Home » ورد الآن » ردود فعل واسعة على أول صلاة جمعة في آيا صوفيا بعد 86 عاما

شهدت صلاة أول جمعة في مسجد آيا صوفيا باسطنبول بعد 86 عاما من إغلاقه بوجه المصلين وتحويله إلى متحف، ردود فعل واسعة في شتى أنحاء العالم.

الكويت
“يوم من أيام الله”، “عز المسلمين”، “يوم الفتح
المشهود”.. بهذه العبارات غرد برلمانيون حاليون وسابقون، ودعاة كويتيون، معبرين
عن فرحتهم بأول صلاة جمعة في مسجد “آيا صوفيا” بمدينة إسطنبول التركية.

وقال النائب أسامة الشاهين (إخوان مسلمون) في تغريدة عبر “تويتر”:
“جمعة مباركة وبث مباشر من مسجد آيا صوفيا، في أول صلاة جمعة بعد سنوات طويلة
من تحويله متحفًا”.

أما النائب السابق وليد الطبطبائي، فغرد قائلا: “آيا صوفيا يوم من
أيام الله”.

من جهته، وصف الداعية الإسلامي المعروف محمد العوضي، الصلاة في
“آيا صوفيا” بأنها عز المسلمين.

وقال في تغريدة: “آيا صوفيا عز المسلمين.. أول جمعة بعد 86 عاما،
تكبير وتهليل، بقلاوة وحلقوم، حلوى وعصائر، ماء ورد وفرح، (لا قبور) داخل المسجد،
(غُطيت) الرسوم والصلبان، آيا صوفيا يوم الفتح المشهود”.

بدوره، قال رئيس “حزب الأمة” (غير مرخص) حاكم المطيري، في تغريدة:
“في الوقت الذي يُمنع المسلمون في جزيرة العرب من الصلاة في المسجد الحرام ومن
أداء مناسك حجهم ومن زيارة المسجد النبوي، يستعيد المسلمون في تركيا مسجد الفتح آيا
صوفيا، كأول مسجد يتحرر من نفوذ الحملة الصليبية منذ سقوط الخلافة واحتلال بلدانها
في الحرب العالمية الأولى”.

مسلمو أوروبا

وأشاد مسلمون في أوروبا بإعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا وأداء أول صلاة
جمعة فيه.

وأعرب وهبيجا سيسيروفيتش، مؤذن مسجد غازي خسرف بيك التاريخي، في العاصمة
البوسنية، سراييفو، عن شكره للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على القرار الذي اتخذ بتحويل
آيا صوفيا إلى مسجد كما كان عليه قبل 86 عاما.

بدوره، قال سليمان مرتضى، المقيم في العاصمة البلجيكية، بروكسل، إن فتح
أيا صوفيا للعبادة هو تطور هام جدا للعالم الإسلامي.

وأضاف: “رأيت أردوغان يصلي هناك، شاهدت البث المباشر للصلاة، كانت
حقا مذهلة”.

كذلك، أشادت البلجيكية المسلمة، ديمة حبيب، بخطوة فتح آيا صوفيا للمصلين،
وقالت: “لم أر المسجد، لكني أتمنى رؤيته”.

ومن العاصمة السويدية، ستوكهولم، أعرب كروان محمد أبو بكر، العراقي الأصل،
عن سعادته بفتح مسجد آيا صوفيا. وقال: “سعيد جدا بفتح آيا صوفيا كمسجد مجددا،
الحمد لله أنه تم افتتاحه بصلاة الجمعة، نحن سعداء للغاية”.

كذلك، قال أحمد الطنطاوي، مسلم سويدي: “إننا ممتنون لكل من ساهم
بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد”.

اقرأ أيضا: “عربي21” ترصد فعاليات احتفالية بساحات “آيا صوفيا” (شاهد)

فلسطين

ووصف رئيس “رابطة علماء فلسطين” مروان أبو راس، الجمعة، مشهد
أول صلاة جمعة في مسجد “آيا صوفيا” بمدينة إسطنبول منذ 86 عاما بـ”يوم
الفرح الكبير لكل مسلم محب لدين الله”.

وقال أبو راس إن “المشهد المهيب والحشد الجماهيري في أول صلاة جمعة
بآيا صوفيا اليوم، يدل على انتماء الأمة الإسلامية الصادق للإسلام ولبيوت الله”.

واعتبر أبو راس، أن قرار المحكمة التركية هو “إعادة للأمور إلى نصابها،
وليس مستغربا، ولا ينبغي أن يكون كذلك”.

وأضاف: “مسجد آيا صوفيا عاد إلى حضن الأمة الإسلامية، كرقم عبادي
من أرقام بيوت الله التي هي أطهر بقاع الأرض”.

واستنكر رئيس رابطة علماء فلسطين (غير حكومية)، معارضة بعض الأصوات العربية
والمسلمة لهذا القرار.

وقال إن “ذرف الدموع” من قبل بعض العرب والمسلمين على إعادة
افتتاح “آيا صوفيا” مسجدا “مثلبة كبيرة”، تضع علامات استفهام على
انتمائهم للإسلام.
وتابع: “الأصل أن يفرح المسلم بافتتاح المساجد التي يعلو فيها ذكر
الله كثيرا”.

واستبشر أبو راس، بتصريحات الرئيس أردوغان، باعتبار افتتاح “آيا
صوفيا” بشارة نحو عودة الحرية للمسجد الأقصى المبارك. وقال:
“نقدّر عاليا التصريحات القوية والحيوية للرئيس أردوغان”.

وقال حفظي أبو سنينة، مدير المسجد الإبراهيمي، في الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، إن فتح مسجد “آيا صوفيا” أمام المصلين، وإقامة أول صلاة جمعة فيه، أمر “أثلج الصدور وشرح النفوس”.

وأضاف: “بعد انقطاع دام 86 عاما، يصدح الأذان من جديد في آيا صوفيا، وتقام فيه الصلاة، وهذا ما أثمرته جهود المخلصين”.

وتابع: “مما يثلج الصدور ويشرح النفوس عندما رأينا الأذان يرفع من هذا المسجد وتقام فيه أول صلاة جمعة، هذا كان يحمل معه بوادر الخير وبعث الأمل في النفوس”.

ويعتبر المسجد الإبراهيمي، رابع أقدم مسجد على وجه الأرض، بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى، ويعد من أكناف بيت المقدس.

اقرأ أيضا: NYT: بالصلاة في آيا صوفيا أردوغان يحقق حلما طالما راوده

باكستان

كما بثت وسائل إعلام كبرى في باكستان، الجمعة، أول صلاة جمعة
بمسجد “آيا صوفيا” بعد 86 عامًا، واصفة إياها بأنها “لحظة تاريخية”.

وقطعت أكثر من 12 قناة تلفزيونية كبيرة، منها التلفزيون الباكستاني الحكومي،
نشراتها الروتينية لبث التغطية الكاملة لافتتاح آيا صوفيا للعبادة.

وتضمنت التغطية بثا مباشرا من أركان المسجد، مع تسليط الضوء على تاريخه
وأهميته بالنسبة للمسلمين حول العالم.

وتصدر عنوان إعادة افتتاح “آيا صوفيا” للعبادة بعد 86 عامًا،
النشرة الإخبارية لقناة “جيو نيوز”، أكبر قناة باكستانية خاصة، مسلطة الضوء
على حضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الصف الأول.

كما بثت وكالة “أسوشيتد برس الباكستانية” الحكومية، تغطية مباشرة
لصلاة الجمعة في “آيا صوفيا”، من خلال حسابها الرسمي على تويتر.

وتصدر عنوان “صلاة الجمعة الأولى بعد 86 عامًا في آيا صوفيا اليوم”،
الصفحة الأولى بصحيفة “ديلي جانغ”، أكثر الصحف الباكستانية شعبية باللغة
الأردية.

بنغلادش

وفي بنغلاديش، نقلت قناة “Somoy TV” الخاصة بثا
مباشرا لمراسم افتتاح “آيا صوفيا” للعبادة في نشراتها الإخبارية.

وقال توشار عبد الله، رئيس قسم الأخبار بالقناة: “لقد تلقينا ردود
فعل هائلة من مشاهدينا على بث التغطية”.

وأضاف عبد الله أنهم يتوقعون أن يشاهد عدد قياسي من الزوار البث المباشر
عبر قناتهم على موقع “يوتيوب”، بالإضافة لمشاهدة ملايين آخرين البث الرئيسي
على شاشة التلفزيون.

واعتبر عدد من الشخصيات الأردنية، أن استئناف الصلاة في مسجد “آيا
صوفيا” بمدينة إسطنبول، رسالة تعبر عن قوة الدولة التركية، وتجاوزها كل التحديات
التي مرت بها.

الأردن

واعتبر الأمين العام لحزب “جبهة العمل الإسلامي” مراد العضايلة،
استئناف الصلاة في مسجد “آيا صوفيا” “بمثابة إعلان تمكن تركيا من إرادتها
السياسية وتحررها من التبعية للغرب”.

وأضاف العضايلة أن “ما جرى من إقبال على أداء الصلاة، اليوم، دليل
على أن هذه الأمة ستبقى مرتبطة بأمتها ودينها، وأية محاولات لغير ذلك ستفشل”.

وأدى نحو 350 ألفا صلاة الجمعة اليوم بمسجد آيا صوفيا، بحضور الرئيس رجب
طيب أردوغان، وعدد كبير من المسؤولين الأتراك.

على النحو ذاته، اعتبر أستاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك (حكومية)
وصفي الشرعة، أن إعادة “آيا صوفيا” مسجدا وإقامة الصلاة فيه “يشير إلى
قوة الدولة التركية في السياسة الدولية”.

ولفت الشرعة، إلى أن الحدث “رسالة لكل المتربصين مفادها أن تركيا
تجاوزت كل الصعاب خلال السنوات الماضية، المتمثلة بمرحلة الضغط الاقتصادي، والحفاظ
على الأمن الداخلي، ونبذ الخلافات السياسية الداخلية، والإجماع على مصلحة الدولة من
كافة القوى السياسية”.

من جانبه، استغرب عضو كتلة الإصلاح في البرلمان الأردني (يقودها الإسلاميون)
تامر بينو، اعتراض بعض الأصوات العربية على إعادة “آيا صوفيا” مسجدا.
وقال إن “الخطوة شأن داخلي تركي، وأستغرب بعض ردود الأفعال العربية
التي لا أفهم دواعيها”.

أيضا، اعتبر أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الألمانية الأردنية (حكومية)
بدر الماضي: أن “قرار تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد، وإقامة الصلاة فيه، يجب
أن يكون بعيدا عن التجييش والتحشيد الطائفي، ويجب أن يؤخذ في السياق الاستراتيجي الوطني
التركي”.

وأردف: “كما أن استئناف الصلاة في آيا صوفيا، رسالة لتموضع تركي
جديد مع الدول الأوروبية”.

أما المخترع صالح عبيدات، فقال: “إن مشهد المصلين في مسجد آيا صوفيا،
اليوم الجمعة، أثلج قلوبنا، وأعاد الفرح إليها”، معربا عن فخره بتركيا قيادة وشعبا.

تونس

اعتبر سالم العدالي رئيس الجمعية التونسية لأئمة المساجد (مستقلة)، إقامة
أول صلاة جمعة في مسجد “آيا صوفيا” منذ 86 سنة، حدثا تاريخيا عظيما عند المسلمين
في مشارق الأرض ومغاربها.

وقال العدالي: “نحن في الجمعية التونسية لأئمة المساجد في مختلف
مواقع بلادنا (تونس) نحمد الله على هذه النعمة وعلى توفيق هيئة المحكمة في تركيا في
إصدار قرار إعادة فتح آيا صوفيا ذات الجذور الإسلامية”.

