Home » إقتصاد, لبنان » الحريري التقى وزراء بريطانيين: نأمل أن يزيد توقيع اتفاق بين رولز رويس والميدل ايست الشراكة بين البلدين

أشارت سفارة بريطانيا في لبنان ببيان، الى أن “كبار وزراء الحكومة، بمن فيهم وزير التجارة الدولية الدكتور ليام فوكس، ووزيرة التنمية الدولية بيني موردانت، يجتمعون مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، حيث يترأس وفدا في المنتدى اللبناني – البريطاني الأول للتجارة والاستثمار في لندن اليوم. وشهد الحفل توقيع صفقة بين شركة رولز رويس وشركة طيران الشرق الأوسط، التي أعلنت أن طائرة الإيرباص A330-900 ستكون وجه أسطولها الجديد. وستشهد الصفقة قيام الشركة البريطانية بتقديم الدعم لمحركات ترينت 7000 التي تشغل طائرات إيرباص. تبلغ القيمة الإجمالية للمحركات والخدمات لشركة رولس رويس 300 مليون دولار”.

ولفتت إلى أن “العلاقة الاقتصادية بين المملكة المتحدة ولبنان تزداد قوة، مع مجموعة من الفرص الهامة التي المتوفرة أمام الشركات البريطانية في الأشهر الأخيرة. كما ان برنامج استثمار رأس المال اللبناني البالغ 23 مليار دولار، مع أكثر من 200 مشروع في مجال النقل وتوليد الطاقة وإمدادات المياه، مفتوح أمام الشركات البريطانية لتقديم عروضها”.

فوكس
وقال وزير التجارة الدولية الدكتور ليام فوكس: “يأتي منتدى اليوم في الوقت الذي تسعى فيه المملكة المتحدة إلى توسيع علاقاتها التجارية حول العالم، حيث نتحكم في سياستنا التجارية المستقلة لأول مرة منذ 40 عاما. يسعدني أن أرى الكثير من الفرص للشركات البريطانية في لبنان، وقسم الاقتصاد الدولي على أهبة الاستعداد لمساعدة أي شركة ترغب في توسيع أو بدء عملية التصدير إلى لبنان مع حزمة دعم قوية”.

هانت
من جهته، قال وزير الخارجية جيريمي هانت: “هذه أخبار رائعة للتجارة البريطانية، وأكبر صفقة تجارية بين المملكة المتحدة ولبنان في التاريخ الحديث مثال على قوة علاقاتنا. إن علاقتنا مع لبنان مهمة للغاية، وتشمل الأمن والاقتصاد والمساعدات لدعمه خلال أزمة اللاجئين. ومنتدى اليوم هو لحظة حيوية لدعم لبنان والاحتفال بعلاقاتنا التجارية والاستثمارية القوية. إن لبنان المستقر والمزدهر أمر حيوي لأمن واستقرار الشرق الأوسط”.

الرئيس الحريري
أما الرئيس الحريري فقال: “أتطلع إلى فرصة مناقشة برنامجنا الطموح للاصلاح والاستثمار الرأسمالي مع قادة مجتمع الأعمال في المملكة المتحدة. يستلزم هذا البرنامج مشاركة كبيرة من القطاع الخاص، وآمل أن يفتح اتفاق اليوم بين شركة طيران الشرق الأوسط وشركة رولز رويس الطريق لزيادة الشراكة بين بلدينا”.

أضاف: “العلاقة بين المملكة المتحدة ولبنان لم تكن أقوى من اليوم. قدمت الشركات البريطانية الدعم لتطوير البنية التحتية فيه، وقدمت المملكة المتحدة المساعدة للقوات المسلحة اللبنانية وللاستثمار للمساعدة في خلق فرص عمل. يبلغ إجمالي التجارة بين بلدينا حاليا 586 مليون جنيه إسترليني سنويا، وتشكل الصادرات البريطانية الغالبية العظمى من هذه التجارة”.

وتابع: “هناك بالفعل مشهد تجاري مزدهر للمملكة المتحدة في لبنان. يعتبر مرفأ بيروت من المرافق الأكثر حيوية في شرق البحر الأبيض المتوسط بفضل كونسورتيوم محطة حاويات بيروت، وهو مشروع مشترك مع مورسي دوكس وهاربور – المملكة المتحدة. ويتم بيع سيارات الجاغوار ولاند روفر للفرد الواحد أكثر من أي مكان آخر في العالم”.

مداخلات ولقاءات
وأشار البيان الى أن “حدث اليوم يهدف إلى تطوير هذه العلاقة بشكل أكبر في سياق الانتقال إلى اتفاقية ثنائية جديدة مع لبنان مع مغادرة المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي. ويشمل الحدث مداخلات من كل من وزير شؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية أليستر بيرت، والمفوض الملكي التجاري سايمون بيني. وسيلتقي رئيس الوزراء الحريري والوفد اللبناني المرافق، مع رؤساء ووزارة التجارة، ووزيرة التنمية الدولية، وصاحب السمو الملكي الأمير شارلز، مما يجعل هذا التفاعل الثنائي الرفيع المستوى من بين الأهم في السنوات الأخيرة”.


Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية