المطران خيرالله في يوم المريض: لبناء علاقة مباشرة وشخصية معه وخدمته بمحبة

احتفلت لجنة راعوية الصحة في أبرشية البترون المارونية « باليوم العالمي للمريض » الذي دعا إليه قداسة البابا فرنسيس.
وترأس القداس راعي الأبرشية المطران منير خيرالله في دير مار يوسف جربتا – مزار القديسة رفقا، وعاونه النائب العام المونسنيور بيار طانيوس ورئيس لجنة راعوية الصحة الخوري شربل خشان، في حضور مرشد الدير الاب بولس قزي، رئيسة الدير الأخت راغدة يونس وراهبات الدير و أعضاء اللجنة .
وبعد تلاوة الإنجيل المقدس ألقى المطران خيرالله عظة دعا فيها إلى « أن نحوّل جماعاتنا الرعوية والرهبانية والأبرشية إلى جماعات ترافق وتعطف وتحبّ وتلتزم وترحم وتخدم كالسامريّ الصالح ». وقال:
بدعوة من لجنة راعوية الصحة في الأبرشية ورئيسها الخوري شربل خشان، نحتفل باليوم العالمي للمريض الذي ارادته الكنيسة وأراده قداسة البابا فرنسيس مناسبة لنوجّه انتباهنا واهتمامنا إلى المرضى، جميع المرضى وبخاصة من يعانون من وباء كورونا، وإلى الذين يخدمونهم بمحبة.
واحتفالنا في هذا الدير-المزار الذي تقدّست فيه الراهبة اللبنانية رفقا، بحملها الصليب مع يسوع حتى أعلنتها الكنيسة شفيعة المتألمين، له رمزية روحية خاصة حيث الألم مع المسيح يتحوّل إلى فرحٍ ورجاء، والصليب إلى انتصار الحب، والموت إلى حياة وقيامة.
اتخذ قداسة البابا فرنسيس شعار اليوم العالمي للمريض لهذه السنة من تعليم يسوع المسيح في إنجيل متى: « لأن لكم معلِّمًا واحدًا وأنتم جميعكم أخوة» (متى “23/8).
وأضاف:” يركّز البابا فرنسيس في هذا الشعار على فكرتين روحيتين:
الأولى أن يسوع هو وحده الربّ والمعلّم، كما كان يسمّيه رسله وتلاميذه وشعبه. وهذا يحتِّم علينا أن نسمع له ونتعلّم منه ونتخذه قدوةً ومثالاً، فنكون له رسلاً وتلاميذ في حياتنا اليومية كي ننال الخلاص.
والفكرة الثانية أننا جميعًا أخوة. من هنا واجبنا ورسالتنا أن نعيش الأخوّة ونشهد لها، لأننا بيسوع الرب والمعلّم أصبحنا أخوة، أي أن يسوع ابن الله والمخلّص جعلنا بعمله الخلاصي أبناءَ الله الآب وأخوةً له، وبالتالي أخوة لبعضنا البعض.
وعيش الأخوّة هو الشعار الذي اتخذه البابا فرنسيس لخدمته البابوية خليفةً لبطرس، ودعا في كل عظاته ورسائله وفي حياته إلى تطبيقها.
وقد وقّع في 4 شباط 2019 في الإمارات العربية المتحدة « وثيقة الأخوّة الإنسانية » مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيّب. وهذا ما حدا بمنظمة الأمم المتحدة إلى إعلان يوم 4 شباط يومًا عالميًا للأخوّة الإنسانية.
ثم عاد وشرح هذا الشعار في رسالته العامة « كلّنا أخوة » التي وقّعها وأطلقها من أسيزي- إيطاليا في 3/10/2020.
ولأن يسوع الرب والمعلّم يعتب

هذا الخبر: المطران خيرالله في يوم المريض: لبناء علاقة مباشرة وشخصية معه وخدمته بمحبة ظهر أولاً في أخبار البترون.
batrounnews.com

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com