وأضاف: “هذا المسجد له مكانة خاصة عند المسلمين، أسسه (فتحه) محمد
الفاتح واليوم يعيد التاريخ نفسه على يد الرئيس رجب طيب أردوغان”.

وزاد أن “أداء صلاة الجمعة في آيا صوفيا اليوم ابتهج له المسلمون
في مشارق الأرض ومغاربها، وكذلك غير المسلمين النزهاء”، معتبرا أن ذلك “دليل
قاطع أن الله عز وجلّ قد قبل هذا العمل”.

اقرأ أيضا: أردوغان يتلو القرآن.. ما قصة سيف وراية بمنبر آيا صوفيا؟

الولايات المتحدة

كما لقي فتح مسجد آيا صوفيا للعبادة، صدى واسعا في الصحافة الأمريكية،
حيث تناولت مشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتلاوته القرآن خلال أدائه أول صلاة
جمعة فيه، بعد 86 عاما من تحويله لمتحف.

وأفردت الصحف الأمريكية، الجمعة، مساحات كبيرة للحديث عن تاريخ
“آيا صوفيا”.

فصدرت صحيفة “نيويورك تايمز” خبرا بعنوان “أردوغان يحقق
هدفه ويفتح آيا صوفيا للعبادة”.

وأوضحت أن “آيا صوفيا” الذي بني في القرن السادس ككاتدرائية،
فُتح للعبادة أمام آلاف المسلمين بعد ما يقرب من 9 عقود”.

أما صحيفة “واشنطن بوست” فعنونت خبرها قائلة: “أداء أول
صلاة في آيا صوفيا بعد تحويله من متحف لمسجد”.

من جهتها، سردت صحيفة “وول ستريت” في خبر على موقعها الإلكتروني
تاريخ آيا صوفيا إلى جانب مقطع مرئي. وأشارت الصحيفة في الخبر إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يفتح فيها
كمسجد.

من ناحيتها، نشرت الـ “سي إن إن” خبرا بعنوان ” آيا صوفيا
التركية.. أداء أول صلاة جمعة بعد تحويله لمسجد”. وذكرت أن الرئيس التركي شارك
في أداء أول صلاة جمعة بالمسجد، مشيرة إلى المشاركة الشعبية الواسعة.

أما وكالة أسوشيتد برس فعنونت خبرها بـ” آيا صوفيا إسطنبول تُفتح
للعبادة أمام المسلمين”. وأشارت
إلى أن أردوغان حقق حلمه الذي كان يراوده في سنوات شبابه بفتح آيا صوفيا للعبادة. كما
لفتت الوكالة إلى أن أداء أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا الكبير حظي بمشاركة واسعة.

الصومال

أعرب مجلس علماء الصومال، الجمعة، عن دعمه لافتتاح مسجد “آيا صوفيا”
للعبادة، معتبرا ذلك “تأدية للأمانة وإعلاء لكلمة الله”.

وذكر بيان صادر عن المجلس، أن “آيا صوفيا وقف إسلامي لا يحق لأحد
التصرف فيه بغير ما أُوقف له”.

وأضاف البيان: “قرار الحكومة التركية برد المسجد إلى شرط واقفه تأدية
للأمانة وإعلاء لكلمة الله”.

وتابع: “إعادة معلم آيا صوفيا إلى بيت من بيوت الله يرفع فيه اسمه،
فتح ونصر للإسلام وأهله”.

إيران

أفردت وسائل إعلام إيرانية وماليزية، الجمعة، مساحات واسعة لافتتاح مسجد
آيا صوفيا الكبير في مدينة إسطنبول، حيث وصفت ذلك بـ “من أهم أحداث القرن”،
وبـ”اللحظة التاريخية”.

في إيران قال التلفزيون الرسمي، إن إعادة فتح مسجد آيا صوفيا الكبير للعبادة
بعد انقطاع 86 عاما يعد “من بين أهم أحداث القرن”.

