Home » ورد الآن » تراشق بين فرنسا وتركيا بشأن ليبيا والمتوسط

تواصل التوتر بين تركيا وفرنسا بشأن الخلافات في ليبيا، وتبادل الانتهامات بشأن “احتكاكات” بحرية في المتوسط.

والخميس، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده تتوقع من فرنسا أن تعتذر بعد واقعة بين سفن حربية في البحر المتوسط، دفعت باريس لطلب تحقيق لدى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، ولم يحسم لصالحها.

بدورها، قالت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي: “رغم أن تركيا حليف بالناتو، إلا أن سفنها تصرفت بعدائية مع السفن الفرنسية قبالة ليبيا”.

وأضافت: “ليبيا أضحت ساحة تتنافس فيها قوتان من خارج العالم العربي، وهذا أمر سيئ بالنسبة لأوروبا”، في إشارة إلى تركيا وروسيا.

اقرأ أيضا: أردوغان يهاجم فرنسا ويؤكد دعم بلاده للوفاق الليبية

وجددت الوزيرة اتهام باريس لأنقرة بجلب مسلحين من سوريا.

وساءت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي بسبب الأزمة في ليبيا. واتهمت فرنسا السفن الحربية التركية بالسلوك العدائي بعد أن حاولت سفنها تفتيش سفينة في حزيران/يونيو كانت تشتبه في انها تنتهك حظر بيع السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان قد قال الأربعاء إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيجتمعون في 13 تموز/ يوليو لبحث موضوع تركيا مشيرا إلى إمكانية بحث فرض عقوبات جديدة على أنقرة.

وأضاف لو دريان أمام جلسة في البرلمان “بناء على طلبنا سيعقد اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في 13 تموز/ يوليو لبحث مسألة تركيا على وجه التحديد.. فرض الاتحاد الأوروبي بالفعل عقوبات على تركيا لقيامها بالتنقيب في المنطقة الاقتصادية لقبرص. ربما يجري النظر في فرض عقوبات أخرى”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب