Home » لبنان » نتنياهو: عملية درع الشمال في بدايتها حزب الله.. يهدد: كل إسرائيل في مرمى صواريخنا
جنود الاحتلال منتشرين بين الصخور خارج السياج التقني في منطقة كروم الشراقي ميس الجبل (انترنت)

توعد نعيم قاسم نائب أمين عام حزب الله بضرب تل أبيب في حال قيام إسرائيل بأي عمل عسكري، محذرا من انه لا توجد نقطة في إسرائيل إلا وهي في مرمى صواريخ حزب الله.

وقال قاسم، في مقابلة مع صحيفة «الوفاق» الإيرانية: «قواعد الاشتباك التي أوجدها حزب الله في لبنان وقواعد الردع التي وضعها أمام إسرائيل صعبت كثيرا فكرة الحرب الابتدائية من إسرائيل على لبنان».

وأضاف: «الآن الجبهة الداخلية الإسرائيلية معرضة حتى تل أبيب، ولا توجد نقطة في الكيان الصهيوني إلا وهي معرضة لصواريخ حزب الله».

من جهته، حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن حملة «درع الشمال»، التي تهدف لكشف الأنفاق على الحدود مع لبنان، لاتزال في مراحلها الأولى.

وقال نتيناهو، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «العملية لاتزال في مراحلها الأولى، ويجب التحلي برباطة الجأش وبالصبر.. وسنواصل العمل حتى إتمام العملية».

جاء ذلك بعدما أعلن الجيش الإسرائيلي الليلة قبل الماضية اكتشاف نفق ثان يمتد من لبنان إلى داخل إسرائيل.

وقال الناطق بلسان الجيش رونين مانيليس، إن مسار النفق تحت سيطرة الجيش وانه تم تفخيخه، بحيث يعرض من يحاول دخوله من الجانب اللبناني للخطر.

وتعقيبا قال نتنياهو: «سنقضي على سلاح الأنفاق التابع لحزب الله بشكل ممنهج وحازم». وخلال اجتماع حكومته المصغرة أمس، أكد أنه لا يريد اندلاع مواجهات في الضفة وغزة، في الوقت الذي يقوم فيه الجيش بأعمال ضد حزب الله وإيران، حسبما نقلت عنه صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية.

وأوضح نتنياهو خلال اجتماع وزراء حزب الليكود، أن إسرائيل لا تريد اشتعال الجبهة الفلسطينية في هذا الوقت، في ظل عمل إسرائيل ضد حزب الله، وضد إيران.

وذكر أن «الجيش يعمل من أجل اكتشاف أنفاق حزب الله، واحدا تلو الآخر حتى القضاء على التهديد الذي تمثله على الحدود الشمالية».

وأضاف أيضا ان «إسرائيل تواصل العمل على الصعيد الديبلوماسي من أجل إدانة حزب الله وإيران وتشديد العقوبات المفروضة عليهما». وأشار الى أن إسرائيل تدفع بإيران للخروج من سورية، لكن المهمة لم تنته بعد، كما تعمل على القضاء على الصواريخ الدقيقة التي يمتلكها حزب الله في لبنان.

من جهته، أعلن الناطق الرسمي باسم القوات الدولية، «يونيفيل»، اندريا تننتي، أن الجيش الاسرائيلي أبلغ القوات الدولية انه وجد نفقا آخر جنوب «الخط الأزرق»، على الحدود اللبنانية ـ الإسرائيلية.

وأضاف في تصريح صحافي نشرته وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية إنه «بالتعاون مع الأطراف المعنية، سيزور فريق من اليونيفيل الموقع في أقرب فرصة ممكنة للتحقق من الوقائع».

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية