المسيحيون المغاربة يدعون حكومة أخنوش لتنفيذ جملة مطالب “إنسانية وضرورية”

للمشاركة

طالبت تنسيقية المغاربة المسيحيين رئيس الحكومة الجديد، عزيز أخنوش، بتضمين البرنامج الحكومي مطالبها التي وصفتها بـ”الإنسانية والضرورية والأساسية للمغاربة المسيحيين”:

وناشدت التنسيقية رئيس الحكومة الجديدة بالسماح للمسيحيين بـ”إقامة الطقوس والعبادات الدينية بالكنائس الرسمية، وبالحق في الزواج الكنسي أو المدني”، وفق ما نقلته صجيفة هيسبريس.

وشملت رسالة المطالب الموجهة، السماح بتسمية الأبناء بالأسماء المسيحية التي يرتضيها الآباء، والدفن على الطريقة المسيحية، مع تعليم ديني اختياري للمغاربة المسيحيين في المؤسسات التعليمية المغربية.

وشددت الهيئة ذاتها على “تشبث المغاربة المسيحيين خدام ورعاة الكنائس بوطنيتهم”، مؤكدة استعدادهم “للدفاع عن المملكة ضد أي مساس بالوطن”.

ويستند المغاربة المسيحيون في الدفاع عن مطالبهم إلى التصريحات الملكية المتعلقة “بالمعنى المنطقي والمعقول لمفهوم إمارة المؤمنين، التي تعتبر أن الملك محمد السادس ملك المغرب، هو أمير لكل المؤمنين، على اختلاف مللهم ونحلهم ودياناتهم”، حسب الرسالة.

ويقدر عدد السكان المسيحيين الأجانب المقيمين في المغرب بما لا يقل عن 30 ألفا ينتمون إلى الكنيسة الرومانية، و10 آلاف من البروتستانت، الكثير منهم من المهاجرين الأفارقة المقيمين في المملكة.


للمشاركة


مسيحيو الشرق
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com