Home » ورد الآن » نيوزويك: شهادة جديدة عن علاقة كلينتون بمتهم بتجارة الجنس

نشرت صحيفة “نيوزويك” شهادة جديدة تثبت صلة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون بالمتهم بتجارة الجنس الملياردير الأمريكي
جيفري إبشتاين.

وذكرت الصحيفة أن امرأة تدعى فيرجينيا جيوفري، سبق أن
اتهمت إبشتاين بالاتجار بالجنس، قالت في شهادتها، إنها رأت الرئيس
الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في “جزيرة إبشتاين” بالكاريبي، وكان كلينتون بصحبة “فتاتين” من نيويورك.

وخلال التحقيقات، وعندما سئلت جيوفري “هل ذكر لك جيفري إبشتاين أن كلينتون كان مدينا له؟”، أجابت أنها سألت إبشتاين عن سبب تواجد كلينتون في جزيرته، وأجاب أن “كلينتون مدين له بالفضل”.

ولفتت جيوفري إلى أن “حفلات الجنس الجماعي كانت أمرا شائعا في ذلك المكان (الجزيرة)”.

اقرأ أيضا: صحيفة: متهم بتجارة الجنس زيّن منزله بصور لابن سلمان وابن زايد

وتقول الصحيفة إن كلينتون حظي بعلاقات متعددة مع إبشتاين، حيث كان راكبا دائما على متن طائرة بوينغ 727 “الخاصة بإبشتاين”، والتي كانت تلقب بـ “لوليتا إكسبرس”.

وبحسب بيان صادر عن مكتب كلينتون في 2019، فإن الرئيس الأسبق نفى معرفته بالجرائم الرهيبة التي كان يرتكبها إبشتاين، وأقر أنه قام بأربع رحلات فقط على طائرة “إبشتاين الخاصة”. ونفى أن يكون
زار جزيرة إبشتاين في الكاريبي، أو مزرعته في نيو مكسيكو، أو مقر إقامته في فلوريدا.

يذكر أنه قبض على جيفري إبشتاين في 6 تموز/يوليو 2019 في نيويورك، وفي آب/أغسطس تم العثور عليه ميتا في زنزانته بسجن مانهاتن، وقالت وسائل إعلام أمريكية حينها إنه قضى “منتحرا”.

وفي وقت سابق، نشر فيديو لجيفري وللرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حين كانا شابين، يظهر أنه تجمعهما علاقة صداقة. وألمح ترامب كذلك إلى “علاقة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون بموت الملياردير إبشتاين”.

وواجه إبشتاين، الذي كان يشغل مدير صندوق التحوط السابق، اتهامات بأنه استغل أطفالا لا تتجاوز أعمارهم الـ14 سنة لممارسة الجنس، وأنه مول شبكة من أجل إمداده بضحايا محتملين، ولتجنيد جدد، لاستغلالهم جنسيا.. في حين أنه كان ينفي اتهامات الاتجار بالجنس والتآمر.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب