Home » news-2 » البيان الوزاري ‎ممهوراً بـ 6 شباط.. هل نصرالله فعلاً من “القديسين”؟

كتبت صحيفة “النهار ” تقول : لعل أفضل وصف لتاريخ هذا النهار 6 شباط جاء على لسان الوزير السابق رمزي جريج الذي رأى ان “الأيام ‏الواحدة، في تعاقبها عبر السنين، تحمل أحداثاً شتّى تؤرَّخُ بها. مثالُ ذلك السادس من شباط؛ فقد عرفَتْ مِنَصَّاتُ ‏الإعلام أخيراً عنوانَين له مختلفَين، رأى فيهما كلُّ طرف ما يدغدغُ ذاكرةَ جماعتِه السياسية. لكنَّ عنوانًا ثالثًا، ما ‏زال مخبوءًا فلمْ يخرجْ إلى الضوءِ الإعلامي، يجعلُ هذا اليوم عند أهل الحقِّ تاريخًا أغرَّ… ففيه منذ مئةِ عامٍ كان ‏إنشاءُ نقابةِ المحامين في بيروت”.


‎ ‎
أما التاريخ الحديث، فقد شهد هذا النهار حدثين: الاول انتفاضة “أمل” وقوى كانت مسماة وطنية في العام 1984 ‏ضد الجيش اللبناني الذي كان يأتمر بالرئيس أمين الجميل في ذروة الحرب الاهلية، والثاني هو “ورقة التفاهم” بين ‏‏”التيار الوطني الحر” و”حزب الله” في العام 2006 بعد سنوات من العداء. وقد أثار هذا التاريخ جدلاً أخيراً بين ‏الرئيس نبيه بري والوزير جبران باسيل بعد ابداء الاول استعداداً لـ”6 شباط” جديد، ورد باسيل بأن “التيار ‏الوطني الحر” لا يعرف إلّا 6 شباط في مار مخايل و6 شباط الآخر لا نعرفه‎”.‎
‎ ‎
واليوم في 6 شباط، يخرج البيان الوزاري الى النور بعد اجتماع أخير للجنة الوزارية لصياغته يعقد الثانية بعد ‏الظهر لمراجعة نهائية، تسبق الانطلاقة الحكومية المنتظرة. وبعد جلسة لمجلس الوزراء الخميس لاقرار البيان، ‏من المتوقع أن يدعو الرئيس بري إلى جلسة لمناقشة البيان واعطاء الثقة بدءا من الاثنين المقبل‎.‎
‎ ‎
وكما أوردت “النهار” قبل يومين، حافظت بنود المقاومة والمحكمة الدولية والنأي بالنفس والنازحين على الصيغ ‏التي اعتمدت في بيان الحكومة السابقة، كذلك حصل توافق على التعديلات التي طاولت كل القطاعات الاقتصادية ‏والإنمائية، وعلى كيفية مقاربتها في الحكومة الحالية وما يجب أن يعمل عليه، كما أكد وزير الاعلام جمال الجراح ‏الذي طلب اضافة فقرة تمّ الأخذ بها بإلغاء وزارة الاعلام وتشكيل اللجنة الوطنية للاعلام، وأضيفت فقرة بإلغاء ‏وزارة المهجرين بعد إقفال ملف المصالحات خلال سنتين، وتقرّر أيضاً تحديد مهمات كل وزراء الدولة‎.‎

من جهة أخرى، وبعد “التباعد” الذي ساد في فترة تأليف الحكومة بين “التيار الوطني الحر” و”حزب الله”، عمل ‏الطرفان على اعادة احياء “تفاهم مار مخايل” في قاعة الكنيسة التي شهدت الاتفاق في الشياح. فقال باسيل من ‏هناك انه “لولا حزب الله لما كان العماد عون رئيسا، وحزب الله يجب أن يقر أنه لولا التيار لم يكن ليصمد بوجه ‏إسرائيل أو الارهاب ومحاولات العزل‎”.‎
‎ ‎
وقال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب عضو المكتب السياسي للحزب محمود قماطي إن “تفاهم التيار الوطني ‏الحرّ وحزب الله استراتيجي متين وقوي لا تهزه العواصف ولا تغيره الفتن مهما حاول الكثيرون ان يطيحوا به‎”.‎
‎ ‎
وفي الذكرى أيضاً كان لافتاً حديث مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب وفيق صفا الذي قال إن العلاقة ‏بين التيار والحزب عميقة جداً وليست سطحية. وشدد في حديث إلى موقع “العهد” التابع للحزب على أن أكبر ‏خلاف على أية قضيّة ينتهي في أرضه وتصبح الأمور سهلة ولينة لمجرّد التواصل سواء المباشر أو غير ‏المباشر‎.‎
‎ ‎
واكد صفا أن علاقة صداقة قوية تربط رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل بالأمين العام للحزب السيد ‏حسن نصرالله. وقال إن باسيل ينظر الى السيد نصرالله على أنه من “القديسين”، مشيراً إلى أنّ رئيس التيار ‏‏”شقفة” من الرئيس ميشال عون لجهة المشاعر الجياشة التي يُكنّها للسيد نصرالله، وكما هو معروف أن الرئيس ‏عون لا يستطيع إخفاء بريق عينيه في أي لقاء يجمعه بالسيد‎.‎
‎ ‎
في غضون ذلك، هدأت جبهة التغريدات على “محور الحريري – جنبلاط” بعد سلسلة اتصالات افضت الى هدنة ‏تعيد تفعيل الاتصالات بين الطرفين. وبثت محطة “ال بي سي آي” ان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي يسعى الى ‏فك “الحصار” من حوله وهو لهذه الغاية يوفد الى الرياض الوزير وائل أبو فاعور، فيما يزور آخرون من “اللقاء ‏الديموقراطي” قصر بعبدا للقاء الرئيس عون والبحث في عدد من النقاط العالقة معه‎.‎

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية