بطرس حرب: الوضع يحتاج الى حسم ..وهذا ما لم يتضمنه البيان الوزاري

للمشاركة

يُسجل النائب السابق بطرس حرب عدة ملاحظات على جلسة منح الثقة لحكومة “معا للإنقاذ”، ويقول لـ”جنوبية”: “من حيث الشكل، تأخير إنعقاد الجلسة بسبب إنقطاع الكهرباء، يدلل على الفشل في إدارة شؤون الدولة، من قبل السلطة الحاكمة، وأبرز مثال على ذلك كلام من نصّب نفسه مطالبا بالاصلاح، واليوم يحاول إخبارنا عما حصل في ملف الكهرباء، علما أن فريقه تولى وزارة الطاقة على مدى عشر سنوات من دون أن يحققوا أي خطوة إيجابية في هذا الملف”.

يضيف:”الملاحظة الثانية من حيث الشكل ايضا، هي مطالبة رئيس المجلس نبيه بري من الرئيس ميقاتي إختصار تلاوة البيان الوزاري، وهذا أمر يخالف التقاليد الدستورية في العالم”، لافتا إلى أنه من “حيث المضمون فإن البيان الوزاري يتضمن تمنيات، والخوف أن نبقى في إطار هذه التمنيات”.

يرى حرب أن “الوضع الحالي في لبنان يحتاج إلى موقف وقدرة على الحسم وهذا ما لم يتضمنه البيان الوزاري، أي أنه تم ذكر المشاكل من دون أي وضع تصور للحلول، والامثلة كثيرة والايام المقبلة، ستكشف أن هذه الحكومة التي تم تركيبها غير قادرة على الانجاز وسيتم تفجيرها من الداخل”، مشددا على أن “الدليل على كلامه هو تجنب كل القضايا الخلافية في البيان الوزاري، والتعامل معها كأنها غير موجودة أو مقاربتها بكلام يمكن تفسيره بعدة أوجه”.

ويختم:”اعتقد أن هذه ستكون مقتل الحكومة المقبلة، فإذا لم يتوافق الوزراء على مواقف معينة، فكيف يمكن مواجهة المشاكل التي تحتاج إلى قرارات موحدة، ولا سيما أننا سمعنا تصريحا لرئيس الحكومة مفاده أن القرار في البلد هو لحزب الله”.

هذا الخبر: بطرس حرب: الوضع يحتاج الى حسم ..وهذا ما لم يتضمنه البيان الوزاري ظهر أولاً في أخبار البترون.
batrounnews.com


للمشاركة


ورد الآن
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com