Home » lebanon » وهاب واصل التعازي بأبو ذياب: من يصدر الأوامر الخاطئة سيدفع الثمن أمام القانون وتحت سقف الدولة

واصل رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب تقبل التعازي بمحمد أبو ذياب في دارته في الجاهلية، وحضر لتقديم واجب العزاء وفد المجلس القومي للعشائر العربية في سوريا والعراق والأردن، وتحدث باسمه الشيخ وفيق مسعود مستنكرا “حادثة الجاهلية” داعيا الى “وحدة الصف والتهدئة”، ومقدرا “جهود وهاب لما يمثل من قيم ومواقف عربية وعروبية وقومية عالية وثابتة”.

من جهته اكد وهاب أن “كرامتنا واحدة خاصة وأن هذه الطائفة المعروفية ما زالت ربما من المجموعات القلائل في هذه الأمة، التي ما زالت تحافظ على كل التقاليد العربية بدءا من الدم العربي الصافي حتى اللغة العربية (لغة الضاد)، حتى كل التقاليد العربية”.

وتابع وهاب: “ما يجمعنا بكم رابطة دم وأخوة، وموقفكم الرائع الذي كان خاصة خلال الأزمة في سوريا”.

وأضاف: “من الطبيعي ان لا نلوم بعض الصغار، بعض الفطريات التي نمت على جوانب المشروع الأميركي الإسرائيلي الذي أراد تأنيب كل الوطن العربي وهذه الفطريات نشاهد بعضها في لبنان اليوم، وهي التي كانت السبب في الأزمة التي نعيشها اليوم، ولكن هؤلاء لجهلهم بالتاريخ وبالعادات العربية ولجهلهم بالتقاليد العربية إعتقدوا أن استباحة الكرامات تمر دون عقاب”.

واكد “إن استباحة الكرامات عندنا لا تمر دون عقاب، وسنعاقبكم وأن دماء الشهيد محمد أبو ذياب لن تكون رخيصة أبدا وحتما إن هذا التضامن الذي حصل مع دماء الشهيد محمد أبو ذياب يزيدنا فخرا وإصرارا وتأكيدا على أن هذه الدماء سنحملها أمانة لمحاسبة هذه الفطريات، وهذه الفطريات التي ما زالت تتحدث بين الحين والآخر بلغة الإستقواء والقوة، أقول لها: الإستقواء أو القوي لا يمارس الإستقواء الكلامي، القوي هو الشجاع هو الذي ينزل الى أرض المواجهة، عندما تستدعي المواجهة، لا الذي يختبئ في مكتبه ويرسل الناس لقتل الآخرين أو ليميتهم هذا هو الجريء وهذا الذي يكون لديه الجرأة”.

اضاف: “أما من يصدر الأوامر الخاطئة فهو حتما سيدفع الثمن أمام القانون، وتحت سقف الدولة، وطبعا نحن لا بد لنا من الإشادة بفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبالجيش اللبناني ومديرية المخابرات في الجيش اللبناني الذين يسهرون على سلامة اللبنانيين وعلى أمنهم والذين يظهرون في كل محطة بأنهم لكل اللبنانيين دون استثناء”.

وحول ما تم تناقله اليوم حول كلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أكد وهاب أن “مضمون الكلام هو أن هناك شخصا في لبنان يعرقل تشكيل الحكومة، وعنيت به سعد الحريري ونحن منذ البداية قلنا ربما كان هناك خطأ في تكليف هذا الشخص لتشكيل الحكومة”.

وجدد وهاب تأكيده على “ضرورة تصحيح الخطأ اليوم أفضل من أن نندم عليه في لحظة مصيرية حرجة في المستقبل”، موضحا أن “هذا الرجل مرتبط ولا يملك قراره، ولا يمون على نفسه لا في السياسة ولا في غيرها”.

ورأى وهاب بأن “موقف فخامة الرئيس في حال تطور يكون بإتجاه إرسال الرسالة الى مجلس النواب والقول لمجلس النواب بأنكم أنتم كلفتم فلانا في رئاسة الحكومة، ولكن هذا الرجل يعرقل لغاية في نفس يعقوب”.

وأضاف وهاب: “حتما اليوم كان يراد أن توجه لنا ضربة كبيرة ردا على إنتصاراتنا وعلى انتصارات سوريا وعلى انتصارات الجيش العربي السوري وعلى انتصارات كل محور المقاومة في المنطقة، كان يراد لهذه للضربة أن توجه الى قوانا ولكن ((يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين))، مكروا ولكن الله كان لهم بالمرصاد، وأراد الله من دم الشهيد محمد أبوذياب أن يكون موحدا لنا جميعا، وأن يكون حرزا على بوابة هذه البلدة، وعلى بوابة هذا الجبل وقد نسي هؤلاء الناس الذين أصلا لا شيء يربطهم بعاداتنا وتقاليدنا لأن الدم بالنسبة لنا لا يساوي شيئا أمام الكرامة”، متمنيا “أن يكونوا قد تعلمواالدرس لأن إدارة الدول لا تتم بهذه الطريقة الصبيانية”.

وفي الختام هنأ وهاب الوفد “بانتصارات الجيش العربي السوري الذي يثبت كل يوم بأنه يتقدم في المواجهة وفي إعادة توحيد سوريا وإن – شاء الله – نحتفل وإياكم يوما ما في دير الزور، في الحسكة، في إدلب وفي ريف حلب وفي كل مكان من أرض سوريا”.

كما حضر لتقديم واجب العزاء وفود شعبية من كافة المناطق اللبنانية وقرى الشوف وعاليه والإقليم.

من جهة اخرى، أقامت الفعاليات الشعبية والإجتماعية في مدينة جرمانا مجلسا تأبينيا لأبو ذياب وتخلل مجلس العزاء كلمة لممثل وهاب الشيخ عصمت العريضي رئيس مجلس الأمناء في حزب التوحيد العربي، وكلمةآل الفقيد بالإضافة لعدد من الكلمات والقصائد.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp Contact Cedar News