Home » ورد الآن » ترامب يدافع عن الشرطة وموجة غضب جديدة في أوكلاهوما

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أفراد الشرطة في البلاد، محذرا من مغبة تعميم تهمة العنصرية عليهم، بالتزامن مع موجة غضب جديدة في البلاد، مركزها ولاية “أوكلاهوما” هذه المرة.

وخلال اجتماع مع قادة مجتمع مدني، الخميس، قال ترامب: “يجب أن نعمل سويا لمواجهة التعصب والتحيز أينما ظهروا بالولايات المتحدة”.

وتابع: “لكننا لن نحرز أي تقدم ولن نعالج الجروح من خلال تصنيف عشرات الملايين من الأمريكيين المحترمين على أنهم عنصريين أو متعصبين”.

وأضاف: “يجب أن نكون على نفس المسار”، مشيدا بقوات الشرطة، ووصف أولئك الذين استخدموا القوة المفرطة بأنهم “تفاح فاسد”.

وأكد ترامب العمل على “خطوات حيال عدد من الموضوعات بما فيها الصحة والاقتصاد من أجل تحسين الظروف المعيشية للمواطنين السود”.

كما أشار إلى عمله على إنهاء مرسوم رئاسي من أجل تطبيق أحدث المعايير المهنية بخصوص استخدام أجهزة الشرطة للقوة في التعامل مع المواطنين.

وفي أوكلاهوما، تسبب مقطع فيديو، يظهر طريقة اعتقال شرطين لشابين أسودين، بردود فعل غاضبة.

ويعود تاريخ الفيديو الذي سجلته الكاميرات المعلقة على رؤوس عناصر الشرطة، إلى يوم 4 حزيران/ يونيو الجاري، حينما قام الشرطيان بالاقتراب من خلف الشابين وهما يسيران في منتصف أحد الشوارع الخالية.

— Derenic Byrd (@DerenicByrd) June 11, 2020

اقرأ أيضا: استطلاع: هذه الفئات من السود أكثر تعرضا للتمييز من غيرها

وحدث ذلك في مدينة “توسلا”، حيث قام الشرطيان بطرح الشابين أرضا، ووضعا قيودا في أيديهما، ولما سأل الشابان عن سبب اعتقالهما، كان الرد “أنتما تنتهكان قوانين السير في الشوارع المخصصة للمرور”.

وقال الشابان ردا على ذلك إنهما اضطرا للسير وسط الشارع لعدم وجود رصيف جانبي للمشاه، ورغم ذلك لم يصغ لهما عنصرا الشرطة، وقاما باقتيادهما عنوة.

وخلال عملية الاعتقال قال أحد الشابين “أنتم تريدون رؤيتي إما في الحبس أو ميتا”، متهما الشرطي بالعنصرية، فيما قام الشاب الأخر بتهدئة زميله.

وأعاد المشهد للأذهان طريقة توقيف الأمريكي من أصول إفريقية، جورج فلويد(46 عاما) الذي قضى نحبه جراء الضغط على رقبته من قبل شرطي أبيض، يوم 25 أيار/مايو الماضي.

وأججت هذه التصرفات العنصرية من قبل الشرطة، الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في مدينة “توسلا”، لا سيما أنها لم تهدأ من حادث جورج فلويد الذي راح ضحية عنف مماثل.

وعلى إثر ذلك أمر عمدة بلدية توسلا، جورج بوينوم، بفتح تحقيقات في الحادث.

فرع الشرطة المعني بالحادث، اضطر إلى نشر المقطع الخاص بعملية الاعتقال بناء على ردود الفعل الغاضبة التي تسببت فيها الواقعة.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com