Home » العالم, عرب » الجيش المصري يتدرب بالذخائر الحية على ضرب «أهداف إسرائيلية»

أظهر فيديو للقوات المسلحة المصرية قيام الجيش بالتدريب على ضرب أهداف إسرائيلية بالذخائر الحية، خلال المرحلة الرئيسية لمناورة «رعد 31».
وتضمنت المشاهد خلال الفيديو الذي نشره الناطق العسكري للجيش العقيد تامر الرفاعي مساء أول من أمس، هيكل دبابة «ميركافا مارك 4» الإسرائيلية، حيث كان الجنود المصريون يقصفون المنطقة بالكامل باستخدام قاذفات «آر بي جي» ضمن فعاليات المناورة، التي تضمنت التدريبات على إدارة أعمال القتال لتطوير الهجوم بمعاونة عناصر من القوات الجوية وأسلحة الدفاع الجوي، وبمساندة المدفعية لتدمير الاحتياطات وإرباك وتدمير مراكز القيادة والسيطرة المعادية.
إلى ذلك، نفذت عناصر من البحرية المصرية والفرنسية تدريباً عابراً في نطاق الأسطول الشمالي في البحر المتوسط، ضد التهديدات غير النمطية، كما تم تنفيذ تدريب مكافحة الغواصات.
ولمناسبة ذكرى حرب أكتوبر، تحدث الرئيس الأسبق حسني مبارك للمرة الأولى منذ تنحيه قبل 8 سنوات، وروى ذكرياته عن حرب أكتوبر 1973.
وقال عبر موقع «يوتيوب»، مستعيداً ذكرياته في الحرب بمناسبة الذكرى الـ46، وتزامناً مع عيد القوات الجوية التي كان قائدها خلال تلك المعركة إن الرئيس الراحل أنور السادات، كان صاحب قرار الحرب وكان قراراً شجاعاً، رفع معنويات الضباط والجنود عقب نكسة العام 1967.
وحيا السادات على ذلك، مؤكداً أن أولى تباشير الحرب، بدأت عندما أُطلقت قاذفات وصواريخ على مركز القيادة الإسرائيلي في سيناء في الساعة الواحدة و50 دقيقة، ثم انطلقت المقاتلات المصرية في تمام الثانية ظهراً، لتبدأ معركة تحرير الأرض ورد الكرامة.
برلمانياً، قال وكيل مجلس النواب سليمان وهدان إن اللجنة الخاصة لمناقشة البيانات، في شأن موضوع سد النهضة الإثيوبي، ستعقد أول اجتماعاتها لمناقشة بيان الحكومة حيال الملف في الأسبوع المقبل.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية