جعجع عما إذا كان هتلر لبنان: في علم النفس عند النرجسيين يقومون بإسقاط صفاتهم على الآخرين

جعجع: نحن موجودون دائماً في هذه المناطق، فعلى سبيل المثال موضوع “كهرباء زحلة” التي عادت وانتهت بـ”خوش آمدی”، فكلما انخفض مخزون المازوت في الشركة قليلاً كنا نجد في الشارع شباب “القوات اللبنانية” في المنطقة، وإذا ما نقطع الطحين عن ضهر العين في الكورة تجد شباب “القوات اللبنانية” في الشارع.
وعما إذا كان سمير جعجع اليوم هو “هتلر لبنان”: “شو هالحكي”، كل إناء ينضح بما فيه وهذا الأمر معروف تماماً في علم النفس عند النرجسيين حيث يقومون بإسقاط صفاتهم على الآخرين، فعلى الإطلاق أبداً هذا الأمر غير صحيح.
يريدون قتل العدالة لأنه تبيّن للجميع تباعاً ان القاضي البيطار لا ستهول أي موقع من المواقع ويقوم باستدعاء من يرى أنه يجب استدعاؤه ويتصرّف على ما يجب أن يتصرّف به قاضي التحقيق ولهذا السبب يريدون أن إيقاف عمله.

للمشاركة


ورد الآن
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com