فيما نقلت كبرى وكالات ووسائل إعلام إيران كالوكالة الرسمية “إرنا”
ووكالة “فارس” إلى جانب التلفزيون الرسمي، حدث افتتاح آيا صوفيا بإقامة صلاة
الجمعة.

وذكر التلفزيون الرسمي أن تركيا فتحت آيا صوفيا للعبادة؛ رغم رفض الولايات
المتحدة، وفرنسا، ومصر، واليونان.

من جانبها نقلت الوكالة الرسمية “إرنا”، خبر افتتاح آيا صوفيا
تحت عنوان “بعد 86 عاما.. أول صلاة جمعة في آيا صوفيا”.

وكالة فارس شبه الرسمية، عنونت خبرها بعبارة “بعد قرابة قرن.. أول
صلاة جمعة في آيا صوفيا”.

ماليزيا

في ماليزيا، بثت قناة “أسترو أواني” وهي إحدى القنوات الوطنية
بالبلاد، أداء صلاة الجمعة من مسجد آيا صوفيا.

فيما قالت الوكالة الرسمية “برناما” إن مسجد آيا صوفيا افتتح
مجددا بعد 86 عاما.

صحيفة “نيو ستريت تايمز” المحلية ذكرت أن أداء صلاة الجمعة
في آيا صوفيا يعد “لحظة تاريخية”.

بينما نشرت صحيفة “أوتوسان ماليزيا” خبرها تحت عنوان: بعد صمت
86 عاما.. أول أذان في آيا صوفيا.

إلى جانب رسائل دعم العديد من منظمات المجتمع المدني حول افتتاح آيا صوفيا
للعبادة، بينها “المجلس الاستشاري للمنظمة الإسلامية الماليزية” (مابيم).

ففي تغريدة على حسابه قال رئيس “مابيم” محمد عزمي عبد الحميد،
إن العديد من المساجد تحولت إلى كنائس في أوروبا جراء الاحتلال والاستعمار.

وأعرب عن استغرابه من جدل العديد من القادة الغربيين حول فتح آيا صوفيا
للعبادة.

اقرأ أيضا: افتتاح آيا صوفيا مسجدا بذكرى “لوزان”.. صدفة أم قرار متعمد؟

المغرب

تفاعل إعلاميون وناشطون مغاربة بشكل واسع مع إقامة أول صلاة جمعة في مسجد
“آيا صوفيا” منذ 86 عاما، وتداولوا عبر مواقع التواصل صورا ومقاطع فيديو
تؤرخ للحدث، وكتب أحدهم معلقا: “أردوغان للعزة عنوان”.

كما نقل الإعلام المحلي وقائع الصلاة مباشرة من مسجد “آيا صوفيا”،
في خطوة تظهر مدى الاهتمام بالحدث.

وقال هشام لحرش، مستشار ببلدية الرباط (منصب رسمي)، إن “إعادة الصلاة
إلى آيا صوفيا يوم مشهود من أيام الله المباركات”.

وأضاف عبر حسابه على فيسبوك: “السلام على عباد الله في الأولين،
والسلام على عباد الله في الآخرين”.

من جانبه، قال رئيس جمعية الصداقة والتبادل المغربية الصينية (غير حكومية)
محمد خليل، على فيسبوك: “من لم يفرح وهو يرى أول صلاة تقام في مسجد آيا صوفيا
في يوم الجمعة وذلك بعد قرابة قرن، فليتحسس إيمانه”.

وقام عدد من الناشطين بتداول وسوم (هاشتاغات) مثل آيا صوفيا، وتركيا،
وإسطنبول. فيما تداولوا بشكل كبير أغنية “آيا صوفيا”، التي بثت بـ9 لغات.

وأقيمت اليوم أول صلاة جمعة في “آيا صوفيا”، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية في 10 يوليو/ تموز الجاري، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويله من مسجد إلى متحف.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب