فادي سعد يدعو أبناء البترون وتنورين للصمود ومقاومة الذل

للمشاركة

دعا عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب الدكتور فادي سعد “أبناء منطقة البترون وأهالي تنورين للصمود ومقاومة القهر والذل والمعاناة التي أوصلتكم السلطة السياسية الفاسدة اليها وأغرقت وطننا في وحول صفقاتهم وانانياتهم ومصالحهم الشخصية” مؤكدا أن “القوات اللبنانية” ستبقى بجانب الناس، كل الناس بدون اي تمييز.”

وخلال لقائه عددا من القواتيين في مركز تنورين في حضور منسق منطقة البترون الياس كرم ورئيس مركز تنورين المحامي بول حرب قال سعد: “كما كنا دائما سنبقى حراس الهيكل ومسؤولية كل المجتمع هي مسؤوليتنا ونعني ما نقول ومعا يدا بيد سنتمكن من إنقاذ لبنان ولن نتركه فريسة الهريان والسمسرات والصفقات لأننا جزء أساسي من هذا الوطن.”

حرب
بداية رحب حرب بالنائب سعد في بلدته تنورين شاكرا دعمه ودعم المنسقية ووقوفهما إلى جانب أهالي البلدة، وقال: “لقد وفرتم على أهلنا ذلا ومعاناة وأضرارا في سياراتهم بعد صيانة وتأهيل الطريق الممتد من اللقلوق الى تنورين بعدما كنا نتكبد جميعا مشقة الوصول إلى البلدة بسبب الحفر والإضرار التي اجتاحت الطرقات. باسم الجميع نشكر لكم اهتمامكم.”

وأضاف: نعرف جيدا انه من واجبنا الاهتمام بكل الجوانب المتعلقة بحياة المواطنين ومن واجبنا ايضا أن نبادر تجاه مجتمعنا عندما تتوفر الامكانيات من دون تمنين الناس. فتنورين دائما بحاجة لالتفاتات خصوصا في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها كل المناطق اللبنانية، ونحن على مستوى مركز القوات في البلدة نقوم بما يمكننا القيام به وسنكون بحاجة للمزيد من الاهتمام والنشاط في الأيام المقبلة خصوصا انها منطقة واسعة جغرافيا والحاجة فيها تتضاعف وتتزايد. ونحن كمركز نكثف نشاطنا تماشيا مع الظروف التي تتفاقم يوما بعد يوما وإيمانا منا بضرورة الوقوف بجانب أهلنا، ولكن يدا واحدة لا يمكنها أن تصفق. على أمل أننا بتعاوننا سنحقق الكثير.”

كرم
ثم تحدث كرم ناقلا “تنويه حزب القوات اللبنانية بالنشاط الاجتماعي الذي يقوم به مركز تنورين. ونحن بدورنا وضعنا رئاسة الحزب بكل تفاصيل العمل على مستوى تنورين خصوصا في ظل انتشار وباء كورونا حيث كان هناك نشاط لافت في مراكز المنطقة على المستوى الاجتماعي بالإضافة إلى العمل التنظيمي لا سيما في تنورين. وقد قام مركز تنورين بواجباته على أكمل وجه علما ان كل مقدراتنا هي من اللحم الحي لأننا لم نسرق وزارة ولم نلوث أيدينا بصفقات وسمسرات وكل ما تم القيام به هو ثمرة مبادرات ناتجة إيمان بهذا البلد وعن قناعة من أصحاب النخوة والهمم.”

وأشار إلى أن” الحزب يقدر ما نقوم به وفقا لمبدأ “لا تعلم يسارك بما أعطت يمينك” بعيدا عن المزايدات الإعلامية. صحيح أن تنفيذ تأهيل وصيانة الطريق من اللقلوق إلى تنورين تأخر وهو كان مقررا العام الماضي، والتأخير جاء بناء لطلب من المتعهد. وكان همنا ان يصل أبناء تنورين وكل زوارها باحترام ومن دون معاناة، وما تم تنفيذه يستحق وصفه بأنه إنجاز بعد حرمان هذه المنطقة من أبسط حقوقها.”

سعد
أما سعد فرد بكلمة قال فيها: “ما قمنا به قبل واليوم هو أقل واجباتنا تجاه أهلنا لأن “القوات اللبنانية” ستبقى العين الساهرة على المجتمع، ويدا بيد سنتمكن من إنجاح مشروعنا على مستوى القضية والوطن. واذا كان ثمة من أمل بأن يكون هناك وطن قائم لاولادنا فهو الوطن الذي تنادي به وتعمل له “القوات اللبنانية” لأن ما قمنا ونقوم به اثبت أننا على صواب.”

هذا الخبر: فادي سعد يدعو أبناء البترون وتنورين للصمود ومقاومة الذل ظهر أولاً في أخبار البترون.
batrounnews.com


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com