Home » ورد الآن » وزير خارجية إثيوبيا: النيل لنا.. وأديس أبابا تطلق حملة دولية

قالت وكالة الأنباء
الإثيوبية الرسمية “إينا”، إن “الإثيوبيين أطلقوا حملة تحت شعار
النيل لإثيوبيا” تستمر حتى الجمعة المقبلة.

وقالت إن الحملة تهدف
إلى “رفع وعي” المجتمع الدولي، في حق إثيوبيا في بناء سد النهضة
و”التصدي للخطاب الخادع لمصر بشأن ملء السد”.

لكن الملفت في الأمر،
كان اختلاف الخطاب الموجه باللغة العربية، والذي يقول “النيل لإثيوبيا”،
في حديث الوكالة، مع الهاشتاغ الذي يغرد تحته الإثيوبيون باللغة الإنجليزية، والذي جاء بعبارة
“إنه سدي”.

لكن وزير الخارجية الإثيوبي
جيدو أندارجاشيو، ورغم نشره هاشتاغ “إنه سدي” باللغة الإنجليزية، إلا
أنه وفي تغريدة كتبها عبر حسابه بموقع تويتر، باللغة الأمهرية للبلاد، استخدم
عبارة أخرى.

وقال الوزير في
تغريدته: “في السابق كان النيل يتدفق نهرا.. لكنه الآن
أصبح بحيرة، ومن البحيرة ستنال إثيوبيا تنميتها المنشودة.. في الحقيقة النيل
لنا”.

የድል ብስራት!
ዐባይ ወንዝ ነበር ተገርቶ ወንዝም ሀይቅም ሆነ። ከእንግዲህ በወንዝነቱ ይፈሳል። በሀይቅነቱ ኢትዮጵያ ለፈለገችው ልማት ሁሉ ለመዋል እጅ ሰጥቷል።እውነትም ዐባይ የእኛ ሆነ !!

— Gedu Andargachew (@GeduAndargachew) July 22, 2020

وينشط المغردون
الإثيوبيون عبر تويتر، في نشر تغريدات تتحدث عن حقهم في بناء السد، والتحكم بمياه
النيل، ومهاجمة مصر في مطالباتها بإبرام اتفاق بشأن عمليات ملء بحيرة وتدفق النهر.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com