Home » لبنان » مليونا لبناني في أكبر حشد في التاريخ ضد السلطة الفاسدة… اللبنانيون يطالبون بتولي الجيش السلطة واعتقال الزعماء الفاسدين

ت ـ من عمر البردان:

هي الانتفاضة المليونية الوطنية في كافة المناطق اللبنانية التي ما زالت مستمرة لليوم الرابع توالياً، حيث أطلقها المتظاهرون مدوية، مطالبين برحيل النظام الفاسد الطائفي واستقالة الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ من أصحاب الأيادي النظيفة، وإجراء انتخابات نيابية مبكرة وعلى أساس قانون عصري، وتكون في سلم أولوياتها استعادة الأموال المنهوبة، وإقامة دولة القانون والمؤسسات ومحاسبة الفاسدين وناهبي المال العام، في حين صدرت دعوات على لسان العديد من المتظاهرين إلى تولي الجيش اللبناني السلطة واعتقال كل أفرادها، ووضعها في السجن، على غرار ما قام به ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وسط مطالبات للمحتجين للأمم المتحدة بالتدخل لحماية الحراك الشعبي من تهديدات نصر الله.


وأبلغت مراجع سياسية عليا “السياسة”، أن “الوضع في لبنان في غاية الخطورة، وأن البلد أمام مفترق حاسم، فإما أن يعي المسؤولون دقة المرحلة ويبادروا إلى الاستماع إلى نداء المليون إنسان الذين نزلوا إلى الشارع، وإما فإن لبنان ذاهب إلى مرحلة شديدة التعقيد، لن تفيد معها كل محاولات الإنقاذ التي باتت اليوم أكثر صعوبة من ذي قبل”.
فمن وسط بيروت، بساحتي رياض الصلح والشهداء، المشهد هو نفسه عشرات الألوف من اللبنانيين الغاضبين الذين جاءوا ليعبروا عن موقفهم الرافض لهذا الواقع الذي يعيشونه، حاملين الأعلام اللبنانية دون غيرها، رافضين حمل أي علم حزبي لأي فريق سياسي.
وقام بعضهم بتنظيف الساحة والشوارع المحيطة من مخلفات تظاهرة الأيام الماضية، في الوقت الذي عززت القوى الأمنية الشريط الشائك في اتجاه السراي الحكومي، مطلقين الهتافات المنددة بممارسات المسؤولين والداعية إلى استقالة الحكومة.
وفي صور، استمر غضب الناس وانتقادهم لرئيس مجلس النواب نبيه بري وحركة “أمل”، نصب عدد من المواطنين الخيم عند دوار ساحة العلم وباتوا ليلتهم فيها، ورفعت في المكان الاعلام اللبنانية، إلى مناطق الجبل والشوف والمتن وكسروان والبقاع وزحلة وغيرها من المناطق اللبنانية التي أعلنت الثورة على السلطة المتحكمة برقاب الناس، مشددين على رحيل كل القيادات السياسية دون استثناء بالقول: “كلن يعني كلن”.
وشارك الفنان مارسيل خليفة المتظاهرين في طرابلس اعتصامهم في ساحة النور، حيث أنشد معهم الاغاني الثورية.
وفي عكار، تم اقفال بعض الطرق في قضاء الكورة، ونصبت الخيم عند افران لبنان الاخضر وعلى اوتوستراد الكورة – طرابلس عند جسر البالما.
ونصب المحتجون على مثلث الخردلي ديرميماس القليعة، الخيم وسط الساحة وباتوا ليلتهم هناك واستمروا بقطع الطريق بالاتربة والحجارة، معلنين أن اعتصامهم مستمر حتى تحقيق كل مطالبهم، وقاموا بفتح ممر انساني بين الحين والاخر ولفترات قصيرة لتسهيل مرور الحالات الانسانية.
كما قطع المعتصمون مثلث مرجعيون الخيام ابل السقي بالعوائق الحديدية والاطارات المشتعلة ويطالبون باستقالة الحكومة والطبقة السياسية وإعادة الاموال المنهوبة للشعب، رافضين الضرائب التي تثقل كاهل المواطن.
وعمت الاعتصامات في الايام الاخيرة في الكثير من البلدات في قضاء مرجعيون، مثل ابل السقي، باب اثنية، خراج الخيام، كفركلا، عديسة، حولا، ميس الجبل ودير ميماس.
وفي زغرتا، أقدمت مجموعة من شبيبة بلدة ارده على قطع الأوتوستراد العام الذي يربط مدينة طرابلس بقضاء الضنية، بعدما نصبوا في وسط الطريق خيمة ضخمة امتدت مساحتها حوالى عشرة أمتار، أقفلت الأوتوستراد بالكامل.
وأعلن المعتصمون في داخل الخيمة انهم لن يفتحوا هذا الأوتوستراد حتى تحقيق مطالب الشعب اللبناني، ورحيل هذه السلطة.
وأعلن الصليب الأحمر اللبناني على حسابه عبر “تويتر” عن “وضع 160 سيارات إسعاف مدعمة بـ 1000 مسعف في حالة تأهب قصوى”.
وخوفاً من تحركات شعبية باتجاهه، أقفل الجيش اللبناني جميع المنافذ المؤيدة الى القصر الجمهوري بالأسلاك الشائكة والآليات العسكرية باحكام وسط تعزيزات عسكرية وأمنية وقوة من المغاوير في جسر الباشا والشفروليه، كما أقفل الجيش طريق صيدا القديمة باتجاه الحدث من مفرق مستشفى سان جورج.
وأطلق طلاب حزب “الكتائب” من أمام خيمهم علم لبناني عملاق في ساحة الشهداء وجالوا به في أرجاء الساحة مطلقين حملة توقيع لاستقالة الحكومة وإجراء إنتخابات نيابية بأسرع وقت.
سياسياً، يواصل رئيس الحكومة سعد الحريري اجتماعاته لبلورة مخرج للخروج من الأزمة، مع اقتراب مهلة الـ72 ساعة من الانتهاء مساء اليوم، علم أن القوى السياسية وافقت على الورقة الاقتصادية الإصلاحية التي تقدم بها، في وقت تعرضت حكومته لتصدع قوي، بتقديم وزراء حزب “القوات اللبنانية” استقالاتهم منها وتقديمها خطياً إلى الرئيس الحريري.
وشدد رئيس “القوات” سمير جعجع، على أن “بعدما وصلنا إلى ما وصلنا إليه قررنا الاستقالة وما حصل أمر مهم وكبير”، داعياً الى “حكومة مختلفة تماماً لأن الحكومة الحالية عاجزة”.
وأشار الى “اننا شاركنا في حكومتين فقط والخصم قبل الصديق يشهد على نظافة كفنا”، لافتاً الى “اننا عارضنا كافة القرارات التي لها علاقة بوجع الناس وهي موجودة داخل محاضر مجلس الوزراء”.
وأضاف: “أتت الاحداث لتثبت ان الحكومة لا تستطيع فعل شيء”.
ورأى أن “الاوان فات والشارع اصبح بمكان آخر عن الاصلاحات التي يتحدثون عنها لذلك يجب الذهاب إلى تركيبة أخرى وحياة سياسية جديدة وآلية تركيب الحكومات خاطئة”.
ولفت الى أن “حكومة التكنوقراط يجب ان تكون حيادية عن الاكثرية الوزارية والنيابية الحالية ويجب ان تكون منسجمة وليس كالحكومة الحالية بمئة رأس واذا تأخرنا اعتقد ان الآتي اسوأ”.
ودعا “رئيس الحكومة سعد الحريري الذهاب إلى حكومة جديدة”.
وأضاف:”لا ازال اتوقع استقالة وزراء الاشتراكي”.
وشدد على أن “التظاهرات القائمة اتت من الناس والشعب ونحن كقوات علينا ان نكون إلى جانبهم”.
واكد وزير الشؤون الاجتماعية المستقيل ريشار قيومجيان ان قرار الاستقالة من الحكومة هو قرار اتخذ إلى جانب الناس، وعندما يحاكي القرار مشاكلهم لا تفكر “القوات اللبنانية” في الحسنات والسلبيات او بالمكاسب والخسائر التي ستنعكس عليها.
واعتبر، ان الامور المعيشية وصلت الى وضع خطير والحكومة الحالية لا تستطيع القيام بعملية الإنقاذ المطلوبة ولا يمكنها ان تحكم بعد اليوم، مضيفاً: “ان استمرار الحكومة الحالية يعني “داوني بالتي كانت هي الداء” في وقت يحتاج البلد الى طبيب آخر وعلاج اخر”.
وبعد أن طلبِ تكتل الجمهورية القوية من وزرائه التقدّم باستقالتهم من الحكومة، نشر وزير الداخلية السّابق النائب نهاد المشنوق “الإعلان”، وأرفقه بقول “نداء متأخّر الى وليد بك جنبلاط”.
وعلَّق الوزير السّابق أشرف ريفي على استقالة وزراء “القوات اللبنانيّة” من الحكومة في بيانٍ تلاه رئيس الحزب سمير جعجع من معراب بعد إجتماعٍ عقده تكتّل الجمهورية القوية في المقرِّ العام.
واعتبر، أنّ “خطوة القوات اللبنانيّة كبيرة، فالإستقالة ليست من الحكومة بل من مسارٍ طويل حوَّل لبنان الى دولةٍ فاشلة”.
وتمنّى ريفي أن “يجرؤ الآخرون”.
في المقابل، وفيما يركز رئيس “التقدمي الإشتراكي” وليد جنبلاط، على ضرورة إسقاط العهد، لفت إلى أنّه لم يطلب من وزراء الحزب الاستقالة. وقال في تغريدةٍ على حسابه عبر “تويتر”، “نحن نقرِّر”.
وردًّا على ما قيل عن سفرِ النائب السّابق الى الولايات المتحدة الاميركية، نفى جنبلاط هذا الكلام، مُشدِّدًا، على أنّه ليس في واردِ السفر الى أيّ مكانٍ.
ويأتي توضيح جنبلاط، بعدما قيلَ أنّه تراجعَ عن الطلب الى وزرائه الإستقالة بعد ارسال رئيس الحكومة سعد الحريري الورقة الاقتصادية المُقترَحة اليه لدرسها وتقديم الاجابات عنها.
وفي السياق، اكد وزير الصناعة وائل ابو فاعور اننا “اطلعنا من الحريري على الورقة الاصلاحية المقدمة من قبله وهي ورقة اصلاحية ومتقدمة وأضفنا اليها بعض الاضافات النوعية والاصلاحية”.
وتابع: “اقترحنا رفض فرض اي ضريبة جديدة وعدم المساس بالرواتب وعدم المس بالمكتسبات الاجتماعية للمواطنين وفرض ضريبة تصاعدية”.
وأضاف: “طلبنا بإلغاء كافة الامتيازات للرؤساء والنواب والوزراء والموظفين والمسؤولين الحكوميين”، داعياً إلى “وقف كلّ أشكال السفر في الوزارات إلا عند الضرورة القصوى وإلغاء كلّ الوفود وملاحقة المعتدين على الأملاك البحرية والنهرية”.
وشدد ابو فاعور على “ضرورة اعادة احياء مشروع دعم الأسر الاكثر فقراً وزيادة تمويله بمبلغ 50 مليار لدعم الأسر الفقيرة في كل المناطق اللبنانية”.
وقال: “لمسنا تفهما وتجاوبا من قبل الحريري وهذه الاجراءات مقدمات اصلاحية اذا تم الاخذ بها فهي تشكل حافزا لنا للبقاء في الحكومة بقاء موقتا مشروطا بتنفيذ هذه الاصلاحات”.
وأضاف: “بقاؤنا في الحكومة مؤقت ومشروط بالاصلاحات تنفيذا وتوقيتا”.
وغرّد رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، قائلاً: “من اول نهار بدأت نضالي بقولولي ما تراهن عالناس فوت باللعبة… بعد كل هالسنين صار فيي جاوب: لا أحد يمكنه الوقوف بوجه تطور الشعوب واليوم الشعب اللبناني بكل طوائفه يقلب الطاولة على التبعية والتجارة بالسياسة… كم أنا فخور أني لبناني!”.
وغردت النائبة بولا يعقوبيان، على تويتر فقالت: “الفاسدون لا يصلحون وضعوا بعضا من القوانين الإصلاحية التي قدمتها، الا ان هذه الورقة المسماة “متقدمة” مازالت متاخرة جدًا مازالوا بالمحرقة والخصخصة، لا وجود لحماية مرج بسري ولا لطبيعة لبنان التي نهشتها كساراتهم، وعندما سيتحكمون مجددا، سيعودون إلى مشاريع النهب، طبقة فبركة وكذب”.
ودعا متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة في عظة الاحد الى “ضرورة اعلان الحرب على الفساد والمفسدين”.
وقال: “أوكلوا أمور الوطن لأصحاب الاختصاص، شكلوا حكومة انقاذ مصغرة، أعيدوا الأموال المسروقة، فهكذا تكون الجدية”.
إلى ذلك، نفى المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب نبيه بري أي علاقة لحرمه سواء بالتملك أو الإستثمار في مدينة صور وعلى وجه الخصوص ما ذكر عن استراحة صور السياحية، وكل ما يذكر وينشر ويذاع في هذا الإطار عارٍ من الصحة جملة وتفصيلاً.
ونزع رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين صورة رئيس مجلس النواب نبيه بري عن مبنى البلدية خوفا من حرقها من قبل المتظاهرين. 

السياسة ـ عمر البردان


Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية