Home » lebanon » التيار الاسعدي: لاعتماد العقل والهدوء والحوار في التخاطب السياسي

شدد الامين العام ل”التيار الاسعدي” المحامي معن الاسعد، في تصريح على “ضرورة إعتماد العقل ولغة الهدوء والحوار في التخاطب بين القوى السياسية، لان خطاب التشنج والكيدية والعناد والتمترس خلف الطائفة والمذاهب والمصالح السياسية الضيقة سيعمق الازمة ويقفل كل خيارات وبوابات الحوار والحلول”، محذرا من “استعمال الشارع لرفع سقف التفاوض وتقاسم “جبنة الوطن” لانه الخطر بعينه المتربص بالبلد”، معتبرا “ان لبنان نجا من قطوع بل من كارثة كادت معه تنفلت الامور وتضع البلاد على حافة الفتن والحروب التي ستكون تداعياتها خطيرة وقاتلة”.

ونبه الاسعد الى “خطورة محاولة اغراق القضاء والاجهزة الامنية والعسكرية في الصراعات السياسية والطائفية والمذهبية والمصلحية، لان ذلك يعني بكل بساطة انهيار منظومة القضاء بأسره وسيادة شريعة الغاب”، مؤكدا “ضرورة ادراك اللبنانيين انه لابديل عن التعايش تحت سقف القانون وفي ظل الدولة العادلة القادرة الراعية لابنائها.

واشاد بالمؤسسة العسكرية التي استطاعت بوطنيتها وحكمة قيادتها تجنيب البلد الفتنة او الوقوع في الخطأ القتل والمدمر، داعيا الى “الوقوف خلف هذه المؤسسة ومعها وهي التي تتحمل مسؤولياتها في صون الوطن وحماية السلم الاهلي والامن والاستقرار”، مشددا على “عدم إدخالها في صراع الطوائف والمذاهب والمصالح وإماراتها”.

واكد الاسعد “عدم وجود معطيات او مؤشرات لتشكيل الحكومة في المدى القريب والاقتراحات التي تطرح بزيادة عدد الوزراء او الحقائب الهدف منه اضاعة الوقت والهاء اللبنانيين”، معتبرا “ان لا قرار للسلطة السياسية الحاكمة بعد ان رهنته لقوى خارجية وفاقد الشيء لا يعطيه، وبيد هذه القوى اصبح الحل والربط في القرارات والاستحقاقات الداخلية والخارجية في السياسة والاقتصاد”، داعيا الى “عدم الانجرار خلف الخطابات المتوترة والفتنوية وعدم تصديقها لان المواطن وحده سيدفع الثمن ويتحول الى ضحية”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية