Home » ورد الآن » بوتين وماكرون يدعوان لوقف فوري لإطلاق النار بـ”قره باغ”

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى وقف فوري لإطلاق النار بإقليم “قره باغ” الانفصالي.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى، مساء الأربعاء، بين الزعيمين، بحسب بيان صادر عن الكرملين الروسي.

 

وأوضح البيان أن بوتين وماكرون تناولا خلال الاتصال الوضع الراهن بقره باغ، وأعربا عن قلقهما البالغ من استمرار القتال بين أذربيجان وأرمينيا.

 

ودعا بوتين وماكرون طرفي الصراع إلى وقف إطلاق النار بشكل كامل، وخفض التوتر، و”التزام أقصى درجات ضبط النفس”، وشددا على ضرورة حل أزمة قره باغ عبر الطرق الدبلوماسية.

 

وقال البيان إن الزعمين بحثا الخطوات المستقبلية التي قد تتخذها مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا للمساعدة في خفض التصعيد في الإقليم.

 

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة: القرارات حول انسحاب أرمينيا من قره باغ قائمة

وتأسست مجموعة مينسك عام 1992؛ للوساطة بين البلدين، لكن المجموعة، التي تترأسها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة، لم تتمكن من تحقيق نتائج ملموسة لحل النزاع. 

واعتمد مجلس الأمن الدولي 4 قرارات عام 1993، وهي القرارات (822 و853 و874 و884) ودعت جميعها أرمينيا إلى سحب قواتها فورا من قرة باغ وبعض الأراضي المتاخمة له.

 

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

وردا على العدوان، نشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية، الأحد، مشاهد توثق تدمير قواتها مستودع ذخائر للجيش الأرميني.

وتحتل أرمينيا، منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم “قره باغ” (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام” و”فضولي”. 

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com