Home » لبنان » اعلاميون من أجل الحرية اسفوا لما تعرض له المصور سعادة

صدر عن “إعلاميون من أجل الحرية” بيان، عرض لما تعرض له المصور الصحافي سعادة سعادة في فرن الشباد أثناء تأديته مهمته الاعلامية”، وجاء فيه:
“تعرض الزميل المصور سعادة سعادة، منذ أيام للضرب المبرح في منطقة فرن الشباك، حيث كان يؤدي مهمته الإعلامية، إذ أوقفه عنصر من الجيش اللبناني طالبا منه إبراز بطاقته الصحافية، وعلى الرغم من إبرازها والتدقيق فيها، تم ضربه بعنف، ما أدى الى إصابته بجروح ورضوض بالغة.

إننا ومع التسليم بدور القوى العسكرية والأمنية في القيام بدورها، الذي نعول عليه لحماية التظاهرات السلمية، نتوجه الى المرجع المعني في المؤسسة العسكرية، بطلب توضيح ما تعرض له الزميل سعادة، لاسيما وأن المؤسسة ملتزمة بحماية اللبنانيين.

كذلك نهنئ الزميل إيهاب العقدة مراسل قناة الجزيرة بسلامته بعد إصابته برصاصة مطاطية، ونسأل قيادة قوى الأمن الداخلي، عن التجاوز باستعمال الرصاص المطاطي، الذي أدى الى اصابات بالغة في صفوف الناشطين والإعلاميين”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية