Home » lebanon » “المشكلة المارونية” تؤجل الحكومة الى الاثنين

كتبت صحيفة “الشرق” تقول: تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الاتصالات المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة في ضوء التطورات الاخيرة التي سجلت خلال الايام الماضية والتي اسفرت عن اقتراب موعد ولادتها. وفي هذا الاطار، استقبل الرئيس عون وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور غطاس الخوري الذي شكره على حضوره افتتاح المكتبة الوطنية، واجرى معه جولة افق تناولت “التطورات السياسية ومسار تشكيل الحكومة في ضوء المواقف الاخيرة”. واستقبل عون النائب انطوان بانو، وعرض معه التطورات السياسية. وبعد اللقاء قال النائب بانو: (…) اثبتت التطورات الاخيرة ان الدور الذي يلعبه فخامة الرئيس يبقى الضمانة الوطنية الثابتة لتحصين الوحدة الوطنية التي من دونها لا يمكن للبنان ان يتجاوز الصعوبات والمحن التي تواجهه والتحديات الاقليمية المنتظرة”. أضاف: “بحثت مع فخامة الرئيس في عدد من المواضيع الانمائية التي تهم ابناء بيروت، لا سيما المشاريع التي يتم تنفيذها وتلك التي يتم التحضير لها لاستكمال الاجراءات التي تؤدي الى انطلاقة العمل فيها. وقد وجدت ان فخامة الرئيس حريص على تحقيق الانماء المتوازن في البلاد، وان امام الحكومة الجديدة الكثير من الانجازات التي يفترض تحقيقها، وستكون في ورشة عمل دائمة بالتعاون مع المجلس النيابي الكريم”. 

وردا على سؤال اشار الى ان “تشكيل الحكومة الجديدة مسألة ساعات بعدما نجح فخامة الرئيس في ايجاد الاطار الحقيقي لحل العقد التي توالت وأدت الى تأخير الولادة الحكومية”. 

الهاشم
واستقبل الرئيس عون الوزير السابق جوزف الهاشم، الذي اوضح بعد اللقاء انه اثار مع رئيس الجمهورية “مسار تأليف الحكومة وما شابه من عثرات يفترض عدم اعتماد خطوات مماثلة لمنع تكرار هذه الثغرات”. بلدية جونية : واستقبل الرئيس عون، رئيس اتحاد بلديات كسروان رئيس بلدية جونيه جوان حبيش مع وفد المجلس البلدي لجونيه، في حضور مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الهندسية المهندس انطوان سعيد، وتم عرض المشاريع قيد التنفيذ في منطقة كسروان والتي يوليها الرئيس عون عناية مباشرة، ومنها توسيع مرفأ جونيه السياحي الذي بدأت الاعمال فيه، واوتوستراد جونيه الساحلي، اضافة الى قصر العدل وطريق يسوع الملك – جعيتا. كذلك تناول البحث ضرورة اصدار المراسيم التنظيمية لمحافظة كسروان جبيل المنشأة بموجب قانون اقره مجلس النواب قبل مدة.

استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أمس في “بيت الوسط” وزير المال في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل الذي قال بعد اللقاء ردا على اسئلة الصحافيين: “ولادة الحكومة قريبة جدا، أقرب من لمح البصر، والبيان الوزاري هناك تفاهم بشأنه، وسيكون على قاعدة البيان الوزاري للحكومة السابقة مع بعض الإضافات التي لها علاقة بإصلاحات مؤتمر “سيدر”. 

الطاشناق
واستقبل الحريري وزير السياحة اواديس كيدانيان والامين العام لحزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان الذي قال بعد اللقاء: “منذ قرابة الشهر ونصف الشهر، تحدثنا من على هذا المنبر واعلنا حينها انه قد يكون لدينا حكومة خلال 48 ساعة، ولكن اليوم نحن متأكدون ونزف الى الشعب اللبناني اننا وصلنا الى اللحظات الاخيرة، ولا نعتقد انه بقي هناك اي تفصيل حتى نتأخر في استقبال الحكومة الجديدة مع استقبال السنة الجديدة”. 

أضاف: “أجرينا جولة أفق عامة حول الوضع في لبنان اقتصاديا وسياسيا، وتطرقنا الى موضوع تشكيل الحكومة، وشكرنا الرئيس الحريري على جهوده وطمأننا دولته الى موضوع التمثيل الارمني الصحيح من خلال وزيرين ارمنيين، وزير بحقيبة لكتلة نواب الارمن وحزب الطاشناق. نتمنى بعد تشكيل الحكومة بسرعة فائقة ان نستطيع العمل والانتاج، لان الناس لم يعد باستطاعتها الانتظار. ونحن كمسؤولين يجب ان يكون مستقبل شبابنا وشعبنا بأياد امينة حتى نستطيع ان نجعل هناك فرقا مهما، وتعويض فترة السبعة اشهر التي اضعناها في تشكيل الحكومة، ونتمنى التوفيق لها، واعتقد انه غدا او بعد غد سيكون لدينا حكومة جديدة”. 

سئل: ماذا عن البيان الوزاري؟ اجاب: “الاجواء بحسب رؤساء الجمهورية ومجلس النواب والحكومة تشير الى ان البيان شبه جاهز، ومع بداية العام الحالي تعقد جلسات المناقشة، وقد تكون بعد عيد الميلاد لدى الارمن، من أجل إعطاء الحكومة الثقة، وللشعب ايضا، والحكومة ستضع مصلحة الشعب ومصلحة لبنان فوق كل اعتبار”. 

ابو فاعور
كذلك استقبل الحريري النائب وائل ابو فاعور وعرض معه آخر المستجدات السياسية وموضوع تشكيل الحكومة. 

“جي بي مورغان”
كذلك التقى الرئيس التنفيذي لبنك “جي بي مورغان” لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا سيغورد لينارت والعضو المنتدب ورئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا علي موسى والمدير العام للمصرف في المشرق العربي جوسان معلوف. 

ومساء التقى الحريري وفدا من رؤساء عائلات اتحاد جمعيات العائلات البيروتية برئاسة رئيس الاتحاد محمد عفيف يموت وحضور النائب السابق محمد الأمين عيتاني وعرض معهم الأوضاع العامة وشؤونا متعلقة بالعاصمة. 

ومن الزوار: رئيس مجلس ادارة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت وعرض معه أوضاع الشركة. 

لقاء عون والحريري و”التشاوري” اليوم
والاستعدادات لإعلان الحكومة اكتملت
باتت الحكومة الجديدة قاب قوسين من اعلانها، واستمرت امس الاتصالات بين قصر بعبدا وبيت الوسط، حيث زار الوزير غطاس الخوري واللواء عباس ابراهيم الرئيس ميشال عون، ووضعاه في آخر مجريات الاتصالات التي حصلت لاتمام نجاح المبادرة الرئاسية. 

المصادر السياسية المواكبة للتشكيلة اكدت ان 90% من التحضيرات اللوجستية والتقنية انجزت، ومن المتوقع ان تعلن الحكومة اليوم بعد الظهر بعد اجتماع الرئيس عون مع اعضاء اللقاء التشاوري، على ان ينضم لاحقا الرئيس المكلف سعد الحريري الى المجتمعين في القصر الرئاسي، وفي حال تعذر ذلك فان غدا السبت سيكون موعد ولادة الحكومة. 

وقالت المصادر انه نظرا لكثرة المواعيد في قصر بعبدا، والاحتفالات الميلادية المقررة سابقا، فان الصورة التذكارية للحكومة وتشكيل اللجنة الوزارية لصياغة البيان الحكومي قد تحدد الاثنين المقبل،اذا سارت كل الامور كما هو متوقع لها. 

الا ان المصادر لم تبد تخوفا او خشيتا من ان تصطدم مسودة البيان بعقد او مطبات، وقالت ان الافرقاء كافة اعربوا عن رغبتهم في تسهيل الاتفاق على بنود البيان الختامي، وانهم على استعداد للعمل كفريق واحد متجانس، وان تنطلق الحكومة بروح وذهنية جديدة لتعويض خسارة الاشهر التي اخرت ولادتها. 

واضافت المصادر ان الاجتماع الذي عقد ليل الاربعاء الماضي بين نواب اللقاء التشاوري، وممثلين من وحزب الله ، ساعد على تفكيك بعض العقد التي كانت محط تساؤلات واستفسارات، لاسيما ما يتعلق باسم الوزير السني الذي سيمثل اللقاء في الحكومة. 

واضافت المصادر ان اسماء الوزراء المستوزرين اصبح معلوما، وقد وزعت امس الحقائب السيادية، كما انجزت المعلومات الشخصية لكل وزير جديد، وباتت الامور جاهزة لاعلان الحكومة العتيدة. 

يذكر ان وزير المال علي حسن خليل قال بعد لقائه الرئيس المكلف سعد الحريري في بيت الوسط ان “ولادة الحكومة قريبة جدا، وأقرب من لمح البصر، والبيان الوزاري هناك تفاهم بشأنه”. 

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية