Home » لبنان » قطع طرقات واحتجاجات في الهرمل وعكار وصيدا والنبطية

 أفاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” في الهرمل سليمان نصر أن الطريق الدولية في البقاع الشمالي ما زالت مقطوعة من بلدة اللبوة إلى بلدات النبي عثمان والعين والفاكهة، والمتظاهرون يجوبون الطرقات احتجاجا على الوضع المعيشي وزيادة الضرائب.

كما أفاد أن أهالي رأس بعلبك اعتصموا على الطريق الدولية عند مفرق البلدة، تحدث عدد منهم مؤكدين أنهم شريحة من الشعب اللبناني الذي “يعارض النظام الطائفي المبني على المحاصصة، والذي أوصلنا إلى هذا الوضع الإقتصادي المتردي”. وطالبوا بإسقاط هذا النظام.

عكار
وفي عكار، أفاد مندوبنا ابراهيم طعمة أن عددا من الشبان قطعوا لبعض الوقت، طريق بينو الرئيسي في منطقة الجومة، في منطقة التلة السوداء، واشعلوا الاطارات.

كما أفاد مندوبنا منذر المرعبي، أن المحتجين قطعوا الطريق بالاطارات المشتعلة عند مفرق بلدة تلعباس الغربي – اوتوستراد حلبا القبيات، ورفعوا صورة كبيرة لقائد الجيش العماد جوزاف عون، وسط الطريق.

صيدا
وفي صيدا، تجمع عدد من الدراجات النارية عند تقاطع إشارة ايليا، حيث ينفذ الاعتصام المفتوح، وسط هتافات “ثورة يا شعبي”، ورفع الاعلام اللبنانية دون سواها، في وقت يتواصل قطع عدد من طرقات المدينة بالإطارات المشتعلة حيث يعيد الجيش فتحها.

كما أفادت عن قطع طريق القناية والطريق عند مستديرة مرجان وعند الطريق البحري بالقرب من خان الافرنج والبوليفار البحري، بالإطارات المشتعلة، وأن سحب الدخان الأسود غطت سماء المدينة.

النبطية
اما في النبطية، فقد أفاد مندوبنا سامر وهبي أن شبانا غاضبون عمدوا عصرا، الى اقفال الطريق العام التي تربط النبطية بالدوير عند مفرق القلعة، بالإطارات المحترقة والردميات الترابية، احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية، ورددوا هتافات ضد الحكومة والضرائب.

كذلك، أقدم شبان على إقفال طريق عام الدوير بالعوائق الحديدية.

مرجعيون

أفادت مندوبتنا في مرجعيون الين سمعان أن محتجين من مختلف بلدات وقرى مرجعيون، قطعوا كليا الطريق العام التي تربط مرجعيون بالنبطية بالاتجاهين، عند مثلث ديرميماس- الخردلي- القليعة، بالاطارات المشتعلة والحجارة، مطالبين باسقاط الحكومة ورئيس الجمهورية والمجلس النيابي.

جونية

ومن جونية أفادت مندوبة “الوطنية” ملفينا سروجي، ان رقعة الاحتجاجات الشعبية اتسعت بعد ظهر اليوم، فنزل المزيد من المحتجين الى الشوارع في المناطق الكسروانية، حيث تجمع ابناء عجلتون على مدخل البلدة امام النصب التذكاري لشهدائها، وقطعوا الطريق بالاتجاهين.

وكما في عجلتون كذلك عند مستديرتي بلونة وعشقوت، حيث اشعل المحتجون الاطارات المستعملة واطلقوا صيحات الاستنكار والغضب.

إلى ذلك شارك عدد من طلاب المدارس والمعاهد الفنية، في الاحتجاجات الشعبية حاملين الاعلام اللبنانية، واستمروا على مدى ساعة ينشدون النشيد الوطني، يتقدمهم عدد من المعلمات والمعلمين، الذين اشاروا الى ان النشيد الوطني يعزز الروح الوطنية في النفوس لاسيما بعد الغاء مادة التربية الوطنية من مناهجنا التربوية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية