Home » لبنان » حركة الارض: التطاول على الراعي يهدد السلم الوطني

رأت “حركة الارض اللبنانية” في بيان ان “الابواق التي تتطاول على رأس الكنيسة المارونية غبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي هي ابواق مأجورة ومعروفة بتلونها ونجاسة فكرها وغوغائيتها، ان دور البطريركية المارونية في المراحل والظروف الصعبة التي تعصف بوطننا وبمؤسساته الدستورية هي بالدعم الدائم لمقام رئاسة الجمهورية وللسلطتين التنفيذية والتشريعية للمحافظة على الكيان اللبناني لما لها من وزن وطني وتاريخي بتأسيس لبنان”.

واكدت ان “غبطة البطريرك لم يتوان لحظة بدعم الحراك الشعبي ومطالبه المحقة ودعوته الدائمة لجميع القوى السياسية من الرئاسة الاولى والى جميع القيادات السياسية لأحقاق المطالب الشعبية والتي انتفضت لها شرائح المجتمع اللبناني كافة”.

وختمت مشددة على ان “التعرض والتهويل على البطريرك الماروني له محاذير كبيرة ويهدد السلم الوطني”.

Comments are closed.







Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية