Home » لبنان » الحريري عن علاقته مع حزب الله: نتفهم خلافاتنا

الرئيس العماد ميشال عون مستقبلا البطريرك بشاره الراعي في بعبدا (محمود الطويل)


تفاؤل الرئيس سعد الحريري بقرب تشكيل الحكومة من لندن لم تظهر انعكاسات له في بيروت، بدليل استمرار المواقف التصعيدية من جانب حزب الله ونواب سُنة 8 آذار على الرغم من اشارات بعض الاوساط الى امكان اقتناع الرئيس المكلف بتسوية ما لتمثيلهم في الحكومة.

رئيس الجمهورية الاسبق امين الجميل رأى ان الامور تمشي في الطريق الخطأ، وفي رأيه ان الحكومة ليست وحدها الحل، وسأل: اذا جاء مبلغ الـ 11 مليار دولار بحسب مقررات مؤتمر «سيدر»، فهل لدينا ادارة حكومية تضمن استيعابها بالشكل المطلوب؟

عمليا، الرئيس ميشال عون يتابع اتصالاته تحت الضوء وخارجه احيانا بانتظار عودة الرئيس المكلف ومقاربة الامور معه واستخلاص النتيجة.

وبالنسبة لموقف الرئيس الحريري من نواب اللقاء التشاوري، لاحظت المصادر ان الحريري اعلن رفضه استقبال هؤلاء في بيت الوسط، فماذا لو رتب لقاء بينه وبينهم في القصر الجمهوري؟

في هذه الحالة، يكون المقابل من هؤلاء ترشيح شخص من خارجهم يكون من حصة رئيس الجمهورية.

وكان الرئيس الحريري بدا متفائلا من لندن عندما اعلن ان عملية تأليف الحكومة قاربت المائة متر الاخيرة، مشيرا الى ان معظم العقد ذللت «باستثناء عقدة واحدة نعمل على حلها».

واعلن الحريري في لقاء مع رجال اعمال وطلاب في المعهد الملكي للشؤون الدولية تمسك لبنان بالقرار 1701 بحذافيره، مستبعدا أي تصعيد في الوضع بجنوب لبنان، وان الجيش اللبناني يتعامل مع ما اثير في موضوع الانفاق على الحدود الجنوبية، واشار الى عدد من الاتفاقات تم اعدادها مع السعودية سيجري توقيعها ما ان تتشكل الحكومة، وقال ان المملكة خصصت في مؤتمر «سيدر» مليار دولار من اجل لبنان.

وعن علاقته بحزب الله، قال: بعد انتخاب الرئيس عون، قررنا جميعا ان نضع الخلافات جانبا، خصوصا ما يتعلق بالخلافات الجانبية، خصوصا ان حزب الله لن يغير رأيي بإيران، وانا لن اغير رأيه بالمملكة او بدول الخليج وبأهمية علاقتنا مع بريطانيا والولايات المتحدة، لذلك قررنا ان نضع الخلاف جانبا.

رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط قال في برنامج «صار الوقت» على «ام.تي.في» ان الوضع الحكومي يتطلب تنازلات من الطرفين، اي الحريري والسُنة المستقلين، بمعنى انك لا تستطيع ان تأتي الى سعد الحريري بالكسر فارضا عليه احد النواب السُنة، وفي الوقت ذاته الحريري اعتبر نفسه «ابو السُنة» فهؤلاء سُنة، وعليه ان يستقبلهم.

ورأى جنبلاط ان حادثة بلدة الجاهلية كانت غارة ليلية من افتعال النظام السوري لتعرف اسبابها عليك بسؤال الاستاذ وئام وهاب، وما في غير النظام السوري بيعمل هكذا غارات، ما عنده اختصاص إلا القتل.

وسأل مرسيل غانم، مقدم البرنامج، جنبلاط: اذا كان الحريري «بيّ السُنة»، فهل انت «بيّ الدروز»؟ فأجاب: عندنا كل واحد بيّ أولاده.

وسئل عن وصفه المختارة بـ «الخط الاحمر»، فأجاب: نحن موجودون في المختارة منذ 320 سنة، وكان الدهر يحكم علينا حينا وعلى من يقود المختارة، ولكن بقيت المختارة، وقد اشاد بقراره تسليم القيادة لنجله تيمور قائلا: انا اول شخص من آل جنبلاط لا يقتل قبل ان يسلم القيادة.

وعن علاقته بحزب الله، قال جنبلاط انه نقل اليه ان السيد حسن نصرالله يحبه وانه يطلب منه عدم ذكر ايران، وقال انه تفهم ذلك، لأن هناك شريحة كبيرة من اللبنانيين مدعومة بالمال والسلاح والسياسة من ايران، يجب ان نحيدها، اضافة الى ان اهل الجنوب يتعرضون لخطر يومي ويعتبرون سلاح حزب الله كرامتهم، واشار الى انه بغنى عن خلق مشكلة مع جماعة يؤمنون عقائديا بإيران.

وقيل له: لماذا يعطون السلاح لوئام وهاب؟ فأجاب: وهاب يكون جاب السلاح من شي دكانه من عند بشار الاسد.

واتصل وهاب بالبرنامج نافيا علمه بتظاهر انصاره على طريق المختار او علم غيره، فأجاب جنبلاط: ربما هناك اشباح.

وخلص جنبلاط الى لفت الانتباه للمخاطر التي تتهدد الليرة اللبنانية.

وفي غضون ذلك، اقفلت مجموعات من «حزب 7» المؤلف من مجموعات الحراك المدني ابواب ثلاث وزارت هي العمل والشؤون الاجتماعية والصناعة بوجه الموظفين ضغطا من اجل تسريع تشكيل الحكومة، وقد حصلت مواجهات مع الشرطة، وقالت الناطقة باسم الحزب ميرنا كاروني ان البلد ينهار واقفال الوزارات هو للضغط.

وفي بعلبك، سقط شهيد وجريحان للجيش اللبناني في كمين نصبه مسلحون من عشيرة آل جعفر ثأرا لمقتل 4 مطلوبين منهم برصاص الجيش منذ اسبوعين.

ونعت قيادة الجيش المجند الشهيد رؤوف حسن يزبك الذي اصيب برصاصة في الصدر وجرح رفيقيه هشام الشمالي وحسين غضبان، وهم عناصر حاجز الجيش عند مدخل حي الشراونة (بعلبك) الذي يعج بالمطلوبين، كما سقط جريح للجيش في حاجز آخر بالهرمل، وتبين ان المهاجمين يقودهم المطلوب محمد جعفر المعروف بمحمد بورة، وقد شن الجيش سلسلة مداهمات بحثا عن الفاعلين.

الانباء ـ عمر حبنجر

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية