Home » لبنان, مسيحيو الشرق » خير الله في افتتاح المغارة الميلادية في البترون : ننظر الى نور جديد يشرق اليوم لعالمنا وشعبنا ولوطننا

افتتحت لجنة زينة الميلاد في مدينة البترون المغارة الميلادية عند مدخل الشارع العام، برعاية راعي ابرشية البترون المارونية المطران منير خير الله، بحضور رئيس جمعية تجار البترون وقضائها روك عطية، خادم رعية مار اسطفان الخوري فرانسوا حرب وأعضاء المجلس البلدي وحشد من الأهالي.

وأقيمت مسيرة صلاة من كاتدرائية مار اسطفان وصولا الى موقع المغارة، حيث عزفت الفرقة الموسقية التابعة لبلدية البترون أناشيد وترانيم ميلادية.

عطية
وبعد افتتاح المغارة وإضاءتها، شكر عطية كل الذين شاركوا وساهموا في إنجاز المغارة لتستقبل كل الذين يقصدون سوق البترون، مهنئا الجميع بالتهاني لمناسبة الأعياد.

خير الله
بدوره، قال خير الله: “لأن لا حدود لحبه، قرر الله الآب ان يرسل ابنه يسوع المسيح ليولد إنسان بيننا. يوم كانت البشرية في حالة حرب وظلم كبير، ولد يسوع ولم يعرف احد ولم يتعرف عليه احد لأن عيونهم كانت مغمضة عن محبة الله. ولد يسوع نورا جديدا للعالم ورجاء جديدا للعالم وللبشرية”.

أضاف: “نحن اليوم ومع افتتاح مغارة الميلاد، نقول لأنفسنا في ظل ظلمة العالم الذي نعيش فيه، وفي ظل الحالة المأساوية، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، نؤكد ان يسوع يولد اليوم في قلب كل شخص منا، نورا جديدا ورجاء جديدا. لا تخافوا من اليأس الذي نعيشه لأننا مع يسوع لم نتعود على اليأس بل ننظر الى البعيد الى ما بعد الازمة الى ما بعد الحرب والحروب، ننظر الى نور جديد يشرق اليوم لعالمنا وشعبنا ولوطننا لبنان الوطن الرسالة”.

وتابع: “نحن نبشر انفسنا وكل المسؤولين عنا، سياسيين كانوا او مدنيين وروحيين، ان يسوع سيولد محبة كبيرة ونورا مشرقا للعالم ورجاء جديدا يقوينا على اليأس وعلى الصعوبة وعلى الحروب والحقد الكبير الذي يجتاح قلوب البشر وسننزعهم من قلوبنا التي سيدخلها يسوع وسيدخل الى بيت من بيوتنا وكل عائلة من عائلاتنا لكي نعيش معا نور وفرح ورجاء الميلاد، أعاده الله علينا بالمحبة والسلام ونور المسيح للعالم كله”.

وطنية


Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية