الوطني الحر” وبتضحيات الرئيس عون وباسيل لتكريس الأحادية الشيعية وكسر السنية.

لا يتردد سعود في مقاله الذي تحمّل مسؤوليته كاملةً، نقلاً عما قاله هو في الختام، من القول إنّ “حزب الله” هو “المعرقل”، مذكراً إياه أنّ بوابة بعبدا مشرّعة وأنّ لغة الشبابيك لا تنفع مع العهد القوي!

مقال سعود، الذي حصر التمثيل الشيعي بحزب الله، مهمشاً حركة أمل، إذ قال إنّ وزير المال علي حسن خليل هو وزير الحزب لا “أمل”، وأنّ التوقيع الثالث الذي أصرّ عليه الثنائي الشيعي هو من المسببات التي تجعل هذه الحكومة، حكومة “حزب الله”، معلناً من منبره أنّ الحزب ينتظر من الرئيس سعد الحريري أن يقدم له الأسماء ليختار نائب أمين عام الحزب الشيخ نعيم قاسم من يريد منها.

مقال غسان سعود، بما يحمله من دفاع عن العهد، واتهامات لـ “حزب الل”ه، جاء بمثابة المفتاح لمقدمة “نارية” أعلنتها قناة “رئيس الجمهورية” أي الـ”OTV” في نشرتها المسائية، وحملت عنوان “لولا الرئيس عون.. أين كانوا”، وبحسب المقدمة، فلولا الرئيس لما كان هناك حكومة وحدة وطنية، ولما تخطى لبنان عتبة “حرب تموز”، لولاه، لما كان هناك حيثية لسليمان فرنجية، ولما كانت استقالة الحريري “قطوع ومرق”..

“لولا الرئيس عون” هو العنوان الجامع بين مقال أكّد صاحبه أنّه لم يلتقِ الرئيس عون منذ انتخابه، وأنّ علاقته مع باسيل لا تتخطى بعض الأنشطة الزراعية، ومقدمة القناة الناطقة باسم “التيار الوطني الحر”.

باختصار، الصحافي غسان سعود لخّص بمقاله نقاشاً لبنانياً، بين مؤيد ومعارض، نقاش قالت قناة “التيار الوطني الحر” كلمتها فيه، وكأن لسان حالها يقول لـ “حزب الله”، الرئيس عون خط أحمر!المصدر: لبنان 24

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية