Home » lebanon, middle-eastern-christian » اضاءة شجرة الميلاد في البترون: وحملة لعشرة ايام تتضمن توزيع 3000 حصة غذائية

اضاء بنك بيروت في البترون وجريا على عادته كمل سنة منذ ثلاث سنوات، شجرة الميلاد، في حضور وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال النائب جبران باسيل، النائب فادي سعد، راعي ابرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله، محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، قائمقام البترون روجيه طوبيا، رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مرسيلينو الحرك،رئيس مجلس إدارة المدير العام لبنك بيروت سليم صفير، مديرة الوكالة الوطنية للإعلام لور سليمان صعب، كاهني رعية مار اسطفان الخوري بيار صعب وفرانسوا حرب، رئيس فرع المصرف في البترون فرانسوا حكيم، رؤساء بلديات، مخاتير وحشد من أبناء البترون ومدعوين.

وقدمت للحفل الاعلامية يارا حرب فرحبت بالحضور، وقالت: “ها هو عيد الميلاد الذي لا يعرف الا جمع الأحبة والأهل والأصدقاء بكل محبة وسلام وها هو بنك بيروت بفرعه في البترون يجمعنا حوله في هذا المساء لمشاركته إضاءة شجرة في مدينة البترون عنوان الفرح والأجواء المميزة، علما أن القيمين عليه يسعون دائما لإضفاء لمسة خاصة على كل مناسبة من مناسبات المدينة”.

صفير

ثم القى صفير كلمة قال فيها: “جريا على عادتنا منذ سنوات، نجتمع في البترون، ونلتقي حول بنك بيروت، في حضور معالي الوزير الصديق الساعي في كل همة واندفاع لخدمة الوطن، والبترون بشكل خاص، من خلال جمع كلمة اللبنانيين وترسيخ الجسور بين أهل الوطن، والمنتشرين في كافة جوانب الارض. وفي هذه المناسبة، ومع اقتراب حلول عيد الميلاد المجيد، نصلي ان يكون هذا العيد مفصلا نهائيا بين الأوضاع الصعبة والأمل بولادة لبنان، كما يتمنى أهله”.

وأكد ان “الاحتفال بإنارة شجرة عيد الميلاد في البترون ومع أهل البترون له معنى خاص بسبب الموقع الذي تمثله هذه المدينة على صعيد تاريخ لبنان ومكانتها الحضارية”.

وتوجه الى الوزير باسيل بالقول: “كلنا نعرف ان الظروف التي نعيشها هي ظروف حرجة وصعبة الا أن مجرد المقارنة بين الواقع الراهن والظروف الصعبة التي مرت على محيط لبنان الجغرافي، ندرك ان اللبناني صمد، وكلنا أمل ان يتمكن من اثبات قدرته على التفاعل وتحقيق الانجازات فيجعل من المستحيل أمرا ممكنا مع تحسن الظروف السياسية”.

وتابع متمنيا على باسيل “الاسراع في تشكيل الحكومة لما لذلك من انعكاسات ايجابية على الاوضاع لجهة تعزيز الثقة لتحريك العجلة الاقتصادية وتحسين وضع الفوائد في السوق”.

وقال: “نحن في بنك بيروت قررنا أن يكون عيدا الميلاد ورأس السنة لهذا العام مناسبة لمشاركة فعلية بين المؤسسة ومحيطها تأكيدا على حس مسؤولية المصرف تجاه الانسان. لذلك لم نكتف برفع شجرة الميلاد بل كنا حريصين على رفع شعلة الأمل والرجاء من خلالها في قلوب العديد من المحتاجين فحولنا شجرة الفرح بالعيد الى شجرة عطاء شملت توزيع مواد غذائية أساسية لعائلات بحاجة للدعم والمساندة ورفعت في عدد من المناطق على أمل ان نتوسع أكثر في السنوات المقبلة”.

ولفت صفير الى “ان هذه الحملة مستمرة لعشرة ايام وستتضمن توزيع حوالى 3000 حصة غذائية أساسية تكفي لكل عائلة لمدة ثلاثة أشهر تقريبا، والهدف من ذلك هو المساعدة على إدخال البسمة واضفاء بهجة العيد لمن هم منا وبيننا على أمل ان يحصل اللبنانيون على الراحة والاكتفاء في الاعياد المقبلة”.

وختم: “باسم زملائي في بنك بيروت وبإسمي الشخصي أتمنى للبترون ولأهلي في البترون ولمعالي الوزير الصديق جبران باسيل ولجميع اللبنانيين عيد ميلاد مجيد وسنة جديدة تحمل الخير والسلام والبحبوحة”.

بعد ذلك، توجه الجميع لإضاءة الشجرة ثم اقيم كوكتيل بالمناسبة وقطع قالب حلوى وشرب الجميع نخب المناسبة.

وطنية

Tags:

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية