Home » ورد الآن » السيسي وماكرون يتفقان على “تقويض” التدخلات الخارجية بليبيا

قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن رئيس
الانقلاب عبد الفتاح السيسي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، “اتفقا أهمية
تقويض التدخلات الخارجية غير الشرعية في الأراضي الليبية”.

وأشار بيان الرئاسة، إلى أن السيسي وماكرون،
خلال اتصال هاتفي، أكدا على أن “التدخلات الخارجية تستخدم المليشيات المسلحة، والتنظيمات الإرهابية لصالح أهدافها، على حساب الاستقرار في ليبيا”.

وأضاف أنه “تم التاكيد علي استمرار
التنسيق المشترك في الفترة المقبلة بين البلدين لدعم جهود تسوية الازمة”.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش
أوغلو، كشف الاثنين أن بلاده سلمت روسيا اقتراحات من حكومة الوفاق الوطني بشأن سرت
والجفرة.

وأشار الوزير التركي، إلى أن التحضيرات بشأن
عملية من الجيش الليبي في مدينة سرت، مستمرة، مشيرا إلى أنهم ينتظرون نتائج
الحوارات مع موسكو بهذا الشأن.

إقرأ أيضا: هل تقلب تركيا المعادلة بنشر منظومة “أس400” في ليبيا؟

وتابع قائلا: “إن العملية قد تنفذ حتى في
حال لم ينسحب منها المرتزقة الروس ومليشيات حفتر”.

وفي رده على الدعوات لوقف إطلاق النار في
ليبيا، أكد الوزير التركي، أنه لن يكون لصالح حكومة الوفاق، لأن لديها مخاوف،
وتشعر بالقلق حيال عدم مصداقية حفتر.

ورأى تشاووش أوغلو، أن الدعوة لوقف إطلاق
النار، هدفها توفير الوقت لحفتر، وعلى ما يبدو أنه يتجهز للهجوم مرة أخرى.

وأضاف، أن بلاده تسعى لوقف إطلاق النار في
ليبيا، وتؤمن بأن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل الأزمة الليبية.

وأشار إلى أن البعض لديهم مصالح خاصة تشكل خطرا
على ليبيا، ولا تحقق الاستقرار في المنطقة، مؤكدا أن حفتر وداعميه ليس لديهم أي
خارطة طريق سياسية في البلد الأفريقي.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب