” حكاية ميلاد” في سوق البترون القديم.. سايد فياض: البترون تنبض بالحياة

إفتتحت بلدية البترون ولجنة مهرجانات البترون الدولية وجمعية تجار البترون Christmas Tale “حكاية ميلاد” في السوق القديم في حضور رئيس البلدية رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مرسيلينو الحرك، رئيس لجنة المهرجانات المحامي سايد فياض، رئيس جمعية التجار فارس بولس والأعضاء وذلك بهدف إحياء تاريخ السوق القديم.

افتتح النشاط الميلادي بعرض parade مع فرقة موسيقى البلدية، ثم جولة على المحلات المشاركة والتي بلغ عددها 70 محلا، احتضنت كل أنواع المنتوجات المحلية من مأكولات وحاجيات واشغال يدوية وحرفية.

بولس
ولفت بولس الى أن “سوق البترون بات محطة سنوية لنشاطات مختلفة لاسيما عيد الميلاد لتشجيع المؤسسسات الصغيرة ودعم الاستثمارات الجديدة، وواجبنا الوقوف بجانب كل تاجر خصوصا في هذه الفترة الصعبة. وهذا العام كان هذا التعاون مع البلدية ولجنة المهرجانات واصحاب المحلات الذين بادروا الى المساعدة في تنظيم هذا النشاط، إيمانا منهم بضرورة الصمود والقيام باي نشاط في ظل الاجراءات المطلوبة لمواجهة فيروس كورونا”.

وتابع: “هدفنا تشجيع اصحاب المحلات المفتوحة والمحلات التي لم تفتح بعد، لأن نهضة هذا السوق يجب أن تكون شاملة وكاملة لكي نتمكن من إعادة إحاية هذا السوق الذي يضاهي كل الأسواق اللبنانية القديمة. على أمل أن نصل الى يوم نجد فيه كل أبواب المحلات مفتوحة وتستقبل الزبائن مهما نوع الاستثمار ووجهته. كلنا أمل أن تمر هذه المرحلة على خير ونستعدي نشاطنا”.

فياض
وقال فياض: “ها هي البترون تنبض بالحياة بالرغم من الظروف الصعبة التي نمر بها حيث لا يمكن أن تمر الأعياد من دون محطة مع الفرح، بما يسمح للمدينة وأهلها بأن يعيشوا الأعياد ولو بشكل استثنائي. نحن كلجنة مهرجانات البترون الدولية نتمنى أن يكون الصيف المقبل مزدهرا وعامرا بالنشاطات والفعاليات مع أهم البرامج لمهرجاناتنا السنوية على مستوى عالمي ونشهد انفراجا على الساحة اللبنانية ونعيش بسلام لأننا نستحق الحياة”.

الفغالي
ولفتت ريتا الفغالي صاحبة Villa paradiso في السوق القديم وهي من منظمي النشاط، الى أن “الموعد السنوي مع البترون كان لا بد منه بالرغم من الظرف الاستثنائي، وقررنا أن نحيي السوق القديم ونفتح أبوابه للفرح والحياة والعمل والنشاط بحيث تفتح المحلات أبوابها لعرض مختلف أنواع المنتوجات اليدوية، وها نحن اليوم أمام 70 محلا يستقبل الزوار القادمين من المنطقة ومن خارجها، لنؤكد أننا معا للحياة وضد الحزن والقهر. البترون دائما حاضرة وحاضنة لكل نشاط ولكل مستثمر بتروني ولبناني من أي منطقة واليوم أردنا أن نزرع الفرح والأمل في قلوب التجار وفي قلوب المواطنين، ومعا نستطيع ان نحيي السوق ومعه الصناعات المحلية واللبنانية”.

الحرك
بدوره قال الحرك :”نحن مصرون على أن نحتفل بالأعياد ونسمح لأهلنا أن يشعروا بالعيد. واليوم مرة جديدة تؤكد البترون أنها مدينة الحياة والفرح، وهذا السوق الذي يستضيف اليوم هذا النشاط المميز يشهد نهضة واستثمارات من ابناء المدينة ومن خارجها، إيمانا منهم بأهمية المدينة وحبا بجمالها وتميزها. هذه المدينة بمعالمها هي ثروة وكنز نتغنى به ونفخر به، خصوصا هذا السوق الجميل الذي يشكل جزءا من تاريخ المدينة ويبشر بمستقبل سيكون مميزا واستثنائيا لما لهذا المكان من أهمية تاريخية وحضارية، طبعت ذاكرة المدينة”.

اضاف: “جهدنا اليوم لإعادة إبراز هذا السوق الجميل الذي يحمل بين حناياه تاريخا عريقا ويستدعي منا اهتماما لإبرازه واستثماره، وما نراه اليوم هو نموذج صغير من مشروعنا المستقبلي الذي نتطلع اليه. هذه المنطقة القديمة من المدينة أخذت حيزا مهما من عملنا منذ العام 2002 وأنجزنا فيها الكثير من تأهيل الحجر ورصف الشوارع بالبازالت بالاضافة الى البنى التحتية، بحيث اصبحت جاهزة للاستثمار”.

وختم: “نحن مستمرون ولدينا أمل كبير أن العام 2021 سيكون أفضل بعد محاصرة فيروس كورونا من خلال التزامنا الكامل بالاجراءات الوقائية المطلوبة”.

وتستمر فعاليات Christmas Tale يومي السبت والأحد وبين 18 و23 من الجاري، من الساعة الرابعة بعد الظهر حتى العاشرة مساء، وأيام الآحاد من الثانية عشرة ظهرا حتى العاشرة مساء.

هذا الخبر: ” حكاية ميلاد” في سوق البترون القديم.. سايد فياض: البترون تنبض بالحياة ظهر أولاً في أخبار البترون.
batrounnews.com

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com