Home » العالم, عرب » من جورجيا.. سعوديتان تستغيثان عبر “تويتر”

طلبت شقيقتان سعوديتان، المساعدة، من جمهورية جورجيا السوفياتية السابقة، الأربعاء، بعد فرارهما من بلدهما، في أحدث حالة لهاربات من المملكة المحافظة المتشددة ينشرن مناشدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي طلباً للجوء.


وباستخدام حساب منشأ حديثاً في “تويتر” باسم “جورجيا سيسترز” (شقيقتا جورجيا)، عرفتا عن نفسيهما بأنهما مها السبيعي، 28 سنة، ووفاء السبيعي، 25 سنة، بحسب “أسوشييتد برس”. ومثل النساء السعوديات الأخريات اللواتي فررن واتجهن إلى وسائل التواصل الاجتماعي، قامتا بنشر نسخ من جوازي سفرهما لإثبات هويتيهما.

وفي مقطع فيديو منشور في “تويتر”، تقول مها: “نريد حمايتكم. نريد دولة ترحب بنا وتحمي حقوقنا.” وتقول الأختان أنهما ستقتلان إذا ما أجبرتا على العودة إلى المملكة العربية السعودية. وقالتا أن والدهما وإخوانهما وصلوا إلى جورجيا بحثاً عنهما، كما قالت وفاء أنهما هربتا من “اضطهاد عائلتنا”، من دون الخوض في تفاصيل.

ويمكن للسعوديين الدخول إلى جورجيا من دون تأشيرة، ما يجعل البلاد نقطة عبور للعديد من النساء السعوديات اللواتي فررن في السنوات الأخيرة. علماً أن النساء السعوديات الهاربات يفررن دائماً تقريباً من أقارب ذكور مسيئين، ويقلن أن هناك القليل من الخيارات الجيدة لهن للإبلاغ عن سوء المعاملة في المملكة العربية السعودية.

والنساء السعوديات اللواتي تم القبض عليهن في المملكة وهن يهربن، يمكن إجبارهن على اللجوء إلى ملاذات مقيدة، أو الضغط عليهن للتصالح مع المعتدين عليهن أو احتجازهن بتهمة العصيان.

وبغض النظر عن سنها، يجب أن تحصل المرأة في المملكة العربية السعودية على موافقة أحد الأقارب الذكور للحصول على جواز سفر، أو الزواج، بموجب ما يسمى بقوانين ولاية الرجل.


Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية