Home » news-2 » الحياة.. عون: سأتدخل في تشكيل الحكومة لإنقاذ لبنان من “كارثة”‎

 كتبت صحيفة “الحياة ” تقول : أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون أنه سيتدخل في الجهود المتعثرة لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة، ‏محذراً من أن بلاده ستواجه “كارثة” حال فشلت الجهود‎.‎ 

وقال عون إن “موضوع الحكومة تعثر، ووجدنا أنه من الواجب أن نوفق بين جميع الأطراف ونأخذ المبادرة من أجل تأليف الحكومة، لا ‏سيما وأن الأخطار أكبر من أن نتحمل، ويجب أن تنجح. وإذا لم تنجح فستكون هناك كارثة‎”.‎ 

وأكد عون في مؤتمر صحافي إلى جانب نظيره النمسوي الكسندر فان دبر بيلين، أمس (الثلثاء)، أن الصعوبات التي تواجه تشكيل الحكومة ‏لا يمكن حلها “بالطريقة التقليدية”، مضيفاً: “موضوع الحكومة طبعاً تعثر، وصار هناك عجز أن يعالج بالطريقة التقليدية بين رئيس ‏الوزراء وبقية الأطراف، ووجدنا من الواجب أن نأخذ المبادرة حتى نوفق بين الكل ونؤلف الحكومة‎”.‎
‎ ‎
في شأن آخر، أعلنت إسرائيل أمس أنها اكتشفت نفقاً جديداً لحزب الله يصل إلى أراضيها من لبنان، هو الثالث منذ عملية أطلقتها الأسبوع ‏الماضي على طول الحدود‎.‎
‎ ‎
ولم يكشف الجيش الإسرائيلي مكان النفق على الحدود مع لبنان، قائلاً إنه لا يشكل “تهديداً وشيكاً” للسكان الإسرائيليين على الحدود‎.‎
‎ ‎
وفي بيروت، أكدت قوات حفظ السلام الدولية بلبنان (يونيفيل) أمس، وجود نفق ثانٍ قرب الخط الأزرق الذي يفصل بين لبنان وإسرائيل‎.‎
‎ ‎
وقالت في بيان صحافي: “مستمرة في متابعة هذه القضية بتنسيق وثيق مع القوات المسلحة اللبنانية”. بدوره، قال الرئيس اللبناني ميشال ‏عون أمس، إنه لا يرى أي خطر على السلام جراء العملية العسكرية الإسرائيلية ضد الأنفاق‎.‎
‎ ‎
وقال عون في مؤتمر صحافي إلى جانب نظيره النمسوي الكسندر فان دبر بيلين: “بالتأكيد أن هذه قضية أخذناها بجدية – وجود الأنفاق ‏على الحدود – وإسرائيل أبلغتنا بواسطة الولايات المتحدة بأن ليس هناك نوايا عدائية وهي ستستمر بالعمل على أراضيها‎”.‎
‎ ‎
وأَضاف: “نحن أيضاً ليست لدينا نوايا عدوانية. فإذن لا خطر على السلام في هذه العملية (الإسرائيلية)، وإنما يجب أن نتخذ بعض التدابير ‏لكي نزيل سبب الخلاف… ولكن بعد أن نحصل على تقرير نهائي ونحدد المواضيع التي تجب معالجتها‎”.‎
‎ ‎
من جانبه، أوضح قائد قوات حفظ السلام الدولية بلبنان (يونيفيل) الميجور جنرال ستيفانو دل كول، في بيان صحافي عقب اجتماعات مع ‏عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، أن الأمر “خطير‎”.‎
‎ ‎
وأشار إلى أن قوات اليونيفيل “تبذل أقصى جهدها للحفاظ على قنوات اتصال واضحة وذات صدقية مع كلا الجانبين، حتى لا يكون هناك ‏مجال لسوء الفهم حول هذه المسألة الحساسة‎”.‎
‎ ‎
يذكر أن إسرائيل بدأت في الخامس من كانون الأول (ديسمبر) الجاري عملية لتدمير أنفاق تقول إنها لحزب الله، رصدتها على الجانب ‏الإسرائيلي من الحدود‎.‎
‎ ‎
وقال الجيش الإسرائيلي إن الأنفاق يمكن أن تستخدم لعمليات لحزب الله ضد إسرائيل‎.‎
‎ ‎
وفي السنوات الأخيرة قصفت إسرائيل مرات عدة مواقع في سورية المجاورة قالت إنها قوافل تنقل أسلحة إلى حزب الله ومصالح إيرانية‎.‎
‎ ‎
ويقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بحملة تتركز على هذه الأنفاق. ورافق الخميس ديبلوماسيين في إسرائيل إلى الحدود ‏اللبنانية لمشاهدة الأنفاق، داعياً دولهم إلى معاقبة حزب الله‎.‎

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية